الرئيسية » الرياضه » الإمارات تقترح تنظيما مشتركا لنهائيات آسيا 2019 مع الكويت والبحرين والسعودية

الإمارات تقترح تنظيما مشتركا لنهائيات آسيا 2019 مع الكويت والبحرين والسعودية

بعد أن بدأت فكرة التنظيم المشترك لبطولات كرة القدم الدولية الكبرى ببطولة كأس اوروبا “يورو 2000″ بهولندا وبلجيكا ثم مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 وكأس آسيا 2007 بتايلاند، فيتنام، ماليزيا وإندونيسيا و”يورو 2008 ” بالنمسا وسويسرا ،علاوة على فكرة الفرنسي ميشيل بلاتيني بمنح 12 دولة اوروبية لاستضافة “يورو 2020″،تجددت الفكرة بعد أن اقترح اتحاد كرة القدم الاماراتي فكرة استضافة نهائيات أمم آسيا عام 2019 بملف خليجي مشترك مع دول السعودية والكويت والبحرين.

ونشرت صحيفة “الامارات اليوم” تصريحا للأمين العام لإتحاد الكرة الإماراتي يوسف عبدالله قال فيه :”الفرصة الآن سانحة للتقدم بملف مشترك بين الدول الخليجية لاستضافة الحدث القاري المهم، وأعتقد أن تقدم أربع دول معاً سيعزز من حظوظنا جميعاً لتنظيم هذه البطولة، على غرار النسخة ال15 عام 2007، التي أقيمت للمرة الأولى منذ انطلاق الحدث القاري عام 1968 في أربع دول هي: تايلاند، فيتنام، ماليزيا وإندونيسيا، وذلك لرفع حظوظ الدول الخليجية في تنظيم البطولة..

وتقدمت 11 دولة هي: البحرين، السعودية، الصين، إيران، الكويت، لبنان، ماليزيا، ميانمار، عمان، وتايلاند، بالإضافة الى الإمارات لاستضافة النسخة ال17 من البطولة الآسيوية.

وأشار يوسف عبدالله إلى أن ربما يكون تأجيل الاتحاد الآسيوي تسلّم الملفات الخاصة بتنظيم بطولة أمم آسيا بعد المقبلة، فرصة مثالية أمامنا للإتفاق على خطوة خليجية موحدة”، وأوضح “نحن نعلن الآن عن توجهنا، بالتوحد مع الخليجيين من أجل تنظيم مشترك لبطولة آسيا، وإذا لم يلق المقترح قبول البعض، فنحن سنمضي في خطواتنا نحو استضافة البطولة، بمفردنا، أو مع أي دولة خليجية ترغب معنا في ذلك”.

وكان الإتحاد الآسيوي حدد الأول من شهر يوليو المقبل موعداً لتسلّم ملفات الدول الراغبة في استضافة أمم آسيا 2019.واشترط الاتحاد الآسيوي إعتماد أربع ملاعب كبيرة تتسع لأكثر من 40 ألف متفرج لكل ملعب كحد اقصي إضافة إلى تخصيص ميزانية تليق بالمحفل الآسيوي.

شاهد أيضاً

547408_e

مرتضى منصور لـ«إيناسيو»: أنت مدرب فاشل ومش هاسيبك

علق رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور على هزيمة الزمالك أمام العهد اللبناني بهدف وخروج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *