الرئيسية » الاقتصاد » هكذا ستخلق إستراتيجية النفط لـ 2040 فرص عمل للكويتيين

هكذا ستخلق إستراتيجية النفط لـ 2040 فرص عمل للكويتيين

44a1b8cc-e2c8-425b-b197-34c36cdf2e1d

قال الرئيس التنفيذي في شركة نفط الكويت جمال جعفر انه منذ استحداث التوجهات الاستراتيجية ل‍مؤسسة البترول الكويتية خلال عام 2008، طرأت تغيرات كثيرة في السوق الدولية وفي صناعة النفط العالمية، فضلا عن التغيرات في صناعة النفط الكويتية، وبناء على ذلك، فإن بعض هذه التوجهات لم تعد صالحة وأصبحت تحتاج للتحديث أو التمديد.

وذكر جعفر في رسالة وجهها الى العاملين في الشركة وحصلت «الأنباء» على نسخة منها، ان مؤسسة البترول بدأت في فبراير 2016 مبادرة لتحديث اتجاهاتها الاستراتيجية حتى 2040، وقد تم إنشاء «لجنة مراجعة التوجهات الاستراتيجية»، وتتألف من مديري تطوير حقول شمال الكويت، وجنوب وشرق الكويت، وغرب الكويت، وحقول النفط الثقيل، وحقول الغاز، بالإضافة إلى مديري الاستكشاف وإدارة المكامن.

وبين ان «نفط الكويت» حددت 6 خيارات للتوجهات الاستراتيجية، تختلف فيما بينها من حيث القدرة الإنتاجية للنفط والخطة الإنتاجية للغاز، ليتم النظر فيها من قبل مؤسسة البترول، واختارت المؤسسة بدورها الخيار الأنسب، استنادا إلى تقييم جدوى كل خيار بالنسبة للشركة ولمؤسسة البترول الكويتية، تعتبر هذه الخطوة، والتي اكتملت في سبتمبر 2016، المرحلة الأولى في دورة التخطيط الاستراتيجي.
وأضاف: «في أعقاب ذلك، قامت المؤسسة في أبريل 2017 بإطلاق المرحلة الثانية وطلبت من جميع الشركات التابعة لها ومن الإدارات المختصة كذلك تطوير وتحديث خططها الاستراتيجية، ووضع مبادرات مفصلة وإعداد خارطة طريق لتحقيق التوجهات الاستراتيجية للمؤسسة بشكل فعال، بما في ذلك تحديد الاحتياجات من الموارد، وتعريف المخاطر، وتحديد المتطلبات المسبقة لتنفيذ الاستراتيجية، ووضع مؤشرات الأداء الرئيسية لقياس القیمة المضافة من تنفيذ المبادرات، وكل ذلك بناء على إرشادات التخطيط الاستراتيجي 2040 التي تم تقديمها من قبل المؤسسة لتوضيح الحوكمة والنهج والمحتوى الخاص بإعداد الخطط الاستراتيجية للشركات».

وذكر جعفر انه تم إنشاء فرق عمل خاصة برئاسة مديري تطوير الحقول، تتألف من ممثلين عن تطوير الحقول، الاستكشاف، الخدمات المساندة للعمليات، إدارة المكامن بالإضافة إلى رؤساء فرق التخطيط بالمديريات، لتطوير المبادرات الاستراتيجية المطلوبة لتحقيق أهداف 2040، وقد دأبت تلك الفرق على الاجتماع بشكل أسبوعي لتطوير المبادرات الاستراتيجية ووضع خارطة الطريق.

المصدر الأهم

ولفت جعفر الى ان النفط يشكل المصدر الأهم للطاقة في العالم، ومن المتوقع أن يستمر كذلك لعقود من الزمن، مما يوفر فرصا مهمة لشركتنا، وفي نفس الوقت يضع مسؤولية كبيرة على عاتق المسؤولين في الكويت للحفاظ على حصتها في الأسواق العالمية في ضوء التحديات الناشئة والمستمرة، بما في ذلك التحديات المحلية والعالمية على حد سواء.

وقال جعفر انه على الصعيد الداخلي، بدأت «نفط الكويت» مرحلة جديدة من العمليات، حيث يتم تطبيق التكنولوجيات الحديثة لتعزيز استخلاص النفط من المكامن، وزيادة حجم الاستكشاف، وتوسيع أنشطة الحفر لدينا من خلال استغلال تقنيات الحفر المبتكرة، كما أننا مستمرون في تطوير نهجنا في العمل لنصبح شركة أكثر ديناميكية وتنافسية، وبالتالي أكثر قدرة على تنفيذ استراتيجيتنا.

وعلى الصعيد الخارجي، ستستمر الشركة في مواجهة بيئة العمل ذات الأسعار المتقلبة للنفط، والمنافسة المتزايدة من المنتجين الآخرين في كل أنحاء العالم، الأمر الذي سيدفع كل شركة للعمل على رفع كفاءتها وتعزيز إنتاجيتها وتقليص تكلفتها التشغيلية والإدارية حتى تحافظ على مكانتها التنافسية.

واختتم جعفر حديثه قائلا: «إن متطلبات التنمية الوطنية للكويت والحاجة إلى مواصلة خلق فرص عمل للأجيال الشابة من الكويتيين تتطلب منا أكثر من أي وقت مضى مواصلة العمل كفريق واحد نحو وضع استراتيجية واضحة وخارطة طريق قابلة للتطبيق تؤدي إلى الازدهار والتنمية في بلدنا».

«البترول» ناقشت خطة تطوير وإنتاج الغاز الحر

عقد مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية اجتماعا أمس، برئاسة وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي.

وقد صرح الناطق الرسمي باسم القطاع النفطي الشيخ طلال الخالد بأن المجلس نظر في المواضيع المدرجة على جدول أعماله والذي اشتمل على مناقشة بعض المشاريع الرأسمالية الاستراتيجية، حيث بحث الخطة المطروحة لتطوير وإنتاج الغاز الحر المقدمة من شركة نفط الكويت وأصدر توصياته بشأنها.

واعتمد المجلس الميزانية التقديرية (التشغيلية والرأسمالية) لكل من الشركة الكويتية لنفط الخليج والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية لعام 2018.

ونظر المجلس في بعض المواضيع المتعلقة بالأمور الإدارية والمالية المرتبطة بتطوير الأعمال في مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، كما اطلع المجلس على التقرير الدوري حول متابعة ملاحظات ديوان المحاسبة للعام المالي 2016/2017 لمؤسسة البترول الكويتية.

شاهد أيضاً

51f39b50-06e3-4cb3-80c9-1e7e759e5bf8

مؤسسة النفط الليبية تحذر من “نتائج كارثية” لوقف حقل الشرارة

حذرت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط يوم الأحد من ”نتائج كارثية“ في حالة الوقف الكامل لإنتاج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *