الرئيسية » محــليــات » “مركز الفنون الاسلامية”: انشاء مراكز معلومات متخصصة بالفن الاسلامي

“مركز الفنون الاسلامية”: انشاء مراكز معلومات متخصصة بالفن الاسلامي

725cdef1-365d-4fad-9bcf-c593fcd69421

اكد رئيس مركز الكويت للفنون الاسلامية في المسجد الكبير لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية فريد العلي اليوم الاربعاء اهمية تعزيز الهوية الفنية الاسلامية في المهرجانات الثقافية العربية والعالمية.
ودعا العلي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في مهرجان (البردة) الثقافي في ابوظبي الى ابراز ركائز الثقافة الاسلامية ومنها فنون الخط العربي والزخرفة في الملتقيات والمعارض وتنظيم المسابقات التراثية للتاريخ الاسلامي والعربي ودعم المواهب الواعدة وصقل مهاراتها وتنميتها.
واشار الى ضرورة مد جسور التواصل مع الهيئات والمؤسسات الثقافية واصدار الكتب والمجلات والبرامج البصرية والسمعية وانشاء مراكز معلومات متخصصة بالفن الاسلامي لتفعيل دوره بين الثقافات والحضارات الانسانية والعالمية.
ولفت الى دور مركز الكويت للفنون الاسلامية وحرصه على تعزيز مكانة المسجد الكبير الاجتماعية وتنشيط دوره التربوي والثقافي المعاصر في مختلف مجالات بناء الانسان من خلال تنظيم الدورات وورش العمل في الفنون الاسلامية والتدريب على نحت الخط العربي على الخشب والخزف والنسيج والفخار والسيراميك.
وذكر ان مكتبة المركز انتجت العديد من الاصدارات المتعلقة باثراء الفنون الاسلامية وابراز دور الكويت الثقافي ومنها كتاب خطوط المصاحف وكتاب كسوة الكعبة المشرفة.
واضاف ان من اسهامات المركز اصدار كراسات تعليمية للاطفال تعنى بالخط منها سلسلة (اكتشف الفن الاسلامي وتعلم ولون) اضافة الى ترجمة كتاب (الفنون الاسلامية) للمؤلفة الكندية شيلا بلير من اللغة الانجليزية الى العربية وتوزيعه بالمجان لزوار المركز والمشاركات الخارجية.
وشارك العلي في الجلسة الرئيسية لمهرجان (البردة) الثقافي الذي انطلقت فعالياته اليوم الأربعاء في ابوظبي بحضور وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الاماراتية نوره الكعبي ورئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد آل خليفة ووزيرة الثقافة المصرية الدكتورة ايناس عبدالدايم وعدد من الوزراء والشخصيات الاماراتية.
وشدد العلي خلال الجلسة التي اقيمت تحت عنوان (المؤسسات الثقافية في العصر الرقمي) على اهمية نشر الفن الاسلامي عبر عرضه في برامج التكنولوجيا الرقمية وانتشار تصاميمه الفنية في وسائل التواصل الاجتماعي.
ووصف الخط العربي بانه “اهم جوانب الفن الاسلامي” حيث استعرض ستة من أنواعه المعروفة والمتداولة وهي خطوط الرقعة والنسخ والثلث والتعليق والكوفي والديواني.
وكان العلي مثل الكويت في اكثر من 60 معرضا فنيا حول العالم كما حصل على جائزة (خادم القرآن العالمية) في المعرض الدولي ال 11 للقرآن في العاصمة الايرانية طهران في عام 2003.
كما تميز بتصميم نقوش المساجد في الكويت ومصر وايران والهند والصين واستخدامه كتابات الخط الكوفي لتزيين واجهات العديد من المباني العامة والاكاديمية إضافة إلى تأليفه كتابين عن الفن العربي.
كونا

شاهد أيضاً

e38c1ee4-8898-4b3b-aa4a-ab73f8165c4a

التجارة: 17.9 مليون دينار لدعم المواد التموينية والإنشائية.. نوفمبر الماضي

قالت وزارة التجارة والصناعة، اليوم، إنها “أنفقت حوالي 17.9 مليون دينار في شهر نوفمبر الماضي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *