الرئيسية » تكنالوجيا » فيديو 3G قريباً على الهواتف والساعات

فيديو 3G قريباً على الهواتف والساعات

 

في العام 1977، لم يكن عرض الروبوت “آر 2 دي 2” فيديو ثلاثي الأبعاد (ثري دي) أكثر من مجرد خيال علمي، لكن مشاهدة فيلم بواسطة الهاتف أو الساعة قد تصبح حقيقة خلال سنوات قليلة بفضل تقنية جديدة كشف عنها باحثون أمريكيون.

وهذا الاختراع المخصص للأجهزة المحمولة يستند إلى تقنية تعتمد على ظاهرة حيود الضوء التي تسمح، من دون وضع نظارات خاصة، بإعطاء انطباع بوجود ظلال على حقل نظر واسع، حتى في حال كانت الشاشة محنية.

وقال ديفيد فتال، الذي يرأس فريق بحث مختبر هيولت – باكارد في بالو التو بالولايات المتحدة: “خلافاً لعدد كبير من التقنيات الحالية التي لا تقدم تقنية ثري دي إلا على خط أفقي، أي عندما تتحركون من اليسار إلى اليمين، لكن ما نتحدث عنه يسمح بالحصول على تقنية ثري دي كاملة، تشمل الزوايا كلها”.

وبحسب دراسة أعدها الباحث ونشرت نتائجها مجلة “نيتشر” البريطانية، فإن التقنية المرتكزة على حيود الضوء تسمح بتخطي العوائق التي تعترض استخدام الـ”ثري دي” بسبب التركيب البنيوي البشري.

من هذا المنطلق، ينظر البشر إلى العالم من خلال العينين المفصولتين عن بعضهما بمسافة معدلها 6,3 سم، واللتين تشاهدان صوراً تختلف بشكل طفيف. ويقوم الدماغ بعد ذلك بجمع هاتين الصورتين لتشكيل صورة واحدة ثلاثية الأبعاد. وبواسطة شاشة ثنائية الأبعاد، تتلقى العينان الصورة نفسها أينما تواجد الشخص المتلقي أمامها.

ولإعطاء انطباع بوجود صورة واضحة المعالم، على الجهاز العامل بتقنية ثلاثية الأبعاد (ثري دي) أن يعطي صورة مختلفة لكل عين، (وبالتالي فإن الأشخاص الذين لديهم عور لا يمكنهم الاستفادة من هذه التقنية).

وفي السينما، يتم استخدام نظارات خاصة لمشاهدة الأفلام بتقنية “ثري دي” تسمح بنقل صور مختلفة لكل واحدة من العينين. وعلى التقنيات التي لا تعتمد على النظارات أن تدمج في الشاشة نفسها آلية تسمح بمراقبة مسار الصور بغية تقديم مشاهد مختلفة لكل عين على حدة. وبعض أجهزة التلفزيون والألعاب الإلكترونية تستخدم نوعاً من العائق على شكل عدسة رفيعة للغاية، لكنها غالباً ما تصطدم بحقل نظري محدود وتتطلب وضعها على مسافة معينة من الشاشة للاستفادة من التقنية ثلاثية الابعاد.

ويعطي النموذج المقدم من فريق ديفيد فتال انطباعاً بصورة واضحة المعالم في قطر 90 درجة، وصولاً إلى مسافة متر واحد وبـ14 زاوية مختلفة. ويعتقد مخترعوه أنه من الممكن تطوير تقنيات في المستقبل تسمح بالرؤية من 64 زاوية مختلفة، ما يعني القضاء على أي زاوية فارغة على قطر 180 درجة.

شاهد أيضاً

731890-1

ماذا تعرف عن “الذبابة الطائرة”؟

أثناء القراءة أو العمل أمام شاشة الكمبيوتر تظهر لدى البعض أجسام هائمة أمام العين تبدو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *