الرئيسية » محــليــات » الكويت خالية من البلاستيك في غضون 7 سنوات

الكويت خالية من البلاستيك في غضون 7 سنوات

 

الكويت: كويت نيوز: أكدت الهيئة العامة للبيئة انها ماضية في العمل ضمن مبادرة (الكويت خالية من البلاستيك) وصولا الى تطبيق هذا الشعار فعليا وبشكل تدريجي بحلول العام 2020 وقال المدير العام للهيئة الدكتور صلاح المضحي في عرض مرئي خلال ندوة نظمتها الهيئة الليلة الماضية تحت عنوان (معا لبيئة أفضل) انه سيتم مطلع العام المقبل استخدام الاكياس البلاسيكية القابلة للتحلل بمختلف أنواعها في البلاد بما فيها الاكياس المخصصة للخبز والتسوق وصولا الى نسبة أقل من 10 في المئة من اجمالي استهلاك الكويت الحالي منها.

وأضاف الدكتور المضحي انه سيتم رفع هذه النسبة تدريجيا مع الوقت وسيتم بداية من عام 2014 ادخال منتجات وسلع أخرى ضمن القائمة مثل (رولات) الطعام البلاستيكية وأغطية الملابس البلاستيكية المستخدمة في المغاسل والمطابخ و(الرولات) البلاستيكية المستخدمة في عمليات البناء والانشطة الزراعية.

وأوضح انه سيتم بداية عام 2015 العمل على اصدار قرار بمنع استيراد أو ادخال اي أكياس بلاستيكية غير قابلة للتحلل وتعميم هذا القرار على المنافذ كافة في البلاد بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية والهيئات المسؤولة ذات الصلة لنصل الى الكويت خالية من اي منتج استهلاكي بلاستيكي غير قابل للتحلل بحلول عام 2020.

وذكر ان الهيئة ستعمل على تحقيق ذلك أيضا من خلال دعم جميع الطاقات والامكانات المتاحة وسن قوانين ومواصفات بالتعاون مع شتى دول العالم لوضع المواصفات الخاصة بالمواد المضافة التي تساعد على تحلل البلاستيك.

وبين ان العمل سيطال أيضا سن قانون لاعفاء المواد المساعدة على تحلل البلاستيك من الجمارك وتشكيل لجنة وفريق خاص بمساعدة الجهات الحكومية وغير الحكومية لمتابعة وضبط وفحص المنتجات وسن قانون المكافأة والجزاء بخصوص انتهاك القوانين الخاصة باستخدام المواد المساعدة على تحلل البلاستيك.

وأشار الدكتور المضحي الى صغر مساحة الكويت قياسا بعدد السكان “لذا علينا المحافظة على بيئتها ووضع حلول لما يتعلق بادارة المخلفات بما يستلزم ذلك من مرادم وأخطر مخلفاتها مادة البلاستيك التي تكمن مشكلتها الكبرى بعدم تحللها ما دفع الهيئة لدراسة معمقة لهذه المشكلة ومن مختلف الابعاد للوصول الى أنسب البدائل والحلول الصديقة للبيئة والمحافظة على بيئة البلاد من مخاطر المرادم واتساعها.

وقال ان للاكياس القابلة للتحلل ميزات كثيرة حيث هي صديقة للبيئة وتتحلل بناتج نهائي (ماء وثاني اكسيد الكربون) وتساعد على الحد من تراكم غاز الميثان الخطير في مرادم النفايات وعلى توفير المساحات اللازمة لمرادم النفايات فضلا عن توفرها بأسعار تنافسية مقارنة مع أكياس البلاستيك التقليدية كما تساعد على تحسين الانتاج الزراعي وبمسامية التربة ولا تؤرق النشاط الميكروبي الطبيعي للتربة.

ولفت الى صعوبة التخلص من المخلفات الناجمة عن الاكياس البلاستيكية ما يجعلها عبئا كبيرا وخطرا يهدد حياة الانسان والكائنات الحية الاخرى مبينا ان الكويت تضم 16 مردما للنفايات بمساحات كبيرة منها 11 مردما تم اغلاقها لامتلائها وتستخدم الان خمسة مرادم للمخلفات والنفايات.

شاهد أيضاً

547272_e

الداخلية: تمديد فترة استلام طلبات الراغبين في الالتحاق بمعهد ضباط الصف حتى 3 أغسطس

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية ان قطاع التعليم والتدريب (إدارة التسجيل والقبول) …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *