الرئيسية » محــليــات » فهد العذاب: على مجلس الأمة قبل تشريع قانون تعاون جديد أن يشرع لمكافحة الفساد

فهد العذاب: على مجلس الأمة قبل تشريع قانون تعاون جديد أن يشرع لمكافحة الفساد

 

كويت نيوز: أكد رئيس جمعية الرقة التعاونية فهد فهيد العذاب إن وصف التحركات التي يقوم بها التعاونيون للحفاظ على الحركة التعاونية وحمايتها من التدمير بالبلطجة يكشف حجم المؤامرة التي تمارس ضدنا على ايدي بعض المرتهنين لأجندات طائفية وضغوط شخصيات متنفذة ماليا، موضحا أن التصعيد الذي قام به التعاونيون خلال الأيام الأخيرة ورفضهم قرار الصوت الواحد دفع بعض الحاقدين إلى تسليط صبيانهم ليكتبوا بأقلام حاقدة ويسيئوا إلى الحركة التعاونية بكلمات نابية.

وبين أن اللجنة الصحية والاجتماعية في مجلس الصوت الواحد هي التي تمارس البلطجة من خلال قراراتها الظالمة والجائرة والتي لا تمت إلى العمل التعاوني بأي صلة، متسائلا أليس اتخاذ قرار بعد 12 ساعة من لقاء التعاونيين والوعود الكاذبة بالوصول إلى صيغة توافقية والحديث خلال اللقاء عن الصوت الواحد فقط بلطجة مكشوفة ومتعمدة ولا تدل إلا على تدني لغة التخاطب الذي أفرزها مجلس الصوت الواحد.
وتساءل أين كان هؤلاء المتنفعون يوم قامت الجمعيات التعاونية بأدوار بطولية أيام الغزو الغاشم، وأين هم من دماء البطل مبارك النوت الذي ضحى من أجل الوطن وقدم أغلى ما لديه، وأين هم من الدفاع المستميت من قبل اتحاد الجمعيات للوقوف إلى جانب المستهلكين وضبط الأسعار، وهل باتت المهرجانات التسويقية التي نطلقها بتخفيضات تصل أحيانا إلى 80% بلطجة، وإطلاق العروض وخدمة المناطق وتوفير احتياجاتها بلطجة، وتوزيع الأرباح وتنظيم الرحلات ودعم المستهلكين كل هذا بلطجة.
ودعا العذاب أعضاء مجلس الأمة إلى أن يرفعوا أيديهم عن قانون التعاون وأن يلتفتوا إلى الكوارث التي غضوا الطرف عنها كصفقتي داو كيميكال وألافكو وملايين الدنانير التي ذهبت أدراج الرياح، إضافة إلى التحويلات المليونية ونواب الشيكات، مؤكدا أن على مجلس الأمة قبل تشريع قانون تعاون جديد ان يشرع لمكافحة الفساد والقضاء عليه، وتحصين أموال الدولة والضرب بيد من كل حديد على كل سارق ومتطاول على المال العام.

شاهد أيضاً

732746-1

الكويت شاركت العالم في إحياء ساعة الأرض

شاركت الكويت مدن العالم في احياء ساعة الأرض حيث قام كل من المسجد الكبير والمركز …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *