الرئيسية » منوعات » جولي تستأصل ثدييها خشية السرطان.. وبيت يعتبره “بطولة”

جولي تستأصل ثدييها خشية السرطان.. وبيت يعتبره “بطولة”

 

أشاد الممثل الأميركي، براد بيت، بشريكة حياته الممثلة أنجلينا جولي التي أعلنت الثلاثاء أنها خضعت لعملية استئصال الثديين، واصفاً هذا القرار بـ”البطولي”، في مقابلة مع صحيفة “ايفنينغ ستاندارد”.

وقال براد بيت “بصفتي شاهداً على هذا القرار، أرى أن خيار أنجلينا شأنها في ذلك شأن الكثير من النساء الأخريات في حالتها، بطولي فعلاً”.

وشكر راد بيت الفريق الطبي الذي وفر العناية والاهتمام بجولي. وأضاف “جل ما أتمناه هو أن تعيش حياة مديدة بصحة جيدة معي ومع أطفالنا”، مشيراً إلى أنه يوم فرح لكل العائلة.

والد أنجلينا لم يعلم بالنبأ

من جانبه، كشف الممثل جون فويت، والد الممثلة أنجلينا جولى، أنه لم يعلم بخضوع ابنته لعملية استئصال الثديين إلا عبر شبكة الإنترنت.

وأشاد فويت الذي تصالح مع أنجلينا بعد عشرة أعوام من الخصام في 2011 بابنته المميزة، معرباً عن دهشته بعدم علمه بخضوعها للعملية على الرغم من أنه رآها قبل يوم من إعلانها عن هذا النبأ، محترماً قرارها بإخفاء الخبر.

وقال فويت لصحيفة “نيويورك ديلي نيوز”: “حبي وإعجابي لابنتي لا يوصف، لقد رأيتها منذ يومين مع ابني جيمي، فقد اجتمعنا للاحتفال بعيد ميلاده بحضورها ومعها شريكها الممثل براد بيت، ولكنني لم أعرف شيئاً”.

وأضاف “لقد عرفت أمس فقط عندما كشفت عن خضوعها للعملية، وقد دهشت مثل الجميع، وتأثرت كثيراً بطريقة تعاملها مع هذا الموقف، فهي إنسانة مميزة للغاية”.

من جانبه، أشادت جاين، والدة براد بيت، بقرار أنجلينا على الرغم من الشائعات التي تفيد بتوتر العلاقة بينهما، وعبرت في بيان لها بفخرها بأنجلينا التي خضعت للعملية من أجل أن تعيش لرؤية أطفالها يكبرون.

تحمل جينة تزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض والثدي

وكانت الممثلة أنجلينا جولي قد كشفت عن خضوعها لعملية استئصال الثديين للوقاية من خطر الإصابة بالسرطان.

وفي مقال بعنوان “خياري الطبي” نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، كتبت الممثلة الأميركية تقول إنها خضعت لعملية استئصال الثديين، لأنها تحمل جينة فيها خلل تزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض والثدي.

وقالت “إن فرص إصابتي بسرطان الثدي انخفضت من 87% إلى أقل من 5%”، مضيفة “أستطيع أن أقول لأولادي إنه ليس هناك ما يدعوهم للخوف من أن يفقدوني بسبب سرطان الثدي”.

وأضافت جولي أنها أكملت الإجراءات الطبية التي استمرت ثلاثة أشهر في نيسان/إبريل الماضي، وقررت التحدث على الملأ “لأنها تريد من النساء الأخريات أن يستفدن من تجربتها”. وتابعت “إننى أشعر بقوة بأنني اتخذت قراراً قوياً لا يمكن أن يقضي على أنوثتي”.

وقدمت جولي الشكر لشريكها الممثل برادبيت لحبه ودعمه لها عبر هذه العملية.

شاهد أيضاً

762882-1

طفلة معجزة بحجم كرة تنس تتحدى توقعات الأطباء

على مدى شهرين كاملين، أخبر الأطباء سيدة بريطانية أن ابنتها التي ولدت قبل أوانها بوقت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *