الرئيسية » مجلس الامه » علي الراشد: وصلنا الي حل لمشكلة القروض لم يكن مطروحا في السابق

علي الراشد: وصلنا الي حل لمشكلة القروض لم يكن مطروحا في السابق

 

كويت نيوز: أكد رئيس مجلس الامة علي فهد الراشد ان اقرار الاقتراح بقانون في شأن انشاء صندوق دعم الاسرة في مداولته الاولى “خطوة مهمة تمثل بداية للانتهاء من هذا القانون وبداية النهاية لهذه المشكلة”.

وقال الرئيس الراشد في تصريح صحافي اليوم عقب انتهاء جلسة المجلس ان الكثير من الامور تحل عن طريق التفاهم والتنسيق ولا تحل بطريقة العناد والاجبار مضيفا ان للجميع أدواتهم وما حصل اليوم “قمة التعاون بين السلطتين الذي وصل الى انجاز المداولة الاولى من هذا القانون”.

وأضاف انه خلال فترة الاسبوع ما بين المداولتين الاولى والثانية لاقرار القانون تقدم نواب المجلس والحكومة بتعديلاتهم لمناقشتها في لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية ولتأتي اللجنة بتقرير متفق عليه من الجميع.

وحول ما اذا كانت هناك أجواء تشاؤمية في بداية الجلسة لاسيما مع موقف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية مصطفى الشمالي الرافض لهذا الاقتراح بقانون أوضح أن ذلك “يعتمد على التعديلات التي ستقدم للقانون وحسب الارقام التي سيأتون بها الى اللجنة المختصة وبالتالي ليسا عيبا أن نختلف فالديمقراطية تحكمنا في نهاية الامر”.

وأشار الرئيس الراشد الى أن موقف الحكومة بالامتناع عن التصويت الى حين رؤية التعديلات قبل المداولة الثانية “موقف يحسب لها وهذا نوع من التعاون”.

وذكر أن الاعضاء ال33 الذين صوتوا بالموافقة على هذا القانون كان بامكانهم اقراره في مداولته الثانية اليوم لانه بحاجة الى 33 صوتا فقط ورغم ذلك تعاونوا على أن لا تكون هناك مداولتان في اليوم نفسه وهذا هو التفاهم المطلوب لاقرار هذا القانون.

وأعرب عن اعتقاده بأن مثل هذا القانون يحل جزءا كبيرا من المشكلة لاسيما الذين تعرضوا الى بعض الاستغلال في قروضهم بالفترة بين عامي 2002 و 2008 “وهذا القانون لا يكلف المال العام لان جميع المبالغ التي سترصد لهذا الموضوع ستسترد من الناس خلال سنوات معينة وهذه الاموال ستدفع فتسقط الفوائد وتعود الى الحكومة التي ستقسطها بشكل مريح من المواطنين”.

ولدى سؤاله عن أن القانون المقترح سيحظى بتأييد شعبي كامل قال “لا يمكن أن نرضي أو نحزن الجميع وفي كل القضايا هناك من يرضى وهناك من لا يرضى لكن في النهاية الشعب الكويتي أوكل أعضاء مجلس الامة للنظر في هذه القوانين والتصويت عليها فنحن بلد ديمقراطي وتحكمنا الديمقراطية والاغلبية”.

وعما أثير من اتهامات بأن هذا المجلس “غير منجز” أجاب الرئيس الراشد “هذا مجلس انجاز والاحصائيات التي تتكلم وليس نحن وتبين الاحصائيات كيف تفوق هذا المجلس على جميع المجالس السابقة”.

وأشار الى أن هناك ملاحظات ووجهات نظر في هذا الاقتراح بقانون “ومن يعتقد أن هناك قصورا فليضع مقترحا يعالج هذا القصور من خلال مناقشته قبل التصويت عليه في مداولته الثانية”.

شاهد أيضاً

3_26_201794524AM_9909749821

ترقب سياسي وشعبي لخروج ضمير الأمة 21 أبريل

مع بداية العد التنازلي لإنتهاء فترة محكومية النائب السابق مسلم البراك والإفراج عنه، شهدت مواقع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *