الرئيسية » تكنالوجيا » دراسة تبرئ أبل من اتهام خطير

دراسة تبرئ أبل من اتهام خطير

1-987014

قالت دراسة جديدة إن تحديث شركة أبل لنظام التشغيل الخاص بها 11 iOS لا يتسبب في بطء هواتف آيفون مع مرور الزمن، مفندة اتهامات خطيرة بهذا الشأن تدعي أن الشركة الأميركية تفعل ذلك لدفع مستخدميها إلى شراء أجهزة آيفون الأحدث.
وذكرت صحيفة “تلغراف” البريطانية، الثلاثاء، أن مركزا فنلنديا لتطوير البرامج الحاسوبية راجع 100 ألف جهاز يعمل بنظام iOS 11.

وخلص الباحثون في مركز ” Futuremark” إلى أن “أبل” حافظت على سرعة المعالج في هواتف آيفون، تماما كما هو الحال في النسخة السابقة من النظام.

ودفع التحديث الجديد من أبل بعض المستخدمين إلى توقع بطء في هواتفهم، لكن الباحثين وجدوا أن الأجهزة التي تستخدم أنظمة iOS 9, 10, 11 تعمل بسرعة ثابتة.

وأشار الباحثون إلى أن هواتف آيفون 5 حتى 7 بلس حافظت على مستوى سرعتها بعد تحديث نظام التشغيل، لافتين إلى أنهم اختبروا سرعة المعالج الداخلي حيث كانت النتيجة طبيعية.

واعتبروا أن هناك عوامل أخرى تؤثر على بطء الآيفون، منها إضافة برامج أو تطبيقات تستهلك طاقة أكبر أثناء المعالجة، إلى جانب أن تطبيقات جديدة لا تعمل بسرعة كافية على الهواتف القديمة.

وكان بعض مستخدمي هواتف آيفون قد اشتكوا بأن تحديث IOS 11 جعل سرعة معالجة هواتفهم للبيانات بطيئة.

شاهد أيضاً

1-989102

كيف تحصّن جهازك ضد “ثغرة” الواي فاي؟

سارعت شركات التكنولوجيا وخبراء أمن المعلومات لإصدار تعليمات وتحذيرات لمستخدمي الإنترنت عبر شبكات الـ”واي فاي”، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *