الرئيسية » الاقتصاد » عمدة الحي المالي في لندن يؤكد اهمية زيارة سمو امير البلاد لبريطانيا في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

عمدة الحي المالي في لندن يؤكد اهمية زيارة سمو امير البلاد لبريطانيا في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

 

الكويت: كويت نيوز: اكد عمدة الحي المالي في لندن روجر غيفورد اليوم ان الزيارة الرسمية لسمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى المملكة المتحدة بين يومي 26 و29 من نوفمبر الجاري ستسهم في تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين في كافة المجالات لاسيما المجالات الاقتصادية.
واعرب لورد غيفورد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن سعادته الكبيرة باستقبال سمو الامير خلال زيارته الرسمية لبريطانيا معتبرا ان هذه الزيارة ستفتح افاقا جديدة وفرصا كثيرة لتعزيز العلاقات القائمة بين دولة الكويت وبريطانيا والتي وصفها ب”الممتازة”.
واشار الى ان الشراكة والتعاون وتبادل المهارات والخبرات للحي المالي لمدينة لندن مع دولة الكويت ستسمح بدعم نمو القطاعين الماليين لكلا البلدين مضيفا ان “التجارة والاستثمار يمثلان جسرين مهمين يمتدان على طول المسافة التي تفصل بين دولة الكويت والمملكة المتحدة”.
وكشف لورد غيفورد عن ان حوالي مئة مليار جنيه استرليني من الاموال الكويتية يتم استثمارها عبر الحي المالي لمدينة لندن منها 20 مليار جنيه استثمرت في بريطانيا بشكل مباشر ناهيك عن امتلاك المواطنين الكويتيين لنحو 15 الف عقار في لندن وبريطانيا.
ولفت الى ان خمسة من كبرى صناديق الثروة السيادية في العالم لديها مكاتب في لندن لادارة استثماراتها بشكل فاعل معربا عن افتخاره بوجود مكتب مكتب كويتي للاستثمار في قلب الحي المالي للندن والمعروف باسم (الميل المربع) الذي يضم كبرى المصارف والهيئات المالية في العالم.
واشاد بالدور الكبير الذي يؤديه مكتب هيئة الاستثمار الكويتي في لندن باعتباره ركيزة من ركائز الاستثمار الدولي.
وقال ان مكتب الاستثمار الكويتي في لندن يقوم بدور حيوي في تعزيز العلاقات المتميزة بين بريطانيا ودولة الكويت اضافة الى تسجيله منذ اكثر من نصف قرن نجاحات متوالية بفضل الخطط المدروسة والاداء المتميز للقائمين والعاملين عليه.
واضاف ان عمل مكتب الاستثمار تميز بالانضباط والالتزام بالقوانين وضوابط الحي المالي مشيرا الى انه يعد اول الصناديق الاستثمارية المتمتعة بالحصانة السيادية.
وشدد عمدة الحي المالي في لندن على ان التنوع في الانشطة الاستثمارية والتجارية سيسهم في خلق فرص اقتصادية كبيرة لدولة الكويت وبريطانيا على حد سواء.
وأكد ان دولة الكويت ادركت هذه المعادلة عبر برنامج تنموي طموح بقيمة 90 مليار جنيه استرليني يضم اكثر من الف مشروع تغطي قطاعات السكن والبنية التحية اضافة الى الرعاية الصحية والتربية.
وبين ان بريطانيا تجد نفسها في وضع فريد كشريك خاص لدولة الكويت عندما يتعلق الامر بتنفيذ هذه المشاريع مضيفا ان بلاده تعتبر نفسها رائدة في مجال التخطيط والتمويل الى جانب ادارة وتقديم المشاريع المتعلقة بالبنى التحتية.

شاهد أيضاً

1280x960

«الحوكمة» تفصل المهام والمسؤوليات بين مؤسسات الدولة

اختتم مؤتمر “الحوكمة” الثاني في دول مجلس التعاون الخليجي جلساته أمس، بحضور العديد من الاقتصاديين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *