الرئيسية » محــليــات » الشاهين: اعتقال نجل الشليمي “النائب الأزرق حتى النخاع”دليل ان الاعتقال كان عشوائيا

الشاهين: اعتقال نجل الشليمي “النائب الأزرق حتى النخاع”دليل ان الاعتقال كان عشوائيا

 

كويت نيوز: اعتبر النائب المبطل أسامة الشاهين اننا نمر بفترة غير مسبوقة فهناك أشياء تقع في الكويت لم نشاهدها من قبل.

وقال نشهد ترقيعا  للقانون وحالة صراع سياسي بين السلطة والشعب.. سلطة تريد ان تنفرد بالقرار.

وعن محاولة اعتقال مسلم البراك قال ان البراك شخصية اعتبارية لها احترامها شرعيا وقانونيا،وهو شخصية استثنائية اتفقنا ام اختلفنا ونحن شخصيا والحركة الدستورية اختلفنا معه في اشياء كثيرة لكنه شخصية اعتبارية مدافع عن الحق والقانون.

واعرب عن اسفه من الهجوم على منزل أخيه واعتقاله واهانة أهل البيت من نساء وأطفال ليس من القانون في شيء.

واكد الشاهين ان هناك الآلاف من المتهمين وعليهم أحكام ويظهرون حتى على العلن ولم تتخذ الداخلية ضدهم مثل ما يحدث الان مع شخصية مثل البراك.لافتا الى ان المراد في هذه الحالة كسر إرادة المقاومة والمعارضة بهذه الصورة والاعتداءات على الناس.

وشدد الشاهين على ان مسلم البراك رمز من رموز المعارضة ربما نتفق او نختلف الا انه رمز يدافع عن الحقوق ويرفض الفساد.وقال:ربما هناك جهات تريد الضغط على وزير الداخلية للانتقام السياسي وأخص هذا المجلس ربع الأمة والضغط على الوزير لكسر جماح المعارضة.

واستغرب ان الحكومة تصارع الزمن لتنفيذ الحكم لكن اعتقد ان الزمن سيصرعها هناك خطوات وآليات لتنفيذ الأحكام ووزارة الداخلية ليس لديها هذه الإجراءات أو الآليات.

واضاف:بالنسبة للأستاذ صلاح الراشد فهو يقول ان المعارضة تضاءلت وكثرت مطالبها وتفرعت أقول له ان السياسة ليست عمله وله مجال نحترم عقله فيه لكن هذا هو إعلام السلطة.

ودعم الشاهين وجهة نظره بان المواطنين الذين اتجهوا الى المخفر لم يخربوا وكانوا سلميين ولم يقصدوا التخريب لكن الداخلية واجهتهم بغلظة وبغازات ربما تكون قد أثارت الشباب.

مشيرا  الى اعتقال نجل خالد الشليمي وهو نائب أزرق حتى النخاع وهذا يثبت ان الاعتقال كان عشوائيا ورأيت هذا رؤى العين.

واستنكر تعمد الداخلية إذاعة بيانات مغالطة للواقع هذا ما تعودنا عليه من الداخلية.

 وقال ان ائتلاف المعارضة بجميع أطيافها لديها مطالب واضحة اجتمعوا على ضرورة تنفيذها وهي إصلاحات ، حريات ، سحب مرسوم الصوت الواحد المخالف وإجراء انتخابات حرة.

واعتبر ان القصد مما تم في ديوانية البراك كان إهانة مقصودة لرمز المعارضة واعتقد ان هذا ما حدث هو تآكل من رصيد السلطة وعبث يرفضه الشعب والأمة.

وزاد الشاهين : للأسف مجلس الأمة الحالي تحول الى بوق للسلطة بدل ان يكون صوتا للأمة ومراقب السلطة.مؤكدا:بالنهاية هو مجلس غير شرعي وليس له علاقة بالأمة.

شاهد أيضاً

732759-1

«الإعلام» لمن وردت أسماؤهم في كشف «المحاسبة»: لا نحتفظ بـ «كروت الدوام» القديمة!

لاتزال ردود الأفعال تتزايد من قبل العاملين في وزارة الإعلام الذين ورت أسماؤهم في كشف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *