الرئيسية » خارجيات » مصر.. نظام تعليمي جديد اعتباراً من العام القادم

مصر.. نظام تعليمي جديد اعتباراً من العام القادم

542930_e

تبدأ مصر اعتباراً من العام الدراسي القادم 2017/2018 تطبيق نظام تعليمي جديد يعتمد تحقيق شخصية متكاملة للطالب المصري وعدم اقتصار تعليمه على الجانب المعرفي.

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس الأحد، الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وذلك لشرح معالم النظام الحديد.
وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن وزير التعليم عرض استعدادات الوزارة لامتحانات شهادة الثانوية العامة والإجراءات التي تم اتخاذها على هذا الصعيد.
كما استعرض خطة تطوير المنظومة التعليمية على نحو شامل، والمشكلات الرئيسية التي تواجه العملية التعليمية بكافة عناصرها.

وأكد الوزير أن إصلاح العملية التعليمية يتم بشكل متوازٍ وعلى مسارين رئيسيين، أولهما هو إعادة النظر في الامتحانات المتعلقة بشهادة إتمام الثانوية العامة، وعلاقتها بمرحلة التعليم العالي، وتطوير منظومة التعليم الفني والارتقاء بمستواه ليستوعب المزيد من التخصصات وفق الاحتياجات الفعلية لسوق العمل، بما يمكن الخريجين من اكتساب المهارات المطلوبة، ويتضمن هذا المسار أيضاً تطوير المناهج والمقررات التعليمية، وخاصة من خلال مشروع بنك المعرفة وتوظيفه بالشكل الأمثل ليخدم المناهج التعليمية.

وأضاف الوزير أن المسار الثاني لإصلاح العملية التعليمية يتمثل في وضع ملامح منظومة جديدة لوضع تصور متكامل لنظام تعليمي بمواصفات معاصرة، يبدأ تطبيقه فعلياً اعتباراً من عام 2018، ويستهدف التنمية المتكاملة لشخصية الطالب، وعدم اقتصاره فقط على الجانب المعرفي والتحصيلي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الدكتور طارق شوقي استعرض خلال الاجتماع الإجراءات الجاري تنفيذها لتدريب ورفع قدرات المعلمين، باعتبارهم النواة الأساسية في تكوين الشخصية والهوية عند الطلاب، حيث أوضح أنه تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع “المعلمون أولاً”، والذي يهدف لتدريب 10 آلاف معلم من 1000 مدرسة من المدارس الرسمية والرسمية للغات.

وفي هذا الإطار، أكد الرئيس المصري أهمية الارتقاء بجودة التعليم وإعطاء الاهتمام الكامل لتنفيذ كافة الإجراءات والخطوات اللازمة للنهوض بهذا القطاع الحيوي والارتقاء بعناصر المنظومة التعليمية وخاصة المعلمين.

وأكد السيسي ضرورة الاهتمام بتحسين أوضاع المعلمين الاجتماعية والمعيشية، واستمرار العمل على رفع كفاءتهم وتطوير أدائهم باعتبارهم أحد أهم أسس العملية التعليمية، كما أكد أن التعليم يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تهدف لتنمية أجيال مصرية جديدة تمتلك مهارات القرن الحادي والعشرين والقدرة على التعلم مدى الحياة.

وذكر السفير علاء يوسف أنه تم خلال الاجتماع كذلك استعراض الجهود التي تقوم بها وزارة التعليم لعلاج مشكلة ارتفاع كثافة الفصول، كما استعرض الوزير تطورات مشروع المدارس اليابانية، والمقرر أن يتضمن إنشاء 45 مدرسة يابانية بحلول أكتوبر الجاري، وكذلك مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا، والتي تم افتتاح 11 مدرسة منها حتى الآن ومن المقرر أن يصل العدد الإجمالي إلى 27 بواقع مدرسة في كل محافظة.

شاهد أيضاً

554442_e

بريطانيا تطلب إرجاء فاتورة بريكست

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الجمعة في بروكسل ان التسوية المالية “الكاملة والنهائية” لخروج …

تعليق واحد

  1. Good site! I really love how it is simple on my eyes and the data are well written. I’m wondering how I might be notified whenever a new post has been made. I&2v;17#8e subscribed to your RSS feed which must do the trick! Have a nice day!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *