الرئيسية » أمن ومحاكم » نجاة 300 شخص حاصرتهم النيران في حريق سرداب

نجاة 300 شخص حاصرتهم النيران في حريق سرداب

 

كويت نيوز: أنقذت العناية الإلهية ثم التحرك السريع لرجال إطفاء منطقة حولي من كارثة محققة فجر أمس اثر نشوب حريق ضخم في سرداب سيارات بأحد المجمعات السكنية يضم 120 سيارة، وتمكن 50 رجل إطفاء من إخلاء 300 شخص من سكان المجمع السكني الذي يضم 5 بنايات.

واصيب 7 اشخاص بينهم طفلة و3 إطفائيين باختناقات، وجرى نقل 4 منهم الى مستشفى مبارك الكبير لتلقي العلاج، ومنع الإطفائيون انتشار النيران التي التهمت 5 مركبات الى البنايات المجاورة، كما تم انقاذ 13 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحو 5 أطفال.

وقال نائب المدير العام لشؤون المكافحة وتنمية الموارد البشرية في الإطفاء العميد خالد المكراد ان رجال الاطفاء حققوا انجازا كبيرا من خلال مكافحة الحريق الذي اندلع في مواقف سرداب يمتد على مساحة 5000 متر مربع ويضم نحو 120 سيارة بمجمع سكني مكون من خمس عمارات، وحصروا آثار الحريق لتقتصر على خمس سيارات فقط وتم اخلاء نحو 300 شخص بينهم 13 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

واضاف المكراد انه وفور تلقي البلاغ تم تحريك 5 مراكز إطفاء هي حولي والسالمية والهلالي والانقاذ الفني والاسناد الى موقع الحريق الذي اندلع في الثانية و49 دقيقة فجر أمس، لافتا الى ان غالبية السكان كانوا نياما مما صعب عمليات الاخلاء، علاوة على وجود أفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن بينهم.

وأوضح العميد المكراد انه ولدى وصول فرق الاطفاء تم تقسيم تلك الفرق الى فريق انقاذ لإخلاء المجمع السكني وفريق مكافحة يعنى بالحد من انتشار الحريق، مشيرا الى انه وبالرغم من الادخنة الكثيفة المتصاعدة استطاع رجال الاطفاء إخلاء المباني كاملة حيث أُصيب 4 أشخاص باختناقات، بالإضافة الى إصابة 3 إطفائيين باجهاد حراري جراء عمليات المكافحة، وتم علاجهم في الموقع.

وذكر ان فريق مكافحة الحريق حقق بدوره انجازا كبيرا حيث حصر الحريق بخمس مركبات فقط وتمكن من سحب وتبديد الدخان في المباني الخمسة عن طريق التهوية ومراوح دفع الدخان الى الخارج وتم الانتهاء من التعامل مع الحادث ضمن فترة زمنية قياسية.

وبين ان مثل هذه الانجازات التي يقوم بها رجال الاطفاء لم تأت من فراغ بل تمثل ثمرة التدريبات المكثفة التي يقوم بها رجال الاطفاء ودورات الاستقطاب التي تحرص الادارة العليا على نجاحها.

وأعرب العميد المكراد عن الشكر والتقدير لجميع رجال الاطفاء على كفاءتهم العالية في التعامل مع الحادث بمهنية عالية اضافة الى رجال وزارة الداخلية على تأمينهم مكان الحادث وتسهيل عمل رجال الاطفاء.

ونوه بالدور الذي قامت به ادارة الطوارئ الطبية في وزارة الصحة على توفير عدد كبير من سيارات الاسعاف في موقع الحادث وبالتعاون الذي أبداه الاهالي هناك لتسهيل عمل رجال الاطفاء.

شاهد أيضاً

546981_e

هوشة سكارى دامية.. والسبب «مزيونة» !

سهرة حمراء في جاخور (جبد ) تنتهي بمشاجرة دامية بين سكارى بسبب إعجاب أحدهم بفتاة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *