الرئيسية » أهم الأخبار » “الحر” يسيطر على بلدة استراتيجية بدرعا

“الحر” يسيطر على بلدة استراتيجية بدرعا

 

سيطر مقاتلو المعارضة المسلحة بسوريا على بلدة استراتيجية تربط محافظة درعا بالعاصمة دمشق، الجمعة، فيما أفادت مصادر متطابقة بإرسال تعزيزات عسكرية إلى بلدة داريا بريف دمشق.

وأصبحت محافظة درعا جنوبي البلاد “شبه معزولة” عن دمشق بعد أن تمكن مقاتلون من الكتائب المسلحة من السيطرة على بلدة داعل إثر تدمير حواجز القوات النظامية الثلاث عند مداخل البلدة وفي محيطها وفقا ذكرت عدة مصادر في المعارضة.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن سيطرة المقاتلين على داعل أدت إلى قطع الطريق القديم، في حين أن الأوتوستراد الدولي “غير آمن” نظرا لمروره قرب بلدة خربة غزالة الواقعة خارج سيطرة النظام، كما أن الطريق بين مدينتي نوى ودرعا مقطوع.

من جهة أخرى أفادت مصادر سكاي نيوز عربية أن القوات الحكومية السورية أرسلت 8 دبابات وعدد من عربات نقل الجند من مطار المزة العسكري إلى بلدة داريا بريف دمشق التي يحاول الجيش السوري دخولها منذ أشهر.

وفي سياق متصل، قال غيث حمدان الناطق باسم “لواء حماية الحدود وإدارة المعابر على الحدود السورية – اللبنانية” إن مقاتلي اللواء “نجحوا في إيقاف نشاط حزب الله اللبناني داخل الأراضي السورية”.

وذكر حمدان، في تصريحات صحفية لوكالة “الأناضول”، أن” مقاتلي اللواء، الذي تشكل مؤخرا، تمكنوا من بسط سيطرتهم على كامل الحدود السورية مع لبنان وذلك من منطقة تلكلخ حتى سرغايا”.

شاهد أيضاً

536960_e

المستشارة الألمانية تؤكد تمسك بلادها بحل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين

اكدت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل اليوم الجمعة تمسك بلادها بحل الدولتين آلية لحل الصراع بين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *