الرئيسية » محــليــات » انشقاق في حزب الأمة: من الرئيس من الأمين العام؟

انشقاق في حزب الأمة: من الرئيس من الأمين العام؟

 

كويت نيوز: برز امس انشقاق في حزب الامة وخلاف على خلفية صدور بيان بشأن تجميد عضويتي د. عواد الظفيري، ود. فيصل الحمد، اثر مشاركتهما وانضمامها لكتلة ائتلاف المعارضة وتعيين د. حاكم المطيري رئيساً.

إلا أن د. عواد الظفيري الذي نفى هذا البيان، اكد انه يرأس الحزب.

وان البيان صدر من اشخاص بتصرف شخصي، وهما د. حاكم المطيري وسيف الهاجري اللذان سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهما، موضحاً انهما من يديران موقع الحزب في «تويتر»، وقاما باصدار بيان غير معتمد من الحزب.

وتساءل الظفيري ل‍ـ القبس، كيف يقرران ومجلس الشورى لم يجتمع لتجميدنا من عدمه، او تعيين رئيس جديد للحزب؟

تجميد

واكد ان اي تجميد هما اصدراه يعتبر باطلاً وغير صحيح، وهي اكذوبة لأن ليس لهما اي صفة في الحزب، وما زلت الرئيس الشرعي للحزب ود. فيصل الحمد الأمين العام حتى تتم الانتخابات في تشكيل مجلس الحزب قريباً، معتبراً ان السبب الرئيسي في الخلاف الحاصل من قبل حاكم المطيري وسيف الهاجري هو التشكيلة الجديدة التي ستتم.

الائتلاف

واعتبر الظفيري ان حاكم المطيري وسيف الهاجري تجاوزا في اصدار البيان غير الرسمي، لانهما لم يرجعا لمجلس الشورى، واقول لهما: «عسى الله يهديكما»، مؤكدا ان علاقة حزب الامة بائتلاف المعارضة لا تزال مستمرة.

المطيري رئيس

بدوره، أكد سيف الهاجري الذي أصدر بياناً يحمل صفته بأنه الأمين العام، ان مكتب الأمانة العامة للحزب رشح بالإجماع د. حاكم المطيري لرئاسة الحزب لملء الفراغ في الرئاسة، مشيراً إلى انه تم عرض الترشيح على مجلس شورى الحزب، فتمت الموافقة بالأغلبية على الترشيح.

وأضاف الهاجري ان الحزب ملتزم بمبادئه وأهدافه ورؤيته السياسية الواضحة والتزامه بالتعاون مع جميع القوى السياسية والشبابية لتحقيق الإصلاح السياسي الحقيقي الذي يطمح إليه الشعب الكويتي.

وأكد الهاجري ان حزب الأمة يرفض العودة إلى العملية السياسية السابقة التي رفضها الشعب الكويتي وقاطعها.

واختتم تصريحه بتمنياته بالتوفيق والسداد لرئيس حزب الأمة د. حاكم المطيري في تعزيز دور الحزب في الدفاع عن حقوق الشعب الكويتي والوقوف مع شعوب الأمة في رفضها للظلم والطغيان.

البيان المثير للجدل

وكان بيانا قد صدر من موقع الحزب الذي اثار الجدل قد أكد ان مجلس الشورى ومكتب الأمانة العامة في حزب الامة عقدا اجتماعاً طارئا ناقشا فيه مخالفة د. عواد الظفيري ود. فيصل الحمد لقرار الحزب في عدم الدخول في ائتلاف المعارضة.

واعلن الحزب انه قرر تجميد عضويتهما لمخالفتهما القرار، وانتخب حزب الامة د. جاسم المطيري رئيسا له للفترة القادمة المنصوص عليها في النظام الاساسي.

وكان حزب الامة قد اصدر في فترة قليلة سابقة بيانا اكد فيه عدم مشاركته في ائتلاف المعارضة.

شاهد أيضاً

1280x960

اتفاقية بين «الهيكلة» ومعرض ريادة الأعمال

أشاد الأمين العام لبرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي بالمبادرات الشبابية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *