الرئيسية » تكنالوجيا » غوغل تستهل أبريل بمجموعة “أكاذيب”

غوغل تستهل أبريل بمجموعة “أكاذيب”

 

اعتادت شركة غوغل الاستفادة من “كذبة أبريل” بشكل خاص من خلال إطلاق أخبار وخدمات وهمية تستحوذ على انتباه المستخدمين تماما.

ولكن غوغل هذا العام أطلقت مجموعة من الأكاذيب المحبوكة بشكل أفضل، إذ لم يكن أبريل 2013 استثناء لهذه القاعدة،

خرائط غوغل 

أول أكاذيب “غوغل” المتقنة كانت من خلال رواية عثور فريقها لتطوير خدمة الخرائط في قاع المحيط الهندي على مجموعة من الخرائط تعود للقرصان البريطاني “ويليام كيد”، وتتضمن مجموعة من الرموز المشفرة والتي يمكن أن تقود الشركة والمستخدمين إلى الكنز المزعوم الذي يقال إن القرصان قام بدفنه قبل اعتقاله وإعدامه.

ومن أجل العثور على الكنز، قررت غوغل طرح خدمة خرائطها بشكل مختلف تحت مسمى “خرائط الكنز”، وهي خرائط إلكترونية ثنائية الأبعاد تم رسم المعالم عليها بخط اليد، ولم تكتف غوغل بذلك بل قدمت فيديو دعائيا للخرائط الجديدة توضح فيه بعض أساليب اكتشاف الرموز الخفية على الخريطة.

وداعاً يوتيوب

وأعلنت غوغل من خلال فيديو دعائي يتجاوز الثلاث دقائق عن نيتها إغلاق موقع يوتيوب، موقع الفيديو الأشهر في العالم، الذي تملكه الشركة منذ عام 2006 نظير صفقة خيالية بلغت قيمتها 1.65 مليار دولار.

السبب وراء ذلك أن غوغل ستقوم بعملية مراجعة شاملة لجميع الفيديوهات التي استقبلها الموقع منذ لحظة ظهوره وتحديد أفضل فيديو على الإطلاق من ضمن هذه الفيديوهات، ولكن ذلك سيكون في عام 2023، أي بعد 10 سنوات من الآن.

روائح جديدة

وكشفت غوغل عن خدمتها التجريبية “غوغل نوز”، التي لفتت انتباه أغلبية زوار صفحتها الرئيسية، وهي الخدمة التي تسمح للمستخدم بشم رائحة ما يقوم بالبحث عنه في مربع البحث.

وأوضحت غوغل أن فريق خدمة “ستريت فيو” قام أثناء عمله بمسح وتصوير الشوارع والمعالم في بلدان العالم المختلفة باستخلاص روائح كل ما قاموا بتصويره وفهرسته بشكل مناسب.

وفي محاولة لإقناع المستخدمين، قامت غوغل بإصدار فيديو لمدة دقيقتين تقريباً حول كيفية الاستمتاع بالخدمة الجديدة والشروط المطلوبة، وكيف قامت بتأسيس قاعدة بيانات لمليارات الروائح.

جي ميل إلى الأزرق

فيديو آخر من غوغل يكشف فيه فريق من مطوري الشركة عن قيامهم بتحويل كل ما في خدمة “جي ميل” للبريد الإلكتروني إلى اللون الأزرق بداية من الحروف والأزرار وحتى القوائم.

شاهد أيضاً

731891-1

رجل يصنع كرسياً متحركاً لسمكة زينة مريضة

لم تعد الكراسي المتحركة حكراً على البشر الذين يعانون من إعاقات، وخاصة بعدما قام عامل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *