الرئيسية » تكنالوجيا » تهديد شركات النفط الخليجية بإختراق مواقعها

تهديد شركات النفط الخليجية بإختراق مواقعها

 

 

كويت نيوز: توعدت “أنونيموس” شركات النفط في الخليج والعالم بالقرصنة واختراق مواقعها، مؤكدة قدرتها على الدخول في حسابات تلك المؤسسات.

وأعلنت أنونيموس، وهي مجموعة من القراصنة “الهاكرز”، عبر مقطع فيديو في صفحتها الرسمية عن استهدافها المواقع الإلكترونية لشركات النفط العالمية.

وكانت المجموعة وعدت بـ”يوم أسود” يظهر في 20 يونيو “يوم أمس”.

وقالت إنها تستهدف شركات من بينها الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وكندا وإسرائيل، ووسعت دائرة الهجوم هذه المرة لتشمل دول الخليج وعلى رأسها المملكة العربية السعودية وقطر والكويت، وتدعي “أنونيموس” أن هذه الدول خانت المسلمين بتعاونها مع الغرب في بيعها للنفط، مشيرة إلى أن “الصهاينة” هم من يتحكمون بنا.

ونشرت “أنونيموس” على موقعها قائمة بمواقع الشركات النفطية المستهدفة بعملياتها، ومنها شركة أرامكو السعودية ومؤسسة البترول الكويتية KPC، وقطر للبترول، وبترول أبوظبي، وشركة نفط عمان.

نشرت مجموعة “أنونيموس”، أمس، قائمة من الأسماء والبريد الإلكتروني، ادعت أنها تعود لموظفي أرامكو، وذلك ضمن حملة الهجمات الإلكترونية التي توعدت بها في وقت سابق.

وأسقطت المجموعة الموقع الإلكتروني لوزارة المالية الكويتي وعدد من الشركات الكبرى، ومواقع إلكترونية سعودية مثل وزارة الكهرباء، الذي سرعان ما أعيد متصلاً مع مستخدميه.

كما استطاعت المجموعة تشويه وتقطيع المواقع الإلكترونية لبعض المنظمات الدولية، وقامت بسرقة عدد من المعلومات ونشرها في دليل خاص بنتائج الحملة.

وقالت المجموعة إنها ستنفذ اليوم قرصنة لمواقع شركات بترول عالمية حيث تدافع بذلك عن كرامتها وكرامة كل الأعراق حتى لو لم يكونوا مسلمين، كما أنها ليست بعنصرية، وأنها تمثل الإسلام.. يقاتلون معاً ويموتون معاً، حسب قولها. مضيفة بأنهم “ليسوا بأغبياء. ولا يخافون من أي أحد”.

وشنت “أنونيموس” الشهر الماضي هجمات إلكترونية ضد إسرائيل هدَّدت فيها “بمحو إسرائيل” من على شبكة الإنترنت، احتجاجاً على سوء معاملتها للفلسطينيين.

إلى ذلك، قامت مؤسسة البترول الكويتية باستنفار رسمي واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة أي اختراق محتمل.

شاهد أيضاً

731740-1

«آيفون» باللون الأحمر.. لمكافحة «الإيدز»

أعلنت شركة آبل عن إطلاق نسخة خاصة باللون الأحمر من هاتفيها الذكيين آيفون 7 وآيفون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *