الرئيسية » محــليــات » الحجرف: قانون يتيح افتتاح جامعات حكومية جديدة

الحجرف: قانون يتيح افتتاح جامعات حكومية جديدة

 

كويت نيوز: رعى وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف حفل تكريم الطلبة الكويتيين المتفوقين الذي نظمه المكتب الثقافي في الأردن بالتزامن مع احتفالات المكتب بعيده العاشر بحضور سفيرنا لدى عمان د.حمد الدعيج والنائبين حماد الدوسري وناصر الشمري ووكيل وزارة التعليم العالي بالإنابة سامي الاحمد والقنصل نايف الطيار وأعضاء المكتب الثقافي ومجموعة من طلبتنا في الأردن.

وقال الوزير الحجرف ان زيارته للأردن تأتي في إطار التواصل مع الطلبة ودعوتهم للمزيد من النجاح والتفوق ليكونوا سندا في عملية بناء وطنهم، مؤكدا ان الكويت لم ولن تبخل على أبنائها، مضيفا ان الكويت قريبة من الطلبة اينما كانوا وبغض النظر عن المسافات، موجها العاملين في المكتب الثقافي لتذليل جميع الصعوبات التي تواجه الطلبة خلال فترة الدراسة.

وحث الطلبة على ان يكونوا خير سفراء لبلدهم، مشيدا بعلاقات التعاون الأخوي المتينة التي تربط الكويت والأردن والدفع بهذه العلاقات الى مجالات أرحب استجابة لتوجيهات القيادتين الحكيمتين في البلدين الشقيقين.

وأعرب الوزير الحجرف عن أمله ان يكون الطلبة خير بناة لوطنهم ومجتمعهم بعد ان أحيطوا برعاية واهتمام القيادة في الكويت وعلى رأسها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد.

من جهته، قال سفيرنا لدى الأردن د.حمد الدعيج ان زيارة الوزير الحجرف للأردن ولقاءه الطلبة وتكريمهم يؤكد اهتمام الكويت بالطلبة المعول عليهم في بناء مستقبل الدولة، قائلا ان متابعة شؤون الطلبة والسهر على تسهيل مهمتهم وتحصيلهم العلمي يأتي انطلاقا من توجيهات القيادة في الكويت وعلى رأسها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد.

من جهته قال رئيس المكتب الثقافي د.عطية الشمري ان عدد الطلبة الكويتيين في الأردن بلغ حتى الآن 4321 طالبا وطالبة منهم 755 مسجلون في الجامعات الحكومية و2566 مسجلون في الجامعات الخاصة.

وأضاف ان رسالة المكتب الثقافي الكويتي تتمحور حول إرشاد وتوجيه الطلبة ورعاية ومتابعة الطالب الكويتي وتحفيزه على التميز والتفوق، معربا عن شكره لمبادرة الوزير برعاية الحفل ولقاء الطلبة الكويتيين الدارسين في الأردن.

وقال الشمري ان النشاط يأتي في إطار الاحتفالات بالعيد العاشر للمكتب الثقافي بسفارتنا لدى الأردن واحتفاء بتكريم كوكبة من أبناء وبنات الكويت الفائقين من طلبة الجامعات الأردنية.

اما الملحق الثقافي د.محمد الظفيري فقال ان المكتب يسعى إلى زيادة مخصصات الطلبة المبتعثين بحيث تلبي احتياجاتهم في ضوء ارتفاع تكاليف المعيشة في الأردن، مشيرا الى دراسة بهذا الخصوص سيتم رفعها الى وزارة التعليم العالي، مضيفا ان المكتب يسعى لتوفير سكن للطالبات والانتقال الى مقر جديد لاستيعاب احتياجات الأعداد المتزايدة من الطلبة الكويتيين، مستعرضا الانجازات التي حققها المكتب.

وقال د.الظفيري ان المكتب استطاع تعزيز العلاقات الثقافية والأكاديمية مع مؤسسات التعليم العالي الأردنية ويرأس مدير المكتب د.عطية الشمري مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب، الأمر الذي عظم انجازات المكتب لخدمة الطلبة، مشيرا الى ان المكتب أسهم في زيادة أعداد الطلبة المقبولين في الجامعات الأردنية في جميع التخصصات بشكل عام وفي التخصصات الطبية بشكل خاص والتوسع في اعتماد عدد من البرامج والجامعات لتنويع اختيارات الطلبة.

واشار الظفيري الى ان المكتب يدرس حاليا خطة متكاملة للأنشطة الطلابية واستطاع زيادة عدد الساعات التي يتم معادلتها للطلبة الملتحقين بالجامعات الأردنية الى 45 وحدة لحملة دبلوم الدراسات التكنولوجية وتسهيل معادلة المواد للطلبة المنتقلين من جامعة الكويت.

من جانبها وجهت الطالبة المتفوقة ابتسام الرشيدي باسم الطلبة المكرمين التحية الى مقام صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد على رعايته وتوجيهاته للاهتمام بالطلبة الدارسين داخل الكويت وخارجها والتي هيأت لهم الرعاية السامية والفرصة الجمة لينهلوا من مناهل العلم والمعرفة.

وشاهد الوزير والحضور فيلما قصيرا حول مسيرة المكتب الثقافي ودوره وانجازاته، وكرم الوزير الحجرف وسفيرنا لدى الأردن د.حمد الدعيج ومسؤولو المكتب الثقافي الطلبة المتفوقين وعددهم 65 طالبا وطالبة في مختلف التخصصات ومن مختلف الجامعات والمعاهد الأردنية.

وتلا الحفل لقاء عقده الوزير الحجرف مع الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات والمعاهد الأردنية بحضور الوكيل المساعد بالإنابة سامي الأحمد والنائبين ناصر الشمري وحامد الدوسري والسفير الدعيج ومسؤولي المكتب الثقافي في سفارتنا لدى الاردن.

وقال الحجرف ان اللقاء يهدف الى الاستماع الى المعيقات التي تواجه الطلبة والتحديات التي تعترض تحصيلهم العلمي ولتحقيق التواصل بين الطلبة ووزارة التعليم العالي وتلمس احتياجات الطلبة وتدارك أوجه القصور. وعرض الطلبة خلال اللقاء مجموعة من التحديات التي تواجههم من غلاء المعيشة في الأردن ومعايير التضخم التي أسهمت في تآكل مخصصاتهم وسكن الطالبات في ظل تزايد اعدادهن وعدم وجود سكن ملائم وموضوع اتحاد الطلبة.

كما تشمل مطالب الطلبة موضوع المعادلات والتأمين الصحي وتخفيض أسعار التذاكر من والى الكويت.

وأكد المسؤولون في المكتب انهم يتابعون قضايا الطلبة ويعملون على المساعدة على حلها ومن ضمنها زيادة مخصصات الطلبة وفق معايير التضخم.

وأكد الوزير الحجرف ان العمل يجري لاستكمال الإجراءات الخاصة بقانون سيأخذ صفة الاستعجال وسيتيح افتتاح جامعات حكومية جديدة.

وأشار الى قرب صدور قانون الجامعة الطبية التي ستوفر احتياجات الكويت في مختلف التخصصات الطبية للأعوام العشرين المقبلة.

وقال ان العمل يجرى حاليا على رفع استيعاب الجامعات الحكومية لتصبح 100 ألف طالب وطالبة عام 2020.

من جانبه قال النائب الدوسري ان السلطتين التشريعية والتنفيذية في قارب واحد ونجاحهمها مرتبط بمدى تلاحم علاقتهما، مشيرا الى وجود الكثير من التحديات التي تواجه الطلبة الكويتيين في الأردن. وأعرب الدوسري عن ثقته بجدية العمل على حل هذه المشكلات والتحديات وأبرزها سكن الطالبات ومخصصات الطلبة وأسعار تذاكر الطيران ومعادلات الشهادات، مشيرا الى ان بعض هذه المشكلات في طريقها الى الحل وبعضها الآخر يستدعي تضافر الجهود ويجرى تبنيها من أجل الحل.

شاهد أيضاً

img_1241-1.jpg

“السكنيــــــــة: توزيعات القسائم الحكومية في مشروع مدينة جنوب المطلاع الإسكاني للسنة المالية 2017/2018

إعتمد مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية المهندس / بدر الوقيان جدول توزيعات القسائم في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *