الرئيسية » محــليــات » سالم الشرهان: أوضاع المبتعثين لا تبشر بخير

سالم الشرهان: أوضاع المبتعثين لا تبشر بخير

 

كويت نيوز: قال رئيس لجنة الشباب والتعليم العالي سالم خالد الشرهان أن الأخبار الواردة حول قضية التعيين والابتعاث في جامعة الكويت وأوضاع وأحوال المبتعثين لا تبشر بخير.

وبحسب تلك الأنباء التي تتحدث عن تفعيل الإدارة الجامعية في جامعة الكويت لفقرات من اللائحة الخاصة بأعضاء هيئة التدريس التي تتحدث عن الانتداب بقصد التعيين، والمؤسف والمقلق بهذا الشأن أن المؤشرات تقود لوجود عبث وظيفي بهذا المجال، وذلك من خلال الإخلال بأهم المعايير الأكاديمية التي يجب توافرها ومنها التأكد من سلامة التزام الأستاذ المنتدب أثناء دراسته العليا بالتفرغ الكامل للدراسة، وكذلك حصوله على تقدير جيد جداً في المؤهل الجامعي ( 3 نقاط وما فوق ) في المعدل العام والتخصصي، وهنا منبع الخوف أن يتم علاج مشكلة النقص الفعلي في كوادر أعضاء هيئة التدريس على حساب الجودة والقيمة الأكاديمية للأساتذة المنتدبين بقصد التعيين.

ومن جانب آخر لفت الشرهان عناية المتابعين للشأن الجامعي بأن مشكلة نقص الكوادر مشكلة إدارية بحتة داخل الجامعة ، ويعوزها قرارات حازمة وصارمة تساهم في علاج المشكلة في شكل متقن ومميز وليس بشكل مرحلي مترهل، موضحاً بأن الجامعة اليوم لا توفر الفرص الكافية والملائمة لحاجتها من الأساتذة من خلال تقليص أعداد معيدي البعثات المبتعثين من قبل جامعة الكويت، ناهيك أن المبتعث من قبل الجامعة لا يجد أي دعم فعلي في قضايا القبول ولوازمه فلا يوجد تفعيل ولا تنسيق حول الاتفاقيات بين الملاحق الثقافية والجامعات في دول الابتعاث لما يخدم المعيد المبتعث من قبل الجامعة، والأدهى والأمر هو تغير القوائم بالجامعات المعترف فيها بين الفينة والأخرى الأمر الذي يوحي بتخبط غير معقول ولا مقبول.

وبين الشرهان أنه ورغم اتساع الحاجة وزيادة الأعداد نجد جامعة الكويت مازالت تعطل وتماطل وتؤخر نشر الإعلان الخاص بطلب شغل وظيفة معيد بعثة، والغريب أنه حين ينشر الإعلان يغيب عنه الإعلان عن شغل هذه الوظيفة في الكثير من الأقسام العلمية في الجامعة، وذلك برغم النقص والحاجة، والمريب بأن الجامعة لا توفر إلا مقعد أو مقعدين للقسم العلمي الواحد!! بصورة لا مسئولة ولا جادة ولا حازمة في علاج الواقع القائم.

ومن جهة أخرى ذكر الشرهان بأن كلية الدراسات العليا في جامعة الكويت لا يجب أن تظل على صورتها الحالية، بل يجب أن تدعم من قبل الإدارة الجامعية وتوفر لها السبل الناجعة لإعانتها في المساهمة في دعم علاج مشكلة نقص الكوادر التعليمية في الجامعة، وذلك من خلال زيادة المقاعد وتفعيل نظام معيدي البعث داخل الكويت، وتوظيف خريجي الكلية من حملة الماجستير كمساعدين لمدرسين في الجامعة

شاهد أيضاً

1280x960

«المحاسبة»: تعزيز التعاون مع الأجهزة العالمية

أكد الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الإدارية والمالية وتقنية المعلومات بديوان المحاسبة عصام المطيري، أمس، أهمية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *