الرئيسية » محــليــات » إشادة دولية بجهود #الكويت في الحفاظ على طبقة الأوزون

إشادة دولية بجهود #الكويت في الحفاظ على طبقة الأوزون

99be66ef-5cb6-4989-af30-5d4696b32b8b

قالت الهيئة العامة للبيئة الكويتية إن دولة الكويت حظيت بإشادة دولية جراء التزامها في الحفاظ على طبقة الأوزون خلال ترأسها أخيرا الاجتماع ال40 للأطراف مفتوح العضوية لبروتوكول (مونتريال) بشأن المواد المستنفدة لطبقة الأوزون.
وأكد رئيس قسم الأوزون والمسؤول الوطني للأوزون بالهيئة يعقوب المعتوق في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد حرص الكويت الدائم على تسليم جميع تقارير الامتثال في الوقت المحدد وتخفيضها للغازات المستنفدة لطبقة الأوزون بحسب المعايير المتفق عليها في بروتوكول (مونتريال).
وذكر المعتوق أن الاجتماع الذي ترأسته الكويت في مدينة فيينا بجمهورية النمسا في الفترة من 9 إلى 14 يوليو الحالي ناقش فرص تحسين كفاءة الطاقة عند تخفيض مركبات الكربون الهيدروفلورية (HFC) ولما له من تأثير على استهلاك الطاقة بسبب الاستخدام المتزايد لأجهزة التكييف لاسيما في البلدان ذات الطبيعة الحارة ومنها دولة الكويت.
وأضاف أن الاجتماع بحث التحديات التي تواجه الدول جراء التغير السريع في تكنولوجيات التكييف الأمر الذي يتطلب ضرورة التوصل إلى تقنيات حديثة ومتطورة ذات استهلاك أقل للطاقة.
وأفاد بأن الاجتماع تطرق الى العديد من القضايا التي تهم المجتمع الدولي والمتعلقة بحماية طبقة الأوزون لاسيما بعد تعديل (كيجالي) الذي أقرته الأطراف الدولية في عام 2016 ويعنى بالخفض التدريجي لمركبات المواد الكربون الهيدروفلورية.
وقال المعتوق إن الاجتماع ناقش أيضا التكنولوجيات الملائمة لتدمير المواد الخاضعة للرقابة من غازات التبريد الناتجة عن مكيفات الهواء الخارجة عن الخدمة وقضايا الربط بين غازات التبريد الخاضعة للرقابة بحسب متطلبات وتعديلات بروتوكول (مونتريال) بما لا يؤثر على المخزونات المطلوبة لقطاعات الصيانة المختلفة.
وأشار الى عقد وفد دولة الكويت المشارك عددا من الاجتماعات مع الأطراف المشاركين في الاجتماع من بينها دول مجلس التعاون الخليجي لتنسيق المواقف وتوحيد الجهود التفاوضية للوصول إلى أفضل النتائج التي تخدم مصالح دول المجلس.

شاهد أيضاً

9c065c66-eb99-40e1-9d00-563374201498

صور| عملية تفجير خاطئة في المطلاع كادت تحدث كارثة !

نشر الحساب الرسمي لموقع مدينة المطلاع على تويتر صوراً لعملية تفجير «خاطئة» نفذها مقاول مشروع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *