الرئيسية » الرياضه » طارق السلطان: 34.3 مليون دينار أرباح “أجيليتي” عن 2012

طارق السلطان: 34.3 مليون دينار أرباح “أجيليتي” عن 2012

 

كويت نيوز: أعلنت شركة أجيليتي أمس عن النتائج المالية للربع الرابع من 2012 محققة صافي أرباح بقيمة 9.6 ملايين دينار أي بواقع 9.71 فلوس للسهم الواحد بزيادة قدرها 179% و181% بحسب الترتيب مقارنة بالربع الرابع من 2011 فيما بلغت إيرادات الربع الرابع 383.7 مليون دينار بزيادة تبلغ 9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
وبلغ صافي الارباح 34.3 مليون دينار أو 34.42 فلسا للسهم الواحد عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2012 أي بزيادة بلغت 27% و28% بحسب الترتيب مقارنة بعام 2011، فيما شهدت الايرادات زيادة بنسبة 7% لتصل إلى 1.4 مليار دينار.

وقد اجتمع مجلس إدارة شركة أجيليتي وأوصى بتوزيع أرباح نقدية لعام 2012 بنسبة 30% واسهم منحة بنسبة 5%. كما ناقش مجلس الادارة سياسة التوزيعات النقدية للسنوات القادمة وأوصى باعتماد سياسة توزيعات نقدية تستهدف الشركة بموجبها توزيع 30 فلسا كحد ادنى لكل سهم عن كل سنة مالية من السنوات الثلاث القادمة 2013، 2014 و2015.

علما بأن هذه التوصية تخضع لموافقة الجمعية العمومية والجهات المختصة. وبهذه المناسبة قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أجيليتي طارق سلطان «لقد عملنا بجد خلال السنوات القليلة الماضية على رسم رؤيتنا المستقبلية وإعادة توجيه أعمالنا وهو الأمر الذي نجني ثماره حاليا. فقد استمررنا خلال عام 2012 في تحسين أرباحنا وقمنا باستثمارات استراتيجية في أعمالنا وحافظنا على ميزانية صحية. وقد كان هذا أمرا جيدا في ضوء حقيقة أن الاقتصاد العالمي كان ـ ولا يزال ـ ضعيفا».

الخدمات اللوجيستية

وبلغت إيرادات الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة ـ القطاع الرئيسي في أجيليتي لهذا العام 1.18 مليار دينار أي بزيادة نسبتها 2.2% مقارنة بنفس الفترة من عام 2011.

ولقد شهدت الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة تقدما ملموسا في نتائجها العملية والمالية خلال عام 2012.وجاء ذلك نتيجة التركيز الكامل على تحقيق الاستراتيجية الاساسية لهذا القطاع والتي تنطوي على تعزيز وجودها العالمي وموقعها الريادي في الاسواق الناشئة، إضافة إلى تنمية علاقتها مع عملائها الحاليين والعمل على كسب عملاء جدد مع التركيز على تطوير المسارات التجارية الاستراتيجية والمحافظة على الانضباط المالي وتحقيق المكاسب الإنتاجية من خلال التحول التكنولوجي.

وأوضح السلطان في هذا الخصوص «دائما ما ستكون أعمال الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة مرتبطة بالاقتصاد العالمي وأحجام التجارة والتي تبقى متقلبة، لذا ننتهج سياسة التركيز على ما نستطيع التحكم فيه. فهدفنا هو تحقيق امكانات هذا القطاع الكاملة خلال الثلاث إلى الخمس سنوات القادمة من خلال استمرارنا في تحقيق استراتيجيتنا الاساسية. وعلى الرغم من وجود الكثير من العمل لإتمامه إلا أن الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة حققت الكثير من التقدم في إنتاجيتها وفاعليتها والتركيز على عملائها. وتبقى ميزة الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة التنافسية في موقعها الريادي في الاسواق الناشئة التي تعتبر محور النمو الاقتصاد العالمي المستقبلي».

أداء المجموعة

وساهمت مجموعة شركات أجيليـتي للبنية التحتية بـ 243 مليون دينار في الايرادات الكلية لعام 2012 بزيادة تقدر 19% عن عام 2011.

وتخدم مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية قطاعات مربحة في السوق، وهي تعتبر صمام أمان ضد تقلبات الاقتصاد العالمي لأنها شركات مستقرة نسبيا وتعمل في المجالات ذات النمو المرتفع في الأسواق الناشئة.

وتبقى «أجيليتي للخدمات العقارية» المساهم الأكبر لإيرادات هذه المجموعة فمع التركيز على تحسين العائدات حققت الخدمات العقارية زيادة في إيراداتها بنسبة 12% في عام 2012.

وتعد كل من شركة ترايستار وهي شركة متخصصة في نقل الوقود وشركة ناشيونال لخدمات الطيران (ناس) وهي شركة متخصصة في المناولة الأرضية، من المساهمين المهمين لإيرادات المجموعة أيضا وقد تمكنتا من زيادة إيراداتهما في عام 2012 بنسبة 44% و32% بحسب الترتيب.

كما قد أظهرت الشركات الأخرى في هذه المجموعة نموا مستمرا مقارنة بالعام الماضي وتعمل أجيليتي حاليا على اتخاذ عدد من الاجراءات التي من شأنها تعزيز إمكانات هذه الشركات.

وتبقى «أجيليتي» منفتحة على الاستثمار في شركات ذات عمليات ووضع مالي صحي من خلال مجموعة شركاتها للبنية التحتية.

وقد أرسى ذلك عملية الاستحواذ على شركة المشاريع المتحدة للخدمات الجوية (يوباك) بنسبة 88.2% في 2012.

وتقوم «يوباك» بإدارة العقارات التجارية في مطار الكويت الدولي وعدد من خدمات الصيانة والمناولة الأرضية في صالة الوصول الخاصة بالمطار.

وسجلت الشركة صافي أرباح بقيمة 34.3 مليون دينار في عام 2012 مقابل 27 مليون دينار في عام 2011 أي بواقع 34.42 فلسا للسهم الواحد في عام 2012 مقابل 26.94 فلسا للسهم الواحد عن نفس الفترة من العام الماضي، وبلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء ­­79.4 مليون دينار بزيادة نسبتها 36% عن العام الماضي وانخفضت المصاريف التشغيلية بنسبة 7.5% مقارنة بعام 2011.

وبلغت ايرادات «أجيليتي» 1.4 مليار دينار في عام 2012 بزيادة نسبتها 7% مقارنة 1.3 مليار دينار عن نفس الفترة من العام الماضي.

و بلغت إيرادات الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في هذا العام 1.18 مليار دينار بزيادة نسبتها 2.2% مقارنة بـ 1.15 مليار دينار عن نفس الفترة من العام الماضي، فيما بلغت إيرادات مجموعة شركات البنية التحتية 243 مليون دينار مقارنة بـ204 مليون دينار للعام السابق بزيادة قدرها 19% عن 2011.

وتتمتع أجيليتي بميزانية جيدة وديون قليلة حيث بلغ صافي السيولة النقدية 64 مليون دينار والتدفقات النقدية 45 مليون دينار.

وأوضح السلطان «نحن ملتزمون أمام مساهمينا وشركائنا ببناء أعمال قوية ومستقرة بكافة المعايير. فإستراتيجيتنا للمضي قدما تنطوي على شقين أولهما معني بأعمالنا الاساسية، الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة وذلك من خلال تحقيق القيمة في أعمالنا عن طريق تنفيذ استراتجيتنا التجارية والمحافظة على الانضباط المالي وتسريع التحول التكنولوجي لتعزيز الانتاجية وخدمة العملاء. وثانيهما معني بمجموعة شركات البنية التحتية حيث تقبع استراتيجيتنا على تنمية القدرات الفردية لكل شركة في المجموعة.

إلا أننا وفي وسط إجراءاتنا لدفع التطويرات المتلاحقة سنبقي على تركيزنا في خدمة العملاء، فأساس أعمالنا يرتكز على شراكاتنا المتخصصة والشخصية والفعالة».

واختتم السلطان «اود ان اشكر موظفي الشركة الذين هم يرسمون هويتنا واداءنا والمعرفة المتخصصة التي تميزنا كشركة عن غيرنا».

شاهد أيضاً

536982_e

ميسي يمثل أمام المحكمة قبل 3 أيام من الكلاسيكو

ستنظر المحكمة العليا الإسبانية يوم 20 إبريل المقبل في الاستئناف المقدم من قبل النجم الأرجنتيني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *