الرئيسية » أمن ومحاكم » تغطية محاكمة البراك: ضابط أمن الدولة للقاضي: حصلنا على السي دي من وسائل الإعلام

تغطية محاكمة البراك: ضابط أمن الدولة للقاضي: حصلنا على السي دي من وسائل الإعلام

 

كويت نيوز: في جلسة محاكمة صعبة، كادت تخرج عن إطارها القانوني، نظرا لما شهدته من الاحتدام الذي شهدته أحداثها، قررت محكمة الجنايات أمس تأجيل محاكمة النائب السابق مسلم البراك، في قضية اتهامه بالتطاول على مسند الإمارة والطعن في حقوق وصلاحيات سمو الأمير خلال ندوة «كفى عبثاً» إلى جلسة 1 أبريل المقبل للمرافعة.
وقد شهدت جلسة أمس استجواب مدير الأمن الوقائي بجهاز أمن الدولة، اللواء عبدالله العصفور، حيث تم السماح للمحامين وللبراك نفسه بتوجيه الأسئلة له، وفي نهاية الجلسة طلب المحامون استجوابه مرة أخرى، وذلك لأن الشاهد رد على سؤال عن سبب حذف كلمة من خلال تفريغ جهاز أمن الدولة لـ «السي دي» الخاص بالندوة، وهي كلمة تكريم واحترام قالها البراك لسمو الأمير خلال الندوة، حيث رد الشاهد على سبب حذف الكلمة قائلا: هذه لم أذكرها، ويحتاج أن أرجع وأسمع الندوة مرة أخرى.

اسأل .. ولا تشرح
وكان الأبرز في جلسة أمس أن مسلم البراك كان منفعلا بعض الأوقات خلال طرح الأسئلة، مما استدعى القاضي أن يوجه البراك لطرح الأسئلة فقط وليس شرح ما يريد، لأن الجلسة مخصصة للأسئلة، إلا أن البراك أوضح أن أسئلته مفهومة.
ودار الحوار الآتي بين البراك والقاضي:

البراك: هناك أسئلة ترفض المحكمة أن توجهها للشاهد، بالرغم من أن بعض الأسئلة مفصلي؟
القاضي: هذا حقي.
البراك: وأنا أيضا هذا حقي، لأن هذا مصيري!
وأضاف البراك قائلا: الشاهد في إحدى المرات يقول إن مصدره السري موظف، وبعد ذلك ينكر، فإذا كان غير موظف، فنحن من حقنا أن نعرف، ثم ان المصدر السري دائما يستخدم في قضايا المخدرات أو الخمور، فكيف يستخدمون مصدرا سريا في قضايا سياسية؟!
القاضي: سؤالك.. ما هو؟
البراك: اسمح لي.. أنا مو عارف ليش المقاطعة؟
القاضي: يجب أن يكون السؤال واضحا.
البراك: أنا متهم، واسمح لي أن أوجه الأسئلة.
القاضي: اسأل.

احتدام .. وتهدئة
البراك: لا تقاطعني.. ولا أريد الدخول في جدل غير مقبول.
هنا يتدخل المحامي محمد الجاسم ليهدئ من التوتر الذي لوحظ ما بين البراك وهيئة المحكمة، ليقول الجاسم: أنا أوضح السؤال يا حضرة القاضي.
لكن مسلم البراك يعلق قائلا: لأ.. السؤال واضح.
الجاسم: مصدره في هذه الواقعة كويتي أم لا؟
الضابط: لا أستطيع أن أقول.
البراك: أنا أوضح مفهوم هذا السؤال، هناك عبارات لها مدلول «اجتماعي» وأريد أن أعرف: هل فسّرها المصدر أم أعطاها للضابط؟
الضابط: هذا الأمر يرجع لضابط المباحث.
البراك للقاضي: اسمح لي لو تكرّمت.
القاضي: تفضل.
البراك: هو يقول حصل على الفيديو من وسائل الاتصال الاجتماعي، وعندما جاءوا بـ«السي دي» حذفوا كلمة «تكرم» حتى يثبتوا التهمة، وأنا بعرف شلون صاير التزوير؟! لأنه من الممكن أن من قال الكلمة الصادرة من أحد الحضور، التي على أساسها قلت أنا «تكرم» كان القائل هو مصدر من الداخلية؟
الجاسم: ما سبب عدم إيراد تلك العبارة في «السي دي» المقدم من جهاز أمن الدولة إلى النيابة العامة، وهي عبارة «تكرم» التي قالها البراك خلال تلفظ الحضور بإحدى الكلمات، بينما تم تدوين الكلمة التي قالها أحد الحضور؟
الضابط: أنا تسلمت «السي دي» كما هو، وبخصوص تلك العبارة أحتاج أرجع لـ«السي دي».
البراك يتدخل هنا: أنا شنو اللي يعرفني إن اللي قال هذه الكلمة من بين الحضور، كان هو مندس لمصلحة الداخلية؟ ثم إنهم اليوم زوّروا «السي دي»، وأنا لا أريدهم أن يدمّروا الناس، نحن نريد حماية للبلد، نريد حماية للمغرّدين اللي قاعدين يزوّرون عليهم.

اسم المتهم
وهنا تم توجيه الأسئلة من المحامين، حيث وجّه الجاسم سؤالا: بمطالعة كتاب الإحالة لم يتبين به اسم المتهم مسلم البراك، فما سبب ذلك؟
الضابط: أنا قمت بإحالة محضر تحريات ضابط الواقعة، وكان يتضمن اسم المتهم.
الدفاع: هل اطلعت على الندوة؟
الضابط: نعم.
الدفاع: من قام بتسجيل الدعوى التي اطلعت عليها؟
الضابط: لا أعرف من قام بالتصوير، وتم الحصول على «السي دي» من خلال وسائل الإعلام، ولم يحضر أحد من قبلنا الندوة.
الدفاع: هل حضر المصدر السري الندوة؟
الضابط: نعم حضر.
الدفاع: هل يتضمن «السي دي» الندوة كاملة؟
الضابط: هو يتضمن فقط كلمة مسلم البراك.
الدفاع: هل تم تجزئة «السي دي» الخاص بالمتهم دون باقي المتحدثين في الندوة؟
الضابط: «السي دي» الذي قدّم لي وشاهدته خاص فقط بكلمة مسلم البراك.
الدفاع: في قضايا مشابهة، هل يخطر بها المسؤول المباشر الذي تتبعه فيما يخص تلك القضية، وهل لك سلطة مباشرة في العمل من دون الرجوع إليهم؟
الضابط: نحن نقوم بإجراءاتنا ونبعث الكتاب للنيابة ونخطر به رئاستنا فقط، وأنا من يختص بإحالة مثل تلك القضايا للنيابة مباشرة.
الدفاع: هل الموظف السري مصدر عمومي يتبعكم؟
الضابط: لا.
الدفاع: سبق أن قررت أنه يعمل لدى الإدارة؟
الضابط: ما قررته أنه يتبع الإدارة وليس موظفا فيها.

مطالبة باستجواب العصفور مجدداً
قال المحامي د. خالد الكفيفة، الذي كان حاضرا ضمن المدافعين عن مسلم البراك: نطالب باستدعاء اللواء عبدالله العصفور مرة أخرى، لأنه قال ردا على سؤال عن سبب عدم إضافة كلمة «يكرم»، بأنه يحتاج إلى مشاهدة السي دي مرة أخرى، لذلك نحن نريد استجوابه بعد مشاهدته للسي دي.

من حرَّف؟!
بيّن الجري للمحكمة أن القضية في غاية الأهمية، حينما يقف ضابط بجهاز أمن الدولة، ويفترض فيه أن يقوم بالوقاية، فهل هذا تحريف تم من الداخلية؟ مضيفا: أنا لا أنزّه أحدا، ونتمنى أن نعرف هل التحريف تم داخل الإدارة أم من الموظف؟ أم المصدر السري؟

تزوير وحذف لكلمة «يكرم»
حضر المحامي والنائب السابق، وليد الجري، ووجّه عددا من الأسئلة لضابط الأمن الوقائي اللواء عبدالله العصفور، وقال الجري للمحكمة: نقدّر عدالة المحكمة.. لكن إذا كان هناك تزوير في السي دي للندوة من خلال حذف كلمة «يكرم»، التي قالها البراك، فماذا عن باقي القضايا الأخرى؟

الضابط يشرح الواقعة ومعلوماته
في بداية استجواب الشاهد تم توجيه سؤال من المحكمة للواء عبدالله العصفور، وهو: ما معلوماتك عن الواقعة؟ حيث أجاب الضابط قائلا: اتصل فيني ضابط الواقعة وقرر لي أن هناك ندوة «كفى عبثاً» تحدث فيها المتهم مسلم البراك، وقد تطاول على سمو الأمير، فطلب منه عمل محضر تحريات وعمل محضر للواقعة، وبعد يومين قدّم لي محضرا للواقعة، وبه تقرير في كلام مسلم البراك ومرفق معه سي دي لحديثه، فتمت إحالة المحضر للنيابة العامة.

شاهد أيضاً

547278_e

ضبط تشكيل عصابي يدير مكتبًا وهميًا للعمالة المنزلية.. و28 مخالفا لقانون الإقامة

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة، تمكنت من ضبط …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *