الرئيسية » محــليــات » جنان بوشهري : المرأة دخلت المعترك الإنتخابي من دائرة سلوى

جنان بوشهري : المرأة دخلت المعترك الإنتخابي من دائرة سلوى

 

كويت نيوز: سجلت صناديق الاقتراع في انتخابات المجلس البلدي التكميلية بدائرة (سلوى) في ابريل 2006 حدثا فريدا في تاريخ العمل السياسي للمرأة اذ خطت أولى خطواتها نحو صناديق الاقتراع كمرشحة وناخبة ممارسة حقها السياسي الذي اقره مجلس الامة.

وقالت اول مرشحة كويتية وعضو المجلس البلدي الحالي المهندسة جنان بوشهري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان دائرة سلوى كانت الدائرة الاولى التي ادخلت المرأة الى المعترك الانتخابي باعتبارها أولى المناطق التي يطبق فيها قانون الانتخاب الذي منح المرأة حق المشاركة السياسية الكاملة.

وأضافت بوشهري ان اقرار قانون الحقوق السياسية للمرأة في 16 مايو 2005 يعد منعطفا تاريخيا في مسيرة الديموقراطية الكويتية بشكل عام لانه اعاد حقا تعطل اكثر من خمسة عقود منذ بدء العمل بالدستور الكويتي عام 1962.

واكدت ان مبادرة صاحب السمو امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح في عام 2005 جاءت لتعيد الامور الى نصابها لاسيما ان دولة الكويت وقعت على اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة في عام 1994 اضافة الى انها عضو فعال ومهم في اتفاقيات حقوق الانسان الدولية التي تم التصديق عليها في عام 1996.

وبينت ان مشاركة المرأة السياسية في الانتخابات كانت الخطوة الاولى التي عززت جهود التنمية الشاملة وكرست مفهوم الشراكة بين الرجل والمرأة التي تصب في مصلحة الوطن “فقد انطلقت المسيرة السياسية للمرأة في الرابع من ابريل 2006 من خلال الانتخابات التكميلية للمجلس البلدي كمرشحة وناخبة عن الدائرة الخامسة (سلوى) اثر خلو مقعد رئيس المجلس انذاك عبدالله المحيلبي بعد تسلمه حقيبة وزير الدولة لشؤون البلدية”.

واشارت الى ان تجربتها كأول مرشحة كويتية تمثل بصمة في تاريخ المرأة السياسي وجزءا من بداية مرحلة جديدة في تاريخ الكويت السياسي مؤكدة ان المرأة في الكويت قادرة على التميز واختيار الأفضل “فرغم ان تجربة الانتخابات الاولى كانت قاصرة على دائرة واحدة فان المرأة الكويتية خطت اولى خطواتها وفتحت الباب للمشاركة في اول تجربة لها مع الانتخابات العامة”.

وذكرت انها حصلت على المركز الثاني بواقع 1807 أصوات بنسبة 17 في المئة من نسبة المقترعين اذ لم يصوت سوى 10739 ناخبا حيث بلغت نسبة مشاركة الرجال في تلك الانتخابات 51 في المئة في حين لم تتجاوز نسبة مشاركة النساء 28 في المئة من مجموع الناخبات المسجلات في الجداول الانتخابية.

واضافت انه في تكميلية المجلس البلدي عن الدائرة الرابعة (حولي) بعد خلو مقعد عبدالعزيز الشايجي اثر فوزه بانتخابات مجلس الامة 2008 التي جرت في 25 يونيو 2008 حصدت المرشحة خالدة عبدالحي الخضر 120 صوتا بينما نالت المرشحة نفيسة حبيب كمال 17 صوتا وفاز بعضوية المجلس هشام البغلي.

وذكرت انه في تكميلية الدائرة الاولى التي جرت في الثاني من يوليو 2008 وفاز بها عبدالكريم سليم بعد خلو مقعد الدكتور فاضل صفر لتقلده منصب وزير الاشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية في 2 يوليو 2008 لم تترشح اي امرأة ثم أتت الانتخابات التكميلية الرابعة عن الدائرة الثامنة (الصليبيخات) بعد خلو مقعد عسكر العنزي اثر فوزه بانتخابات مجلس الامة 2008 وفاز بالمقعد بعد خلوه فالح العويهان وبلغ عدد المرشحين 31 مرشحا لم تكن بينهم امرأة.

ولفتت الى انه في تكميلية الدائرة الرابعة بعد خلو مقعد عضو المجلس السابق شايع الشايع اثر فوزه بانتخابات مجلس الامة 2012 والتي ستجرى في السادس من شهر مارس بلغ عدد المرشحين 39 مرشحا من بينهم مرشحتان هما إيمان الشيتان وخالدة احمد الشبيكي.

واوضحت ان مناطق الدائرة الرابعة تشمل حولي وميدان حولي والنقرة وبيان ومشرف والعديلية والسرة والجابرية والخالدية وقرطبة واليرموك ويبلغ عدد الناخبين فيها 60788 ناخبا منهم 25536 من الذكور و35252 من الاناث.

واشارت الى انه في عام 2005 عينت الحكومة سيدتين من بين ست شخصيات لعضوية المجلس البلدي للمرة الأولى في تاريخ الكويت وهما المهندسة فاطمة سعود الصباح والمهندسة فوزية محمد البحر.

وذكرت بوشهري انه في عام 2009 تم تعيينها من قبل الحكومة اضافة الى المهندسة اشواق المضف واماني بورسلي من بين ست شخصيات لعضوية المجلس البلدي رغم ان ثلاث مرشحات ترشحن لانتخابات المجلس البلدي 2009 ولم يحالفهن الحظ.

وقالت ان المجلس البلدي العاشر (2009) يعتبر ثاني مجلس يعمل تحت مظلة القانون رقم (5 – 2005) وقد سجلت انتخاباته التي جرت في شهر يونيو 2009 اقبالا ضعيفا وغير مسبوق في تاريخ انتخابات المجلس بنسبة بلغت 56ر20 في المئة وأرجع البعض ذلك الانخفاض إلى تزامن انتخابات المجلس البلدي مع انتخابات مجلس الامة للفصل التشريعي ال13 حيث كان الفارق بينهما 23 يوما فقط.

وتم انتخاب زيد عايش في (الدائرة العاشرة) رئيسا للمجلس البلدي وفاز بالعضوية كل من عبدالكريم سليم في الدائرة الاولى ومهلهل الخالد في الثانية ومحمد المفرج في الثالثة وشايع الشايع في الرابعة ومحمد مروي الهدية في الخامسة وأحمد البغيلي في السادسة وفرز الديحاني في السابعة وعبدالله فهاد العنزي في الثامنة ومانع العجمي في التاسعة.

يذكر ان اجمالي عدد الناخبين والناخبات للمجلس البلدي (2005) بلغ 28188 ناخبا وناخبة بنسبة تصويت 38 في المئة وحصل الفائز بالمركز الأول يوسف صويلح على 5436 صوتا فيما حصلت المهندسة جنان بوشهري على 3629 صوتا في حين حصلت المرشحة خالدة الخضر على 79 صوتا.

شاهد أيضاً

733361-1

غداً آخر موعد لتلقي طلبات نقل المعلمين بالمدارس

حددت وزارة التربية يوم غد الخميس آخر موعد لتقديم طلبات النقل للمعلمين والمعلمات في جميع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *