الرئيسية » أمن ومحاكم » تفاصيل جديدة في قضية هتك عرض “طفل الجهراء”

تفاصيل جديدة في قضية هتك عرض “طفل الجهراء”

eeb3bcb6-b91d-4b3d-959e-61e2b54d9996

“خلافات اجتماعية”… هاتان الكلمتان تلخصان ما خفي من واقعة هتك عرض “حدث الواحة” غير الكويتي البالغ من العمر 14 عاماً في بر السالمي من قبل شخص رافقه آخران، إذ اتضح أن ما حصل ليس نزوة عابرة، وإنما انتقام لخلافات خاصة نشبت بين المتهم والمجني عليه.
وما بدأ في التحقيقات لدى المباحث من إفادات، انتهى في النيابة بأقوال أخرى، ففي الوقت الذي ذكر فيه المجني عليه أن المتهم الرئيس البالغ من العمر (19عاماً) فعل ما فعل بمعاونة آخرين يبلغان من العمر (17 عاماً)، أحدهما ساعده في فعلته، بينما الآخر عاونهما في الخطف، عاد أمام النيابة العامة واكتفى باتهام الأول فقط وبرأ ساحة زميليه من هتك عرضه. وعن ملابسات الواقعة، قال مصدر أمني إن “رجال مباحث الجهراء، وضمن تحرياتهم في ملف القضية والبحث عن فاعليها الذين سقطوا في قبضة المباحثيين تباعاً، وبعد التحقيق معهم وخضوع المعتدى عليه بالفحص الجنائي في إدارة الطب الشرعي، أحيلوا إلى النيابة لمواجهة التهم التي وجهت إليهم”.
ومضى المصدر أن “الحدث المجني عليه ادعى أنه تعرّض للاعتداء على يد المتهم الرئيسي (19 عاماً) وأحد مرافقيه، لافتاً إلى أنه رافق الأول إلى منطقة برية في منطقة السالمي من أجل حل خلافات اجتماعية بدأت بينهما، وتفاجأ لدى صعوده السيارة بوجود شخصين آخرين، تبيّن أن كلاً منهما يبلغ 17 عاماً، وواجهوه بطبيعة الخلافات العالقة بينهم، فحاول التبرير والإفلات من قبضتهم وتعهد بحلحلة الأمور، وفق ما يرتضون، إلا أن محاولاته لم تقنع الطرف الآخر الذي انتقم منه بهتك عرضه”.
واضاف المصدرأن “القضية، وبعد إحالتها إلى النيابة، راودت المحقق الشكوك حول رواية الحدث، فأعاد الاستماع إلى أقوال الأطراف كافة ليخلص بعدها إلى أن الفاعل هو ابن 19، في حين أن من كانا برفقته لم يشاركاه في الخطف أو هتك العرض، وعليه تقرر إخلاء سبيلهما والاستمرار في حبس

شاهد أيضاً

35699445-dc66-4680-aabc-5c29fa9472e0

إحالة 500 مواطن ومواطنة للنيابة

أفادت تقارير متخصصة في أخبار الأمن والمحاكم أنه تمت احالة 500 مواطن ومواطنة الى النيابة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *