الرئيسية » اخبار المراة » 5 خطوات تحفز الاطفال على التعلم بشكل افضل ليصبحوا مثاليين

5 خطوات تحفز الاطفال على التعلم بشكل افضل ليصبحوا مثاليين

772359-2

الاطفال يمتازون بقابليات مرنة و طيعة قابلة للتشكيل من قبل الأهل ، إن توفرت لهم حظوظ بالتعليم و العناية و الرعاية الصحيحة ، و هذه 5 خطوات تحفز على التعلم بشكل افضل ليصبح الأطفال مثاليين و أذكياء و سعداء ، بحسب مجلة Time.
لا تقرئين لأطفالك بل أقرأي معهم
لا شك بأن القراءة للأطفال تحفز لديهم الرغبة بالمعرفة و الإطلاع على المعلومات و العوالم المختلفة من حولهم ، و تبدأ القراءة للطفل مع الأم منذ فترة الحمل، و هو أمر قد يكون غريب لكن الدراسات اثبتت أن الجنين يستجيب لصوت الأم و تواصلها معه حتى و إن كان داخل رحمها.

ثم تأتي القراءة بمراحل مختلفة تتطور مع نمو الطفل من عمر اشهر حتى يصبح الطفل معتمدا على نفسه بالقراءة و إختيار قراءاته المختلفة و كتبه المفضلة له.

لذا ينصح بأن لا تبدئين القراءة مع أطفالك بعمر صغير و تتركي لهم مهمة متابعة الصور ، بل حفزيهم على الإنتباه إلى الأحرف و الكلمات، و اقرئي معهم .
تعلم الموسيقى تزيد ذكاء الأطفال
من خلال الدراسات البسيطة و المباشرة ظهر أن تعليم الموسيقى للأطفال يزيد من ذكائهم ، فمن خلال مقارنة بين مجموعتين من الطلاب ممن نالوا حظاً بالدراسات الموسيقية و غيرهم ، فقد تبين أن الأطفال الموسيقين قد حققوا درجات اعلى في إختبارات الذكاء IQ.

هذا بالإضافة إلى أن تاثير تعلم الموسيقى أمراً إيجابياً على الذكاء في مختلف الأعمار ، حتى عمر الجدات ، حيث تحفز الموسيقى الخلايا الدماغية على العمل و تنشيط الذاكرة.
الأطفال السعداء يصنعون النجاح
من بين أهم الدراسات التي تؤكد على التربية الصالحة و الناجحة للأطفال ، يظهر أن الأطفال السعداء المستقرين في اسرة سعيدة هم الأكثر حظاً لتحقيق النجاحات في حياتهم و مستقبلهم.

فالسعادة هي ميزة مهمة جداً في عالم يركز على الإبداع بالأداء ، و من خلال الاستبيانات ظهر أن الأناس السعداء هم أكثر نجاحاً بالعمل و الحب أكثر من الناس التعساء ، و يكون ادائهم أكثر دقة و اعمالهم أكثر رفعة ، و يكسبون معاشات أعلى من غيرهم ، و هم بالعموم يحظون بحياة اسرية مستقرة ، بزواج واحد ، و أكثر استقراراً في زواجاتهم.
التعلم عملية مستمرة
يعمل الدماغ على تطوير نفسه و إدامة فعاليته من خلال ممارسته النشاطات الفكرية و تعلم المزيد ، لذا يجب ممارسة الإختبارات للمعلومات بين فترة و اخرى لتنشيط الذاكرة ، و كذلك العمل على استعادة المعلومات بشكل نشط لإمتصاصها و تثبيتها في الدماغ.

و من القواعد الاساسية لتثبيت هذه المعلومات هو قضاء 30 % من الوقت بإكتساب المعلومات بالقراءة أو المشاهدة ، بينما يقضى الباقي من 70% من الوقت لإختبار النفس بإسترجاع هذه المعلومات باختبار معرفتها و تعلمها.
كما ينص كتاب ( كيف تنشيء طفل ذكي و سعيد من عمر صفر إلى عمر 5) How to Raise a Smart and Happy Child from Zero to Five ، على أن التعليم يجب أن يكون تفاعلياً مع الأطفال ، لا أن يترك الطفل امام الأجهزة الألكرونية مثل التلفاز و الجوال ، التي لن تثري مخزونه الدماغي من الكلمات ، خاصة للأطفال الرضع بين عمر 17-24.
الإيمان بقابليات الأطفال
وضع الثقة بالأطفال و تحفيزهم و الإيمان بهم يقوي من ذكائهم و قابلياتهم على الإبتكار و المواصلة بالتعلم و البحث ، حيث أظهرت الدراسات أن المعلمين الذين يحفزون طلابهم بطريقة ذكية و أحياناً حادة ، يصبح هؤلاء الطلاب ذوي أداء أفضل.

شاهد أيضاً

775680-1

6 نصائح ذهبية للتغلب على هلع التقدم بالعمر

لا يوجد أي شخص ليس لديه نوع من الرهبة أو الهلع من #التقدم_في_العمر، فمن الطبيعي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *