الرئيسية » الاقتصاد » الوطني: البنك الاحتياطي الفدرالي قد يوقف العمل ببرنامج التيسير الكمي

الوطني: البنك الاحتياطي الفدرالي قد يوقف العمل ببرنامج التيسير الكمي

 

كويت نيوز: قال تقرير بنك الكويت الوطني ان التوقعات كثرت خلال فترة الاسابيع الماضية حيال امكانية قيام البنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي باجراء بعض التعديلات على سياسة التيسير الكمي الحالية، خاصة بعد التصريح الذي أدلى به محافظ البنك الفدرالي بين برنانكي يوم الاربعاء والذي تناول فيه التغييرات التي قد طرأت على الساحة مؤخراً بالإضافة إلى التحسينات التي يشهدها الاقتصاد الامريكي، هذا وقد تفاجأت الاسواق باعلان برنانكي أن القيام بإيقاف العمل بالبرنامج قبل أوانه من شانه أن يعرض عملية التعافي الاقتصادي للخطر، خاصة مع ارتفاع نسبة البطالة والاقتطاعات الحالية في النفقات الحكومية.

فضلاً عن ذلك، أفاد برنانكي على نحو غير مباشر أن المرة الاولى التي سيتم فيها خفض حجم عمليات الشراء لبرنامج التيسير الكمي قد تكون مع أوائل شهر سبتمبر.

تجدر الاشارة إلى ان تصريحات برنانكي قد تسببت ببعض الاضطرابات في أسواق تداول العملات الاجنبية مع نهاية الاسبوع الحالي.

من ناحية أخرى، بدأ اليورو الاسبوع على نحو ايجابي وذلك عند 1.2840 وتبعاً للبيان الذي أدلى به محافظ البنك الاحتياطي الفدرالي لمدينة ساينت-لويس جايمس بولارد، والذي أصر فيه على وجوب استمرار المشرعين في شراء السندات باعتبارها الخيار المتوفر الافضل واللازم لتعزيز النمو، ثم ارتفع اليورو من جديد ليصل إلى 1.2934 واستمر بالارتفاع مقابل الدولار الامريكي خاصة بعد التصريح الذي أدلى به برنانكي أمام الكونغرس الامريكي والذي افاد فيه أن اي تعديل على السياسات المتبعة حالياً من شأنه أن يعرض عملية التعافي الاقتصادي للخطر.

وخلال وقت لاحق، حدث تغيير في اتجاه السوق خاصة بعد تصريحات برنانكي وهو ما أدى إلى ارتفاع الدولار الامريكي مقابل كافة العملات الرئيسية الاخرى، حيث افاد كذلك باحتمال قيام البنك المركزي خلال الاجتماعات القادمة بتعديل عمليات شراء السندات الشهرية وذلك لافساح المجال امام الاقتصاد الامريكي لتحقيق بعض النمو.

تبعاً لذلك، تراجع اليورو بشكل ملحوظ ليصل إلى أدنى مستوى عند 1.2821، إلى أنه سرعان ما تمكن من تعويض خسائره ليرتفع من جديد ليصل إلى 1.2993 وذلك بعد صدور معطيات اقتصادية ايجابية تتعلق بمؤشرات الثقة بالاقتصاد الالماني، ليقفل الاسبوع عند 1.2932.

وفي المقابل، افتتح الجنيه الاسترليني الاسبوع عند 1.5170 ثم ارتفع تبعاً لارتفاع اسعار المساكن إلى مستويات قياسية، وهو ما يعتبر دلالة على التحسن في اقتصاد البلاد، ليصل سعر الجنيه الى اعلى مستوى عند 1.5281، إلا انه سرعان ما تراجع مقابل الدولار الامريكي بعد صدور تقرير التضخم الخاص بالمملكة المتحدة، والذي أظهر ان معدلات التضخم قد تجاوزت التوقعات.

ومع حلول يوم الخميس، تراجع الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى عند 1.5014 وليقفل الاسبوع عند 1.5127.

أما الين الياباني فقد تخلص من التراجع الذي دام فيه لمدة اسبوعين مقابل الدولار الامريكي، حيث افتتح الاسبوع عند 103.20 ضعيفاً مقابل الدولار الامريكي على طول الاسبوع ليتراجع يوم الاربعاء إلى أدنى عند 103.74، إلا ان الين الياباني تمكن لاحقاً من الارتفاع بشكل ملحوظ بحيث ساهم في ارتفاع عدد طلبات الشراء في السوق وذلك تبعاً لتصريحات برنانكي، هذا وقد تراجع مؤشر نيكاي يوم الخميس بنسبة 7% بسبب المعطيات الاقتصادية السلبية الخاصة بالصين، وهو ما أضاف المزيد من الضغوطات على الين الياباني، مع العلم ان الين قد ارتفع بمقدار 307 نقطة أساس مقابل الدولار الامريكي ليصل إلى أعلى مستوى عند 100.67 ومتجاوزاً خطوط الدعم الرئيسية، وليقفل الاسبوع عند 101.31.

من ناحية أخرى، ارتفع الفرنك السويسري مقابل الدولار الامريكي يوم الاربعاء، مع العلم انه قد افتتح الاسبوع عند 0.9729 ثم تراجع يوم الجمعة إلى أدنى مستوى مقابل الدولار الامريكي عند 0.9595، وليقفل الاسبوع عند 0.9615.

 

شاهد أيضاً

1280x960 (22)

«معرض الكويت الدولي» وزعت أكثر من 60 جائزة في «حياكم»

وسط أجواء احتفالية وترفيهية وإقبال جماهيري لافت، نظمت شركة معرض الكويت الدولي مساء الجمعة والسبت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *