الرئيسية » منوعات » عباءات نوف الفضلي تتمرد على التقليدية

عباءات نوف الفضلي تتمرد على التقليدية

 

كويت نيوز: أطلقت مصممة الأزياء الكويتية نوف الفضلي, مجموعة جديدة من العباءات التي تميزت بطابعها الملكي الذي يتماشى مع موضة العصر, واعتمدت في تصميمها على افخر انواع القماش وكسرت بذلك القاعدة فتمردت على العباءة التقليدية.

حصلت نوف في معرض “عروس الخليج” على لقب أفضل ابداع لزي خليجي, وشاركت من المعارض, منها معرض »كويتي وأفتخر«, وحصلت في معرض عروس الخليج على لقب أفضل ابداع لزي خليجي.

عن الخطوط العريضة التي ترسمها الفضلي قبل البدء بتصميم أي مجموعة, قالت: أبحث عن ما هو جديد وغير مكرر, بحيث انطلق بفكرة جديدة وألوان اشتقنا لها, وتصاميم مبتكرة أراعي فيها ذوق المرأة العربية والخليجية تحديداً بما يتناسب مع عاداتها الشرقية.

وأوضحت ان معظم القصات التي اعتمدتها مالت الى البساطة وعدم التكلف, في محاولة منها لتفادي زحام القصات مع الألوان الصارخة المتضاربة, فكانت غالبيتها ناعمة ومنسدلة, أو ضيقة متموجة, في خطوط واضحة, أو تلك الواسعة المتجمعة عند الخصر بقصاتها.

تفاوتت العباءات بين المتسعة التي تركزت فكرتها في الأكمام والأكتاف, من خلال اختيار ألوان قوية لها اضافتها الى التصاميم, أو قصات بدت أقرب للأوشحة اللافتة على الرقبة, اضافة الى التركيز على منطقة الجذع التي تزينت في بعض التصاميم بالتطريزات والكريستالات الملونة, بينما تحررت حرائر العباءات متسعة بهدوء, اضافة الى تزيين بعض العباءات الأخرى بأنصاف أحزمة حددت أجزاء بسيطة من الخصر مفضلة ترك بقية العباءات لتتسع كيفما شاءت.

كما تزينت بعض العباءات بقطع الدانتيل الناعم, والشيفون, اضافة الى اعتماد الخيوط اللماعة وأخرى بأحزمة جلدية عصرية, أو لمسات قماشية على الأكتاف والخصر مع اضافة ألوان أخرى الى الأسود مثل الأحمر.

وعن امكانية الابتعاد عن التصميم الخليجي لتدخل اليه موضة غربية قالت الفضلي: لا يمكن, فأنا من مجتمع خليجي وأحرص على أن تبقى الخطوط الخليجية في تصاميمي وهذا أمر بديهي, واريد ان أظهر للعالم ابداعاتنا المتميزة , فاذا قدمت لهم الموضة الغربية فلا نضيف شيئاً بل نريد أن نعطيهم شيئاً متميزاً يلفت انتباههم ويميزني عن غيري.

شاهد أيضاً

536765_e

إيطاليا تتصدر قائمة الدول الأكثر صحة في العالم

عندما يتعلق الأمر بالعيش حياة طويلة، فإن إيطاليا هي المكان الأنسب لهذه الحياة. إذ احتل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *