الرئيسية » أهم الأخبار » الكلاب تلتهم بقايا البشر في شوارع سوريا

الكلاب تلتهم بقايا البشر في شوارع سوريا

 

 

تحول حي القابون في دمشق، وخلال 5 أيام فقط من قصف قوات النظام السوري، إلى بقايا من البشر والحجر وسط الكثير من القتلى الذين لا يزالون تحت الأنقاض، والذين تنهش الكلاب جثثهم. وقال شاهد عيان إنهم شاهدوا قبل يوم الكلاب تلتهم أما وطفلتها من القتلى، ونجحوا، في ما يشبه المعجزة، في إنقاذ طفلها الثاني من براثن الكلاب.

وبلغ عدد الضحايا الموثقين حتى الآن 25 قتيلا، بينهم 3 أطفال. وذكر شاهد أن الحي يكاد يكون فارغاً إلا من الجثث، لانتشار القناصة على أسطح بعض المنازل، وإقدامهم على قتل كل من يتحرك.

وبث ناشطون على “يوتيوب” فيديو لطفل من القابون مصاب إصابات بالغة، يستنجد بمن حوله في ظل خوف ورعب شديدين، قائلا “عمو دق لأهلي”. وبحسب شاهد عيان من القابون، أبو اليمان، فإن أسرة الطفل ربما تكون قضت في عمليات القصف التي تعرض لها الحي من قبل راجمات ونيران النظام.

وأخرج بعض الأهالي من بين ركام القابون طفلين مشوهي الجثة، بلا أطراف، وبلا رأس.

شاهد أيضاً

1280x960

إيران تنفي «التحرش» بسفن أمريكية وتحذر من وقوع اشتباكات

نفت إيران السبت اتهامات أمريكية بأن زوارقها الهجومية السريعة “تحرشت” بسفن حربية عند مدخل الخليج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *