الرئيسية » محــليــات » حزب الأمة يفصل الظفيري والحمد بعد انضمامهما إلى ائتلاف المعارضة

حزب الأمة يفصل الظفيري والحمد بعد انضمامهما إلى ائتلاف المعارضة

 

كويت نيوز: أعلن حزب الأمة عن اسقاط عضوية: د. عواد محمد الظفيري, د. فيصل محمد الحمد.

وقال الحزب في بيان اصدره امس: ان اسباب القرار تكمن مخالفة قرار الحزب الصادر بتاريخ 21 / 2 / 2013 بعدم المشاركة بالائتلاف ومخالفة بيانات الحزب السابقة بعدم الاعتراف بشرعية العملية السياسية والانتخابية في ظل حكومة معينة بناء على وعود من أطراف حكومية ونيابية لجر الحزب لدخول الانتخابات في كتلة واحدة على حساب حقوق الشعب الكويتي وتضحيات الحراك الشعبي والشبابي وهو ما يعد مخالفة لمبادئ الحزب ومواقفه الرافضة للانتخابات تحت إشراف حكومة معينة وفي ظل الدستور الحالي الذي يكرس حالة الطغيان السياسي.

كما أشار الى قيام المفصولين بتمثيل الحزب دون تفويض وتجاوز الأمين العام الممثل الوحيد للحزب أمام كافة الجهات كما نص عليه النظام الأساسي, وانتحال د. عواد الظفيري صفة رئيس الحزب في مؤتمر الائتلاف بتاريخ 3 / 3 / 2013 بالرغم من انتهاء مدته كرئيسا للحزب بتاريخ 29/ 1 / 2013 وتأييد د. فيصل الحمد لهذا الانتحال في موقعه على التويتر بتاريخ 4 / 3 / ,2013 واصدار بيان مزور باسم الحزب بتاريخ 5/ 3 / 2013 دون علم مكتب الأمانة العامة, ونشر خصوصيات الحزب غير المسموح بها وذلك بذكر أسماء أعضاء مجلس الشورى وإضفاء صفة عضوية مجلس الشورى على أسماء لم يعد لها علاقة بالحزب منذ سنوات في البيان المزور المذكور وهو ما يخالف البند الخامس من العهد والميثاق الحزبي الذي وقعا عليه وتعهدا به, وفتح حساب مزور على التويتر وموقع مزور على النت باسم “حزب الأمة” دون إذن من مكتب الأمانة العامة, وعدم الالتزام بقرار تجميد العضوية والاستمرار بالتحدث باسم الحزب وهو ما يناقض البند الأول من العهد والميثاق الحزبي الذي وقعا عليه بالالتزام بقرارات الحزب.

وأضاف: ان الحزب أمهل العضوين المذكورين مدة أسبوعين للتراجع عن مواقفهما والالتزام بقرار الحزب بعدم المشاركة بالائتلاف وعدم التحدث باسم الحزب إلا أنهما أصرا على مواقفهما وتجاوزا قرارات الحزب مما يتعذر معه استمرارهما في عضوية حزب الأمة ولهذا قرر الحزب بإجماع مكتب الأمانة العامة وموافقة مجلس الشورى إسقاط عضويتهما وعدم صلتهما بالحزب إبراء لذمة الحزب أمام الشعب الكويتي من أي تورط في صفقاتسياسية أو انتخابية تم عقدها دون علم الحزب على حساب حقوق الشعب وحريته وإبراء لذمة الحزب أمام كافة الجهات السياسية والإعلامية الرسمية والشعبية بعدم مسئوليته عن أي تصريح أو بيان يصدر عنهما أو نشاط يقومان به, وأكد أن الممثل الوحيد للحزب أمام كافة الجهات هو مكتب الأمانة العامة والأمين العام وما يصدر في مواقع الحزب الرسمي على الانترنت.

شاهد أيضاً

1280x960 (11)

الجارالله يبحث مع سفير روسيا العلاقات الثنائية

بحث نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أمس، مع سفير روسيا الاتحادية لدى الكويت أليكسي سولوماتين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *