الرئيسية » اخبار المراة » المصممة ندى أكرم: موضة شتاء 2013 بألوان الستينيات الزاهية

المصممة ندى أكرم: موضة شتاء 2013 بألوان الستينيات الزاهية

 

دخلت مجال الأزياء كهاوية وسارت في طريق الاحتراف، فغيّرت برؤيتها الابتكارية المفهوم العام لملابس الكاجوال وأضافت إليها لمسة أنثوية ممزوجة بالأناقة والراحة.
عن موضة شتاء 2013 ومسيرتها في عالم الجمال كان اللقاء التالي مع مصممة الأزياء ندى أكرم.

ما أبرز خطوط موضة شتاء 2013؟

عودة موضة الستينيات التي تتميز بالبساطة لكنها غنية بألوان جريئة، فنجد معاطف كبيرة الحجم ذات ألوان زاهية، فساتين بسيطة، تنانير واسعة، قمصاناً وسترات قصيرة.

والألوان الرائجة؟

شتاء هذا العام جريء ومتحرر بألوانه الزاهية، من بينها: الأحمر الكرزي، الأصفر، الذهبي، البنفسجي، الفوسفوري، الأبيض الذي يدخل بقوة ويكسر قاعدة الألوان الدافئة، بالإضافة إلى الأقمشة المنقوشة والمطبوعة.

والخامات؟

يتربّع الجلد على عرش الموضة هذا الشتاء، ويظهر بألوان: الأحمر والأصفر والأزرق، إلى جانب اللونين التقليديين الأسود والبني، كذلك «الجبردين» و{الباييت» اللامع بألوانه المختلفة.

هل تتماشى تصاميمك مع المراحل العمرية كافة أم تخاطب مرحلة بعينها؟

أتوجه إلى المرحلة من عمر 16 سنة إلى منتصف الثلاثينيات، وهي شريحة مهمة تضم الفتاة الجامعية والمرأة العاملة والأم الشابة.

وبِمَ تمتاز تصاميمكِ؟

أفكارها بسيطة تحاكي الكاجوال العالمي ولكن بطابع عربي، وتمزج بين الابتكار والتفرد مصحوباً بلمسة شرقية، فمثلا صممت قمصاناً طبعت عليها صور مارلين مونرو وإليزابيث تايلور وأضفت إليها كتابات وعبارات عربية، كذلك أهتمّ  بالجودة في التصنيع وأختار الخامات بعناية.

ما أبرز العناصر التي تراعينها لدى تصميم مجموعة جديدة؟
أن تكون مناسبة ومريحة وتضفي أنوثة على المرأة  التي ترتديها وتتماشى مع حياتها اليومية، ثم لا يرتبط الموديل بشكل معين حتى وإن كانت المرأة محجبة، كذلك تركيب الألوان أحد أهم العناصر التي أضعها في الاعتبار.

مم تستوحين أفكارك؟

أفكاري متحررة وغير مقيدة وهي جزء من شخصيتي، فكل ما يقفز إلى ذهني أنفذه، عموماً أتابع الموضة سواء في مصر أو خارجها وعروض الأزياء العالمية. يساعدني ذلك في تكوين فكرة عامة لتصاميم كل موسم، أيضاً أستلهم من بعض الخامات فكرة تصميم جديد.

هل يؤثر  الكاجوال سلباً على أنوثة الفتاة؟

طبعاً في حال اعتادت ارتداءه بطريقة تشبه الكاجوال الرجالي، فمثلاً الكاجوال الرياضي أحد أكثر الأنماط الشائعة، وهو عبارة عن قميص وسروال جينز وحذاء رياضي مناسب للنادي. قد يؤثر الاعتياد عليه على طريقة مشي الفتاة وتصبح أقرب إلى الخطوات الذكورية. هذه الإطلالة لا أفضلها، كون الأنوثة أكثر ما أراعيه في تصاميمي، لذا أضيف أكسسوارات مثل الزخارف و{الفيونكات». ثم لا بد من المزج بين الكاجوال والكلاسيك ليبتعد التصميم عن الطابع الرجالي، ويمكن ارتداء قميص وسروال جينز مع حذاء كعب عالٍ.

مع من تعاملت من الفنانات الشابات؟

مريهان حسين نجمة ستار أكاديمي، مي سليم، دينا فؤاد، بشرى، إنجي وجدان وغيرهن من النجمات اللواتي  يفضلن أزيائي كما هي، لكن إذا احتاجت الفنانة أزياء للتصوير، فيمكن أن أجري تعديلات في التصميم حسب الشخصية التي تؤديها.

مَن الفنانة التي ترغبين في تغيير إطلالتها بأزيائك؟

منة شلبي، أتمنى التعامل معها وأرى أن تصاميمي مناسبة لشخصيتها.

ما أشهر بيوت الأزياء العالمية التي تتابعين جديدها؟

أعشق أفكار «غوتشي» وجرأة «شانيل».

برأيكِ هل ما زال هوس الموضة الأوروبية يسيطر على العرب؟

أعتقد أن هذه الظاهرة بدأت تنحسر بعد ظهور مصممين عرب شباب ابدعوا في تصميم عباءات أو فساتين سواريه أو كاجوال وحققوا نجاحاً وشاركوا في أسابيع الموضة العالمية، ما أدى إلى تركيز المصممين الأوروبيين على السوق العربية وما تحتاج إليه، فمثلاً صمم لويس فيتون وبرادا وشانيل إيشاربات.

ما الذي تحلمين به؟

شاركت بتصاميمي في معارض داخل مصر، وأحلم بالمشاركة في أسابيع الموضة العالمية، وأن تصبح مصر إحدى عواصم الموضة لأنها جديرة بذلك.

لماذا تخصصتِ في تصميم ملابس الكاجوال؟

عملت لسنوات منسقة ملابس «ستايلست»، ولمست فوضى الموضة وتكرار موديلات الكاجوال في المتاجر كأنها زي رسمي موحد للفتيات كافة، فيما المميز منها  مستورد ولا يناسب طابعنا الشرقي، فأردت تغيير هذا الواقع مدفوعة بحماستي لابتكار بصمة مميزة، لا سيما أن غالبية مصممي الأزياء لا يهتمون بتصميم الكاجوال.

كيف اتجهت إلى عالم الأزياء وهل له علاقة بمجال دراستك؟

تستهويني الأزياء منذ نعومة أظفاري، بدأت كهاوية ثم صممت أزياء بسيطة تناسب فتيات الجامعة خالية من أي تفاصيل معقدة فلاقت الاستحسان، عندها قررت السير في طريق الاحتراف، وتخصصت في تصميم الأزياء ونلت دبلوماً في الموضة والتصميم في جامعة MSA في مصر، لأن دراستي الأساسية إدارة أعمال وهي بعيدة عن مجال الأزياء.

شاهد أيضاً

537096_e.png

انتبه.. هذه خطورة غلي الماء مرتين لإعداد الشاي والقهوة

حذر خبير بريطاني من خطورة غلي الماء، اللازم لإعداد كوب من الشاي مرتين، وقال ويليام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *