الرئيسية » الرياضه » القادسية يعمق جراح العربي بهدفين نظيفين في ذهاب قبل نهائي كأس امير الكويت

القادسية يعمق جراح العربي بهدفين نظيفين في ذهاب قبل نهائي كأس امير الكويت

 

حقق القادسية فوزا ثمينا على ضيفه وغريمه التقليدي العربي بهدفين نظيفين للمحترف السوري عمر السوما وبدر المطوع مساء اليوم الاحد على استاد محمد الحمد بالقادسية في مباراة مثيرة بذهاب الدور قبل النهائي ببطولة كأس امير الكويت لكرة القدم.
ويلتقي الفريقان في لقاء الاياب يوم الخميس المقبل حيث يسعى العربي للثأر من خسارة اليوم والفوز بفارق 3 أهداف بينما يطمح القادسية في مواصلة انتصاراته وتخطي عقبة العربي في رحلة الدفاع عن لقبه حيث يكفى الفريق القدساوي التعادل او الخسارة بفارق هدف لبلوغ المباراة النهائية وانتظار المتأهل من لقاء قبل النهائي الاخر بين كاظمة والجهراء.
جاءت المباراة قوية وممتعة وحماسية كعادة لقاءات “ديربي” الكرة الكويتية بين الغريمين القادسية والعربي ،وشهدت حضورا جماهيرا كبيرا واثارة بالغة من الجانبين،وهدفين للأصفر جاء الاول عبر رأسية السوما من عرضية المطوع في الدقيقة (19) وأضاف المطوع الهدف الثاني (د70) من عرضية صالح الشيخ هيأها البرازيلي سيمبليسيو للمطوع الذي سسدها مباشرة في مرمى العربي.
لعب محمد ابراهيم بتشكيلة مكونة من: نواف الخالدي في حراسة المرمى ،وعامر المعتوق ومساعد ندا وخالد ابراهيم ونواف المطيري في الدفاع،والايفواري ابراهيما كيتا وطلال العامر(صالح الشيخ) وفهد الانصاري وسيف الحشان في وسط الملعب،وبدر المطوع وعمر السوما (البرازيلي ميشيل سيمبليسيو) في الهجوم.
في المقابل لعب البرتغالي جوزيه روماو مدرب العربي بتشكيلة مكونة من سلمان عبدالغفور في حراسة المرمى،والسنغالي مرتضى فال وعلي مقصيد واحمد الرشيدي وفهد فرحان في الدفاع ،وعبدالله الشمالي وعبدالعزيز السليمي (علي اشكناني) والبحريني سيد عدنان (محمد جراغ) وحسين الموسوي (مبارك البلوشي) في وسط الملعب،وفهد الرشيدي والسنغالي عبدالقادر فال في الهجوم.
كان القادسية الطرف الافضل في الشوط الاول،وكانت المحاولة الهجومية في اللقاء لمصلحة العربي عبر تمريرة على مقصيد لزميله حسين الموسوي الذي سددها في المكان الذي يقف فيه حارس القادسية نواف الخالدي (د5)، وبعدها انقذ سلمان عبدالغفور حارس العربي مرماه من تسديدة قوية لبدر المطوع (د10)،واخرى للسوما (د17)،بينما انقذ الخالدي تسديدة قوية لعبدالعزيز السليمي (د18).
وترجم القادسية أفضليته الهجومية بالهدف الاول الذي جاء بعد عرضية متقنة من المطوع على رأس السوما الذي لعبها قوية على يسار عبدالغفور حارس العربي (د19)،بعدها انقذ عبدالغفور انفراد من المطوع (د20).
وأهدر أحمد الرشيدي فرصة محققة لادراك التعادل للعربي بعدما ارتطمت تسديدة في القائم الايمن للقادسية (د33)،كما تفنن فهد الرشيدي في اهدار الفرص السهلة امام مرمى الخالدي فيما تكفلت العارضة في انقاذ رأسية سيد عدنان التي ارتدت لحسن الموسوي ليسددها لينقذها الخالدي (د42).
وفي الشوط الثاني أجرى روماو تبديلا لتدعيم وسط ملعبه بمشاركة محمد جراغ بدلا من سيد عدنان لينشط العربي ويستحوذ على الكرة في الدقائق العشرة الاولى الا ان مهاجميه الرشيدي والموسوي وفال لم يكونوا في حالتهم وأضاعوا العديد من الفرص بينما استعاد القادسية سيطرته على المباراة بفضل تبديلات محمد ابراهيم الذي دفع بصالح الشيخ بدلا من طلال العامر والبرازيلي سيمبليسيو بدلا من السوما.
وجاء الهدف الثاني للقادسية بعد ان لعب البديل صالح الشيخ الكرة عرضية للبرازيلي سيمبليسيو الذي هيأها للمطوع ليسددها مباشرة في مرمى عبدالغفور (د70)،بعدها حاول لاعبو العربي تقليص الفارق عبر تسديدات السليمي ومقصيد والرشيدي الا ان الخالدي تصدى لكل المحاولات العرباوية ،وكاد جراغ ان يحرز الهدف الاول للعربي الا ان تسديدته ارتطمت بالقائم.
وقبل نهاية المباراة بدقيقة انطلق سيمبليسيو بالكرة ومر من مرتضى فال الذي لم يجد حلا سوى عرقلته ليقوم حكم اللقاء على محمود بطرد فال (د89)،ولجأ اللاعبون للخشونة والاعتراض في الوقت بدل الضائع لتنتهي المباراة بعدها بفوز ثمين للقادسية في “ديربي” الكرة الكويتية بهدفين نظيفين.
ادار المباراة الحكم الدولي علي محمود وأنذر سيف الحشان ونواف المطيري والايفواري كيتا من القادسية ومحمد جراغ وفهد فرحان وطرد مرتضى فال من العربي.

شاهد أيضاً

3_26_201773033PM_10634911961

مدرب تونس يرفض مشاركة معلول أمام المغرب

ينوي البولندي هنري كاسبرزاك، المدير الفني لمنتخب تونس، الدفع بلاعبين جدد في مباراة نسور قرطاج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *