الرئيسية » الاقتصاد » الحوطي: عوامل متعددة تؤثر بالمتغيرات المتسارعة في صناعة الطاقة

الحوطي: عوامل متعددة تؤثر بالمتغيرات المتسارعة في صناعة الطاقة

 

كويت نيوز: قال العضو المنتدب للتخطيط في مؤسسة البترول الكويتية عبداللطيف الحوطي ان التكنولوجيا الجديدة واستكشافات النفط والغاز غير التقليدية والنفط الصخري والتحولات في الطلب العالمي جميعها عوامل تؤثر بالمتغيرات المتسارعة في صناعة الطاقة.

وأوضح الحوطي في تصريح صحافي اليوم على هامش مشاركته في مؤتمر (سيرا ويك) ان من بين المتغيرات المتسارعة في صناعة الطاقة ذلك التغيير في الأنظمة والقوانين والتكاليف الرأسمالية المطلوبة في ظل عدم الاستقرار الاقتصادي المتزايد لاسيما في أوروبا إلى جانب التوترات السياسية التي يشهدها العالم.

وشدد على أهمية المؤتمر التنفيذي السنوي الثاني والثلاثين (سيرا ويك) الذي اقيم في مدينة هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 4 الى 8 مارس الحالي لافتا الى وجوب زيادة قاعدة مشاركة المؤسسة في هذا الحدث العالمي المهم لما يضفيه من معلومات حول صناعة الطاقة والعوامل المؤثرة فيه.

واكد الحوطي أهمية هذا الحدث بالنسبة للمؤسسة بوجه عام وجهاز التخطيط بوجه خاص لما يقدمه من معلومات عن مستقبل الطاقة ومتغيرات تساعد على معرفة مدى جدوى الاسس والافتراضات التي بنيت عليها استراتيجية المؤسسة في ظل المتغيرات المتسارعة في صناعة الطاقة.

وأشار الى ان المؤتمر يجمع كبار المنتجين والمستهلكين وصناع القرار من مختلف أنحاء العالم للتعرف على النظرة المستقبلية للطاقة وماهي المتغيرات والعوامل التي تؤثر فيها.

وبين الحوطي ان مؤسسة البترول الكويتية استعانت بالجهة المنظمة للمؤتمر في العديد من الدراسات الاستراتيجية ومنها خطة مؤسسة البترول الكويتية الاستراتيجية حتى عام 2020.

وأوضح ان من أهم الموضوعات التي تطرق لها المؤتمر تلك التحديات التي تواجه الدول وعلى وجه الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية وكندا في قدرتهما على زيادة انتاج النفط والغاز غير التقليدي والنفط الصخري في ظل التكنولوجيا الحالية ومدى تطورها لتقليل تكاليف الانتاج وتوفر الأيدي العاملة المتخصصة.

وأفاد ان المؤتمر تعرض لاكتشافات النفط والغاز غير التقليدي في الولايات المتحدة الأمريكية وأثرها على الاقتصاد الامريكي من حيث توفير فرص العمل والتنوع في مصادر الطاقة مشيرا الى ان انتاج الولايات المتحدة من هذه النفوط وصل الى حوالي مليوني برميل يوميا حتى الربع الأخير من عام 2012 قابله خفض في الواردات الامريكية من النفط الخام من الجزائر ونيجيريا وانغولا.

وبين الحوطي أن هذه الاكتشافات ستعزز استمرارية الاعتماد على النفط والغاز باعتبارهما مصدرين رئيسيين لتلبية الطلب على الطاقة.

وحول مدى تأثير زيادة انتاج النفط غير التقليدي عالميا على الكويت باعتبارها أحد المصدريين الرئيسيين بالعالم أوضح الحوطي أنه لا توجد أية مخاوف حاليا على الكويت لاعتبارات عدة منها التوقعات بازدياد الطلب على الطاقة بسبب الزيادة السكانية العالمية حيث من المتوقع أن يصل تعداد السكان الى حوالي 9 مليار نسمة في عام 2030.

وأوضح انه بحسب توقعات شركة (بى بي) فان الطلب العالمي على النفط سيزيد بحدود 60 مليون برميل مكافئ باليوم عن المعدل الحالي في عام 2030.

وعن انتاج وصناعة الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الأمريكية افاد الحوطي بأن صناعة الغاز تواجه صعوبة في تطويرها مشيرا الى أن الحكومة الفيدرالية الأمريكية تلقت أكثر من 15 طلبا للموافقة على تصدير الغاز الطبيعي من الموانئ الأمريكية في حين أن ذلك لن يحدث في القريب العاجل.

وقال ان من اسباب عدم تصدير الغاز من الموانيء الامريكية التخوف من سيطرة وتحكم الحكومة الأمريكية بأسعار الغاز الطبيعي على عكس رغبة الشركات بتحرير الأسعار وصعوبة ايجاد عقود بيع طويلة المدى.

شاهد أيضاً

732197-1

مجموعة شركات أميركية تعتزم رفع استثماراتها بمصر

التقت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي د.سحر نصر مع كل من مجلس الأعمال المصري ـ الاميركي، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *