الرئيسية » أهم الأخبار » تدريبات قتالية لمؤيدي مرسي أمام رابعة العدوية

تدريبات قتالية لمؤيدي مرسي أمام رابعة العدوية

 

مع بدء التظاهرات المؤيدة لمرسي بميدان رابعة العدوية وقبل ساعات من بدء تظاهرة اليوم المطالبة برحيله، بدأ معتصمو رابعة العدوية، من المدافعين عن شرعية الرئيس، بالخضوع لتدريبات قتالية للدفاع عن النفس وترديد الهتافات، استعداداً لمواجهة المعارضة التي أعلنت أن تظاهرها سلمي.

وظهر من خلال مقطع فيديو بثته شبكة رصد الإخبارية المصرية، مشهد من تدريبات الإسلاميين وسط صيحات الرسول قدوتنا والجهاد سبيلنا.

وميدان رابعة العدوية بمدينة نصر يشهد تزايدا ملحوظا في أعداد المتظاهرين الوافدين إليه لتأييد الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية. واحتشد المتظاهرون أمام المنصة المنصوبة بالميدان أمام الباب الرئيسي لمسجد رابعة العدوية، حاملين الأعلام المصرية، ومرديين العديد من الهتافات المؤيدة للرئيس مرسي، والمناهضة لمعارضيه.

وكان المتظاهرون قد أغلقوا صباح اليوم جميع الشوارع الرئيسية والجانبية المؤدية إلى ميدان رابعة العدوية أمام حركة مرور السيارات، بعد أن وضعوا الحواجز المعدنية والخشبية على تلك الشوارع لمنع دخول السيارات إلى الميدان، مما أدى إلى اضطراب في حركة المرور خصوصاً مع مرور حافلات النقل العام بالشوارع الجانبية.

ونشر المعتصمون مئات من أفراد اللجان الشعبية على جميع مداخل ميدان رابعة العدوية وبالشوارع الجانبية، للاطلاع على هويات الوافدين إلى الميدان وتفتيشهم لضمان عدم اندساس أي عناصر تنشر الفوضى.

ومساء السبت أعلن “تحالف القوى الإسلامية” في مؤتمر صحافي عن تنظيم “مليونية” بعد صلاة الظهر أمام مسجد رابعة العدوية بمدينة نصر في شرق القاهرة.

وقال حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان، في صفحته الرسمية على “فيسبوك” إن “جميع القوى الإسلامية تعلن النفير العام في صفوف شبابها في أنحاء الجمهورية وتحشد في رابعة العدوية (مسجد بضاحية مدينة نصر في القاهرة) وأماكن أخرى في القاهرة لن يعلن عنها”.

ويؤكد أنصار الرئيس أن المعارضة ترفض احترام قواعد الديمقراطية التي تقضي بأن يستكمل الرئيس المنتخب مدته الرئاسية، متهمين إياها بأنها تريد “الانقلاب على الشرعية”.

شاهد أيضاً

téléchargement (41)

فيون يهاجم هولاند… وبوتين يستقبل لوبن

  اتهم مرشح اليمين الفرنسي الغارق في المتاعب القضائية فرنسوا فيون، أمس الأول، الرئيس الفرنسي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *