الرئيسية » أهم الأخبار » القاعدة تتبنى قتل 48 جنديا سوريا في الأنبار

القاعدة تتبنى قتل 48 جنديا سوريا في الأنبار

 

تبنى تنظيم القاعدة في العراق، الاثنين، الهجوم المسلح الذي استهدف الأسبوع الماضي رتلا للجيش العراقي كان ينقل جنودا سوريين في الأنبار، ما أسفر عن مقتل جنود سوريين وعراقيين.

ونشر ما يسمى بـ”تنظيم دول العراق الإسلامية” بيانا على مواقع تعني بأخبار “الجهاديين” بينها “حنين”، أكد فيه أن الهجوم نفذته “المفارز العسكرية في صحراء ولاية الأنبار”.

وأضاف أن تلك المفارز تمكنت من “تدمير وإبادة رتلٍ كامل… مع عجلات النقل المرافقة المكلفة بتهريب عناصر الجيش… وشبيحة النظام السوري”.

يشار إلى أن 48 جنديا سوريا و9 جنود عراقيين قتلوا في كمين في منطقة مناجم عكاشات القريبة من الرطبة، أثناء إعادة نقل الجنود السوريين إلى بلادهم التي فروا منها خلال اشتباكات مع معارضين عند منفذ اليعربية الحدودي.

وأثارت تلك الحادثة مخاوف من تصاعد التوتر على الحدود العراقية السورية في ظل مخاوف من أن تصيب تداعيات الحرب في سوريا العراق، لاسيما أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين تشهد منذ 3 أشهر احتجاجات مناهضة لرئيس الوزراء نوري المالكي.

ناشطون: تدمير قافلة للقوات الحكومية

من جهة أخرى، تواصلت المعارك في سوريا بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في مناطق عدة، حيث قال ناشطون إن كتائب الجيش الحر دمرت قافلة للقوات الحكومية من وحدة الصواريخ التابعة للواء 113 في دير الزور في شرق سوريا.

وبث ناشطون صورا على الإنترنت تظهر آليات مدمرة ومدرعة ودبابات وقد شبت فيها النيران، وقالوا إن القافلة حاولت التراجع بعيدا عن قاعدة للدفاع الجوي في مدينة دير الزور عندما تعرضت لكمين للمعارضة المسلحة.

وفي ريف درعا، قال ناشطون في المعارضة إن مدفعية القوات الحكومية استهدفت بلدات خربة غزالة والكتيبة، في حين اندلعت اشتباكات بين المعارضة والحيش على طريق دمشق-درعا.

وتأتي هذه المعارك غداة العثور في مدينة حلب على جثت ملقاة في نهر قويق، يعتقد أنها لأشخاص أعدموا ميدانيا رميا بالرصاص على يد القوات الحكومية السورية.

وقالت المعارضة المسلحة إن 23 جثة انتشلت من النهر الذي بات يعرف بـ”نهر الشهداء” منذ انتشال 65 جثة منه أواخر يناير الماضي.

وتبدو بعض الجثث وقد أصيبت بطلقات مباشرة في الرأس. ولم يتسن لـ”سكاي نيوز عربية” التأكد من صدقية الصور من مصادر مستقلة.

تدريب مقاتلين من المعارضة السورية

وفي سياق منفصل، ذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن خبراء أميركيين يدربون في الأردن مقاتلين من المعارضة السورية على استخدام الأسلحة المضادة للدبابات.

وقالت المجلة إنه لم يتضح بعد إن كان الأميركيون يعملون في شركات خاصة أو ينتمون إلى الجيش الأميركي، موضحة أن هناك خططا لتدريب 1200 فرد من الجيش السوري الحر.

شاهد أيضاً

1280x960

ارتفاع منسوب المياه فيه إلى مترين ونصف،قوارب مطاطية وغواصين يتعاملون حالياً مع نفق المنقف

اعلن مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام بالإدارة العامة للاطفاء العقيد خليل الامير ان منسوب مياه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *