الرئيسية » الاقتصاد » الإمتياز للاستثمار خفضت ديونها الى 110 مليون دينار

الإمتياز للاستثمار خفضت ديونها الى 110 مليون دينار

 

الكويت: كويت نيوز: قال رئيس مجلس ادارة مجموعة (الامتياز) للاستثمار غانم آل سعد ان المجموعة “تمكنت من خفض ديونها بشكل كبير بتسديدها أكثر من 436 مليون دينار كويتي بين عامي 2008 و 2012 لتنخفض ديونها بذلك من 543 مليون دينار في 2008 الى 110 ملايين دينار كما في 31/12/2011″.

واضاف آل سعد في مؤتمر صحافي اليوم على هامش ملتقى (الامتياز الاستراتيجي) الثالث المقام حاليا ان مجموع الاحتياطيات والارباح المرحلة للمجموعة بلغ 1ر135 مليون دينار أي بما يفوق اجمالي رأس المال كما نمت حقوق المساهمين لتصل الى 245 مليون دينار فيما بلغ اجمالي الموجودات 413 مليون دينار كما في 31 مارس الماضي وذلك بعد سبعة أعوام من التأسيس.

وأوضح ان مجموعة (الامتياز) الاستثمارية “أعادت للمستثمرين وسددت لهم من محافظها الاستثمارية ما تجاوز 101 مليون دينار وحققت لهم عوائد بمتوسط عائد فاق 32 في المئة”.

ورأى ان هذه العوامل “مكنت مجموعة (الامتياز) من الاستمرار من توزيع أرباح سنوية منذ التأسيس مرورا بسنوات الازمة المالية العالمية وانعكاساتها على السوق المحلي حيث وزعت المجموعة أرباحا نقدية وأسهم منحة أو كليهما منذ عام 2006 حتى عام 2011 اذ وزعت أرباحا نقدية بنسبة 10 في المئة في 2011 “.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي للمجموعة علي الزبيد “سلامة الوضع المالي للمجموعة ومتانته حسب البيانات المالية في 31 مارس 2012 كما قدمت البيانات المالية للربعين الثاني والثالث في مواعيدها القانونية”.

وأضاف الزبيد انه يتم حاليا “متابعة الاجراءات كافة التي تتماشى مع قانون هيئة أسواق المال واللائحة التنفيذية حتى يتم الاعلان رسميا عن البيانات المالية للربعين الثاني والثالث”.

بدوره قال المدير العام للمجموعة عبد الرحمن زمان ان (الامتياز) “ماضية في تفعيل باقي خطوات اعادة الهيكلة التي تم اعتمادها وفي السعي نحو تحقيق مزيد من النجاحات عبر تعظيم حقوق المساهمين من خلال توظيف رؤوس أموال جديدة والاستثمار بشفافية في أسواق وأنشطة مستقرة لا تتأثر كثيرا بتذبذبات السوق”.

شاهد أيضاً

546843_e

مصرف الإمارات المركزي: تحذيرات للبنوك من تهديدات إلكترونية

طلب مصرف الإمارات المركزي (البنك المركزي) من البنوك وشركات التمويل والاستثمار الوطنية والأجنبية، والصرافات العاملة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *