الرئيسية » الرياضه » يوفنتوس يسعى لأداء ملحمة تاريخية أمام بايرن .. وبرشلونة وباريس في قمة الاثارة

يوفنتوس يسعى لأداء ملحمة تاريخية أمام بايرن .. وبرشلونة وباريس في قمة الاثارة

 

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة مواجهات مشتعلة بين يوفنتوس وبايرن ميونخ، برشلونة وباريس سان جيرمان الأربعاء في ختام مباريات ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

ويعتبر الخبراء صدام اليوفي والبايرن الأكثر قوة في مواجهات ربع النهائي، بسبب التقارب الشديد في المستوى، وخاصة من ناحية الصلادة الدفاعية، فضلا عن المعنويات المرتفعة لكلا الفريقين بعد ضمان التتويج بلقبي الكالتشو والبوندسليجا المحليين.

وستقام مباراة الذهاب على ملعب أليانز أرينا معقل العملاق البافاري يوم الثلاثاء المقبل، على أن يحتضن ملعب يوفنتوس أرينا في تورينو معمعة الإياب في العاشر من أبريل.

ويطمح البايرن، المتوج باللقب القاري أربع مرات من قبل آخرها في 2001 ، لكسر عقدته في تلك البطولة خلال العقد الاخير بعد خسارة نهائيي 2010 امام إنترناسيونالي ميلانو الإيطالي في سانتياجو برنابيو، وفي 2012 امام تشيلسي الإنجليزي في عقر داره أليانز أرينا، لا سيما أنها ستكون المهمة الاخيرة للمدرب المخضرم يوب هاينكس، الفائز بالتشامبيونز ليج مع ريال مدريد نسخة 1998 ، قبل أن يسلم منصبه للكتالوني بيب جوارديولا المدرب التاريخي للبرسا.

ونجح البايرن في التأهل لنصف النهائي مرتين في آخر أربع نسخ للبطولة العريقة.

أما ‘السيدة العجوز’ العائدة للعرس الكبير بعد طول غياب، فتتسلح بحماس مدربها الشاب أنطونيو كونتي لاستعادة المجد المفقود منذ الكأس الثانية في 1996 ، حيث يقدم البيانكونيري على مدار الموسمين الاخيرين عروضا متميزة شهدت ندرة في الهزائم وهز الشباك على الصعيدين القاري والمحلي.

ونجح البايرن في الإطاحة بأرسنال الإنجليزي في ثمن النهائي بمجموع اللقائين (3-1 و0-2)، فيما تفوق يوفنتوس على سلتيك الاسكتلندي (3-0 و2-0).

كما يبقى الصراع على أشده بين برشلونة، الخبير بحمل كأس تلك البطولة في السنوات الاخيرة حيث توج بها في 2006 و2009 و2011 بعد أول مرة في 1992 ، مع البي إس جي المجدد، والذي بات يناطح الكبار بفضل تشكيلة من أفضل لاعبي العالم.

وستقام مباراة الذهاب في حديقة الأمراء بباريس يوم الثلاثاء، قبل أن يشهد كامب نو، معقل العملاق الكتالوني، لقاء الإياب في العاشر من أبريل ايضا.

ويعاني البرسا من كثرة الإصابات مؤخرا، والتي عصفت بكارليس بويول وتشافي هرنانديز وأدريانو كوريا وجوردي ألبا وبدرو رودريجز، لكن الأعين ستكون موجهة نحو النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي القادر على حسم المعارك الكبرى.

ويدخل البلاوجرانا المواجهة بمعنويات كبيرة خاصة مع عودة المدرب تيتو فيلانوفا من رحلة علاج طويلة من السرطان في نيويورك، بجانب عودة الظهير الأيسر الفرنسي إريك أبيدال الى مقاعد البدلاء بعد انقطاع دام عاما بعد إجرائه جراحة لزرع كبد، فضلا عن الاقتراب من التتويج بالليجا.

أما الفريق الباريسي فيعول على كتيبة نجومه، التي يتصدرها المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الذي رفع عنه الإيقاف ليتصدى لفريقه الأسبق، بجانب حنكة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وتمكن البرسا من تحقيق انتفاضة تاريخية في ثمن النهائي امام ميلان الإيطالي عوض فيها خسارته 0-2 امام سان سيرو، الى فوز عريض برباعية نظيفة في كامب نو، فيما أزاح باريس سان جيرمان فالنسيا الإسباني بعد الفوز 2-1 في الميستايا والتعادل 1-1 في عاصمة النور.

شاهد أيضاً

547408_e

مرتضى منصور لـ«إيناسيو»: أنت مدرب فاشل ومش هاسيبك

علق رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور على هزيمة الزمالك أمام العهد اللبناني بهدف وخروج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *