الرئيسية » تكنالوجيا » 3 انفجارات كبيرة على سطح الشمس في 24 ساعة

3 انفجارات كبيرة على سطح الشمس في 24 ساعة

 

سجل وقوع ثلاثة انفجارات كبيرة على سطح الشمس خلال 24 ساعة، من بينها واحد يعد الأقوى خلال العام 2013، حسب ما أعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، التي نشرت على موقعها الإلكتروني صوراً لهذه الظاهرة. وسجل آخر ثوران شمسي كبير خلال العام الحالي في شهر نيسان/إبريل.

أما الانفجارات الثلاثة التي رصدت يومي الاثنين والثلاثاء، فهي تنتمي إلى فئة يطلق عليها اسم “إكس”، وهي الفئة الأقوى بين الانفجارات الشمسية، وهي الانفجارات الأولى هذا العام التي تنتمي لهذه الفئة، بحسب وكالة “ناسا”.

وخلال هذه الانفجارات، تقذف الشمس البلازما في الفضاء بسرعات هائلة، كتلك السرعة التي رصدت الثلاثاء وهي 2250 كيلومتراً في الثانية، وهي سرعة فائقة.

ومن شأن هذه الانفجارات الإكليلية أن تشكل سحابة من المواد الشمسية القادرة على التأثير على عمل القمرين الصناعيين ستيريو-بي، وأبوكسي، اللذين يراقبان العواصف الشمسية والنيازك.

وقالت وكالة “ناسا”: جرى إعلام أعضاء الفريق المسؤول عن القمرين، وعند الضرورة سيتخذون الإجراءات اللازمة لحمايتهما.

ويعود سبب ازدياد نشاط الثوران الشمسي إلى بداية دورة جديدة من نشاط الشمس تبلغ أوجها في العام الحالي، إذ إن الشمس تمر بدورات متعاقبة من النشاط ثم الهدوء تمتد الواحدة على 11 عاماً.

وتولد الرياح الشمسية المصحوبة بالإشعاعات الناتجة عن هذه الانفجارات عواصف مغناطيسية لدى تداخلها مع الحقل المغناطيسي للأرض.

وتؤدي هذه العواصف إلى تشكل ظاهرة الشفق القطبي، ويمكن أن تؤدي إلى اضطرابات في التيار الكهربائي والاتصالات اللاسلكية وعمل الأقمار الصناعية.

ويتكفل المجال المغناطيسي للأرض بحمايتها من معظم آثار الانفجارات الشمسية.

وأدى الانفجار الشمسي الذي سجل في نيسان/إبريل الماضي إلى اضطرابات في الاتصالات، وكان أقل قوة من الانفجارات المسجلة أخيراً، إلا أن هذه الانفجارات لم تكن باتجاه الأرض.

وفي العام 2011، سجل أول انفجار شمسي من فئة “إكس” ضمن الدورة الحالية للشمس، وكان الانفجار الأول في شهر شباط/فبراير، أما الانفجار الأقوى في العام 2011 فقد سجل في شهر آب/أغسطس.

شاهد أيضاً

762475-1

منذ اختراع آيفون ونحن نمارس هذه العادة الخاطئة

يغلق الكثير من مستخدمي هاتف آيفون التطبيقات المفتوحة بشكل دوري، ظنا منهم أن ذلك يوفر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *