الرئيسية » عالم التواصل الاجتماعي » الكويت تؤكد أهمية التصدي للأفكار الإرهابية في وسائل التواصل الاجتماعي

الكويت تؤكد أهمية التصدي للأفكار الإرهابية في وسائل التواصل الاجتماعي

569058_e

اكد نائب مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون التنمية والتعاون الدولي الوزير المفوض حسن زمان اليوم الاربعاء اهمية ايجاد الية مناسبة للتصدي للافكار الارهابية التي تنشرها مختلف التنظيمات الارهابية في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال زمان عقب مشاركته في اعمال اجتماع مجموعة الاتصال للتحالف الدولي ضد (داعش) الذي بدأ اعماله في لندن امس الثلاثاء ان القضاء على اي تنظيم ارهابي سواء (داعش) او غيره لايقتصر على العمل العسكري بل يجب ايجاد استراتيجية فكرية واعلامية مناسبة لوأد هذا الفكر قبل انتشاره.

واضاف ان هذه التنظيمات المتطرفة تملك طواقم بشرية محترفة بامكانها الوصول لفئة الشباب والتغرير بهم واقناعهم بهذه الافكار المدمرة مبينا ان وسائل التواصل الاجتماعي ساهمت بنقل هذه الافكار بشكل سريع.

واوضح ان عددا من دول العالم قامت باغلاق المواقع التحريضية بالاتفاق مع الشركات المشغلة للوسائط الاعلامية المختلفة بيد انه اعتبر ان “ذلك لم يكن كافيا”.

وشدد زمان في هذا السياق على اهمية تبني خطاب ديني واعلامي يبرز سماحة الدين الاسلامي ومحو الصورة النمطية التي رسمتها المنظمات الارهابية من خلال بثها للافكار “التكفيرية والمتطرفة”.

وقال إن دولة الكويت سبق لها ان استضافت سلسلة من اجتماعات فرق التحالف الدولي المتخصصة اضافة الى اجتماع وزراء خارجية دول التحالف الدولي ضد (داعش) الاخير الذي عقد في 13 فبراير الماضي.

وبين ان المشاركين في اجتماع لندن بحثوا اخر التطورات العسكرية المتعلقة بمواجهة تنظيم (داعش) في العراق وسوريا اضافة الى الاطلاع على تجارب المنظمات التطوعية في مجال مكافحة الفكر المتطرف.

وذكر ان المجتمعين بحثوا ايضا آخر التطورات المتعلقة بمواجهة (داعش) على مستوى الاتصال الاستراتيجي والمتعلق بمكافحة التنظيم الارهابي على مستوى استغلاله للفضاء الالكتروني والمتمثل بالانترنت بكافة مجالاته.

وعن مشاركة دولة الكويت بالاجتماع قال زمان ان الجانب الكويتي تطرق خلال الاجتماع الى استضافة دولة الكويت لاجتماع وزراء خارجية دول التحالف الدولي ضد (داعش) وما تمخض عنه من قرارات.

واضاف انه اشار الى الدور المهم الذي قامت به الكويت في استضافة المؤتمر الدولي لاعادة اعمار العراق منتصف الشهر الماضي منوها بإعلان دولة الكويت تقديم تعهد مالي من الدول المشاركة بالمؤتمر بمبلغ وقدره 30 مليار دولار امريكي.

واشار زمان كذلك الى اعلان سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن تقديم دولة الكويت مليار دولار كقرض للعراق ومليار دولار للاستثمار فيه.

واعرب عن امله في ان تسهم كل هذه التعهدات في اعادة اعمار المدن العراقية المدمرة نتيجة للارهاب الذي قام به تنظيم (داعش) وما تركه من آثار تدميرية في جميع المجالات.

يذكر ان دولة الكويت تعتبر من الدول المؤسسة للتحالف الدولي ضد تنظيم (داعش) حيث تتشارك مع هولندا وتركيا في رئاسة فريق مكافحة المقاتلين الاجانب ضمن فرق التحالف الدولي.

ويبحث اجتماع مجموعة الاتصال للتحالف الدولي ضد (داعش) والتي تمثل 75 دولة في خطة المواجهة الفكرية والإعلامية لتنظيم داعش والتنظيمات الإرهابية المماثلة.

وتقوم الخطة على ثلاثة محاور الأول منها يتمثل في مواجهة خطاب التطرف عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال شبكة المعلومات المظلمة أو المشفرة والتي تستخدمها جماعات الإرهاب لأغراض التجنيد والتمويل أو الحصول على السلاح.

في حين يرتكز المحور الثاني على انتقال ساحة المعركة من أرض الواقع إلى العالم الافتراضي وضرورة قيام المؤسسات الدينية المختلفة بإمداد شبكة المعلومات ووسائل الاتصال بأفكار وخطب لنشر صحيح الإسلام الوسطى المعتدل ودحض أفكار الضلال التى ينشرها (داعش).

فيما يركز المحور الثالث على مناقشة مسؤولية وسائل الإعلام التقليدية ودور الصحف المختلفة فى الحرب على (داعش).

شاهد أيضاً

677dd447-37e0-4c26-b3c6-5ab47ca449c4

هكذا تمنع واتساب من حفظ الصور والفيديو تلقائياً!

يعتبر تطبيق واتساب من أكثر تطبيقات المراسلة الفورية شيوعاً في العالم، حيث وصل عدد الرسائل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *