الرئيسية » خارجيات » جامعة القاهرة تحقق في نجاح كويتية … رسبت في 4 مواد وغابت عن 3

جامعة القاهرة تحقق في نجاح كويتية … رسبت في 4 مواد وغابت عن 3

4e334072-cc6d-44be-b4cd-33c49853bb1e

أحال رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت عميد كلية دار العلوم وآخرين إلى التحقيق، لاتهامهم بتزوير نتيجة طالبة كويتية، تدرس في الفرقة الأولى، في كلية دار العلوم في جامعة القاهرة، وتغييرها لمصلحتها رغم رسوبها في أربع مواد وغيابها في ثلاث أخرى.
وكان الدكتور الخشت قال إنه «بناء على معلومات وتحقيقات داخلية، تقرّر إحالة عميد كلية دار العلوم الدكتور عبدالراضي عبد المحسن إلى التحقيق، لاتهامه مع آخرين بالتلاعب في نتائج امتحانات طالبة كويتية، تدرسُ في الكلية، خصوصاً أن التحقيقات الداخلية والأوراق الموجودة بعد مراجعتها كشفت عن رسوبها في الفرقة الأولى، في 4 مواد وغيابها في 3 مواد، ونجاحها في 3 مواد فقط، وعند إعلان النتيجة، في نهاية الدراسة، ظهر أنها ناجحة في دور سبتمبر، وهو دور مخصص، وفقا للوائح الجامعات لطلاب الفرقة الرابعة فقط، ولا يحق لأي طالب بالفرق الأخرى دخوله».
وذكرت مصادر في جامعة القاهرة لـ«الراي»، أن «المفاجأة في التحقيقات كانت، وجود قرار رسمي موقّع من عميد الكلية، حول دخول الطالبة امتحان سبتمبر بدعوى تقدمها بالتماس خوض امتحانين من الامتحانات الثلاثة، التي غابت عن حضورها، وأنها نجحت في الامتحانين رغم أن اللائحة الجامعية لا تقر هذا».
وأضافت المصادر أن «الواقعة قيد التحقيق، بشكل قانوني سليم، للوقوف على ما حدث بوضوح، وإذا ثبت وجود أي مخالفات في الأمر فستتخذ إجراءات قانونية، وفقاً للإجراءات المعمول بها في هذا الشأن، وفي حق مَن يثبت أنهم شاركوا في الواقعة، سواء العميد أو الأساتذة أو الطالبة».
وحول مصير الطالبة، أفادت مصادر قانونية في جامعة القاهرة لـ«الراي»، بأنه «إذا ثبت إدانتها في هذا التزوير وفي هذه المخالفات القانونية، فإنه سيتم إبعادها عن الدراسة في الكلية، وإذا لم يثبت ذلك، فسيتم إعادة إعلان النتيجة، وفقاً للقواعد القانونية، وإعلانها راسبة، وإعادة الدراسة من جديد».

الراي

شاهد أيضاً

dd4b19c6-f2e8-4cd6-bca3-1d626ad758b5

تصنيف جديد لأقوى جيوش العالم.. #أمريكا عالمياً و #مصر عربياً

أصدرت مؤسسة “غلوبال فاير باور” المتخصصة في الشؤون العسكرية تصنيفا جديدا لأقوى جيوش العالم في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *