الرئيسية » الرياضه » مانشستر يونايتد يتوج بطلا للدوري الإنجليزي بثلاثية فان بيرسي في شباك أستون فيلا

مانشستر يونايتد يتوج بطلا للدوري الإنجليزي بثلاثية فان بيرسي في شباك أستون فيلا

 

سجل المهاجم الهولندي الدولي روبن فان بيرسي ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود فريقه مانشستر يونايتد إلى تتويج مبكر بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم إثر فوزه الساحق 3/صفر على ضيفه أستون فيلا مساء الاثنين في ختام مباريات المرحلة الرابعة والثلاثين من المسابقة.

وحسم مانشستر يونايتد ، الذي فقد لقب المسابقة في الموسم الماضي في المرحلة الأخيرة ، لقب البطولة قبل أربع مراحل من نهايتها بعدما وصل للنقطة 84 وعزز وضعه في الصدارة برصيد لا يمكن لأقرب منافسيه معادلته.

واحتفل مانشستر يونايتد بلقب البطولة بين جماهيره على استاد “أولد ترافورد” بمدينة مانشستر من خلال مهرجان أهداف يدين فيه بالفضل إلى مهاجمه الهولندي الخطير الذي رفع رصيده إلى 24 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق هدف واحد أمام الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم ليفربول.

ووسع مانشستر يونايتد الفارق الذي يفصله عن جاره مانشستر سيتي إلى 16 نقطة وتتبقى لسيتي خمس مباريات لن يستطيع من خلالها اللحاق بجاره حتى في حالة الفوزز بها جميعا. ويستطيع مانشستر يونايتد تحطيم الرقم القياسي لعدد النقاط التي يحصدها أي فريق في موسم واحد بالدوري الإنجليزي إذا فاز في جميع المباريات الأربع الباقية له ورفع رصيده إلى 96 نقطة بينما يستحوذ تشيلسي على الرقم القياسي الحالي ويبلغ 95 نقطة وتحقق في عام 2005 .

ووضح منذ البداية حرص مانشستر يونايتد على حسم اللقب حيث استهل الفريق المبارؤاة بهدف مبكر للغاية سجله فان بيرسي في الدقيقة الثانية. وأضاف اللاعب نفسه هدفين آخرين في الدقيقتين 13 و33 ليحسم المباراة تماما في شوطها الأول ويضمن التتويج رسميا باللقب بعدما لقن ضيفه أستون فيلا درسا قاسيا في الشوط الأول.

والهاتريك هو الثاني لفان بيرسي في الموسم الحالي حيث كان الهاتريك الأول في شباك ساوثهمبتون عندما فاز مانشستر يونايتد 3/2 في سبتمبر الماضي. وعزز مانشستر يونايتد الرقم القياسي المسجل باسمه في عدد مرات الفوز بلقب البطولة بعدما توج بلقب المسابقة للمرة العشرين في تاريخه بفارق ثلاثة ألقاب عن ليفربول ثاني أكثر الفرق فوزا باللقب.

وفي المقابل ، تجمد رصيد أستون فيلا عند 34 نقطة في المركز السابع عشر بفارق ثلاث نقاط فقط أمام فرق منطقة الهبوط وما زال الفريق مهددا بقوة للهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

وقدم مانشستر يونايتد هدية جديدة إلى مديره الفني القدير سير أليكس فيرجسون الذي حصد اللقب الثالث عشر له في الدوري الإنجليزي.

ولعب واين روني مهاجم مانشستر ، الذي قدم أداء مخيبا للآمال أمام ويستهام يوم الأربعاء الماضي ، دورا بارزا في حسم اللقاء لصالح فريقه في الشوط الأول.

وصنع روني الهدف الأول للفريق بعد 82 ثانية فقط من صفارة البداية عبر تمريرة طولية إلى زميله لويس أنطونيو فالنسيا في الناحية اليمنى ومررها فالنسيا بدوره إلى رايان جيجز الذي أهداها لفان بيرسي الذي أحرز منها الهدف المبكر.

وسدد رافاييل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لترتيد من القائم إلى فان بيرسي الذي تابعها بإتقان إلى داخل المرمى محرزا الهدف الثاني.

وجاء الهدف الثالث اثر تمريرة طولية أخرى من روني انطلق بعدها فان بيرسي من تحت الكرة لتتهيأ على قدمه اليمنى قبل أن يسددها قوية من 25 ياردة إلى داخل الشباك.

وفي وقت مبكر من الشوط الثاني ، أكد فان بيرسي على أمسيته الرائعة عندما أنقذ فريقه من هدف مؤكد اثر ضربة رأس من أندرياس فيمان أطاح بها فان بيرسي برأسه من على خط المرمى.

وتحسن أداء أستون فيلا في هذا الشوط وأفلت من اهتزاز الشباك بمزيد من الأهداف.


شاهد أيضاً

536825_e

الفيفا يهدد بخصم 6 نقاط من العربي

هدد الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا النادي العربي بخصم ست نقاط من رصيده في حال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *