الرئيسية » خارجيات » الأسد يدفع القصير لحرب مذهبية وتخوف من تفجر المنطقة

الأسد يدفع القصير لحرب مذهبية وتخوف من تفجر المنطقة

 

قال دبلوماسيون إن الاتحاد الأوروبي على وشك إدراج الجناح العسكري لحزب الله في اللائحة السوداء للمنظمات الإرهابية، وقد أبدى متابعون غربيون لتطورات الوضع في سوريا وبخاصة في القصير قلقهم من أن يؤدي تدخل حزب الله في المعارك الدائرة هناك إلى دفع بعض الشباب التوجه إلى سوريا والقتال ضد الحزب في معركة قالوا إنها ستكون طائفية.

هذا وعبّرت واشنطن عن قلقها مما يحدث في القصير، مشيرة الى أن مشاركة حزب الله في القتال سيتسبب بنزاع طائفي متهمة الأسد بتغذيته.

وبحسب الباحث في شؤون الجماعات المسلحة حمود الزيادي من الرياض فإن إقحام حزب الله في معركة القصير سوف يؤدي إلى تحولها إلى حرب مذهبية، خصوصاً أنه (أي الحزب) أراد إظهارها هكذا”.

وتابع الزيادي: “ستتحول سوريا إلى ساحة من الحرب الإيديولوجية، وهذا كله يصب في مصلحة النظام، الذي هدد سابقاً بأنه سيفجر المنطقة، ويبدو أنه سينفذ تهديده بدءاً من سوريا”.

وأشار الزيادي إلى أن جبهة النصرة السنية تحارب في القصير، ونبه إلى أنه إن لم يتم التدخل الآن وبسرعة فإن المسألة ستنتهي بشكل دموي وعنيف.

شاهد أيضاً

1280x960 (23)

المغرب: اغتيال النائب مرداس كان «جريمة جنس ومال وانتقام»

قال حسن مطار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء الاثنين ان اغتيال النائب المغربي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *