الرئيسية » محــليــات » نقابة التغذية: تطبيق الخفارة تنفيع وهدر لأموال الدولة

نقابة التغذية: تطبيق الخفارة تنفيع وهدر لأموال الدولة

 

كويت نيوز: استنكرت نقابة التغذية منهج الخفارة الجديد الذي تتبعه إدارة التغذية مع أقسام التغذية في المستشفيات،  وذلك من خلال وضع مواعيد للمرضى في وقت الخفارة الأمر الذي يعد غاية في الغرابة، حيث أنه أن  الهدف من الخفارة لم يكن يوما وضع مواعيد للمرضى، ولا يوجد أي تخصص من التخصصات تكون خفارته فيها مواعيد للمرضى .

جاء ذلك في بيان صادر عنها قالت فيه : ” لقد سئمنا تخبط الإدارة الذي بدا واضحاً في الطريقة الجديدة لتطبيق الخفارة ، والتي تدل بما لا شك فيه أن وظيفة التغذية لا تحتاج إلى خفارة، ولكن تعنت مسئولين إدارة التغذية وإصرارهم على تطبيق الخفارة ، ما هو إلا خطأ فاضح وتجسيد لمعنى البطالة المقنعة والتنفيع وهدر أموال الدولة ، وقد أثار نظام الخفارة الجديد استياء الموظفين الذين تقدموا إلى النقابة وطالبوا بوقف هذا الظلم كونها المخول الرسمي في الكويت للمطالبة بحقوقهم ” .

وتابعت : ” ونحن كنقابة سنقوم بدورنا في الدفاع عن حقوق الموظفين وسنرفع كتابا إلى الوزير ووكيل الوزارة بالموضوع ، كما أن الأدهى والأمر أن المواعيد تعطى للمرضى في عطلة نهاية الأسبوع أيام الجمعة والسبت وفي غير مواعيد الدوام الرسمي ، متسائلة : فهل يعقل أن يتم وضع موعد يوم الجمعة في الساعة العاشرة صباحا ؟ ” .

وأردفت النقابة في بيانها : ” وإدارة التغذية فاتها أن العيادات الخارجية مغلقة أيام الجمعة والسبت وعليه يتحول مكان مراجعة المرضى ليكون في قسم التغذية نفسه الذي عادة ما يكون في سرداب المستشفى ، وهو مكان خالي لا يوجد به موظفين أبداً أيام العطل وبعد الدوام الرسمي، ومما لا شك فيه أن الإدارة لا تعبأ لذلك لأنها لم تهتم يوما بحقوق الموظف أو المحافظة على سلامته ، وقد تناست أن وجود أخصائيات التغذية مع مراجعين رجال لوحدهن ومن دون وجود أي موظفين آخرين يعد خلوة ، وهذا قد يفتح الباب لحالات تحرش جنسي قد تحدث للموظفات من قبل بعض ضعاف النفوس من المرضى ، حيث شهدت وزارة الصحة العديد من عمليات التحرش والتهجم على الطبيبات والممرضات وهن في مستشفيات و مراكز صحية فيها موظفين فما بالكم بسرداب مستشفى لا يوجد به أي موظف سوى المريض وأخصائية التغذية ؟؟ “

وكشفت النقابة عن أن  إحدى المسئولات في إدارة التغذية قالت حرفياً لأحدي الموظفات : ” إن كانت نقابة التغذية تسعى لإيقاف الخفارة بحجة أنه لا يوجد عمل ، فهذه المواعيد لمتابعة المرضى ستشغل وقتكم ويكون هناك عمل وقت الخفارة ” ، مشيرة في بيانها لإلي أن هذا يعد اعتراف صريح من المسئولة بأنه لا حاجة لوجود الخفارة ولكن إدارة التغذية والمسئولين فيها لا يريدون تصحيح الخطأ بل يعالجونه بخطأ أكبر منه ، وأن المسئولة تحججت بأن مواعيد المرضى بعيدة ووضعها في الخفارة يخفف من العبء .

وأضافت : ” ونحن كنقابة نرد عليها بالقول أن المراكز الصحية تخلو من أخصائيين التغذية الذين يستطيعون القيام بعملهم في أوقات الدوام الرسمي وتخفيف الضغط هناك لولا مركزية إدارة التغذية وتحكمها بالموضوع وعدم رغبتها بتثبيت موظفين تغذية في المراكز الصحية حتى تستمر لعبة الشطرنج قائمة في نقل الموظفين والتحكم بهم مثلما هو حاصل حالياً “.

وأختتمت النقابة بيانها مناشده وزير الصحة محمد الهيفي ووكيلها خالد السهلاوي ، التحرك سريعاً وإيقاف خفارة التغذية لما تبين جلياً أنه لا حاجة لها والدليل تصرفات الإدارة التي تحاول جاهدة التستر على خطـأها وعدم تصحيحه، مطالبة الوزير والوكيل القيام بجولة لرؤية الأماكن التي يطلب من أخصائيات التغذية رؤية المرضى ومتابعتهم فيها، كما طالبت أن تتم محاسبة المسئول لإصداره مثل هذه القرارات الهوجاء الغير عقلانية لأن سلامة الموظف وتوفير المناخ المناسب له للعمل هو أهم عامل يساعده على الانتاج”.

شاهد أيضاً

1280x960

المنفوحي يعتمد إجراءات تمديد العقود والأوامر التغييرية

اعتمد المدير العام للبلدية م. أحمد المنفوحي التعميم الإداري بشأن إجراءات التمديد والأوامر التغييرية على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *