الرئيسية » محــليــات » الهيفي: لا تدوير بالمناصب القيادية في الصحة

الهيفي: لا تدوير بالمناصب القيادية في الصحة

 

كويت نيوز:

نفى وزير الصحة د.محمد الهيفي اتخاذه قرارا وزاريا وشيكا بتدوير المناصب القيادية في الوزارة، لافتا إلى أنه يدرس تسكين المناصب القيادية في الوزارة والشواغر في مناصب الشؤون القانونية والقطاع الطبي الأهلي والشؤون الفنية.

وقال الهيفي إنه إذا شعر بأن الخدمات الصحية لا تتطور فإنه سيقوم بتغيير قيادات ومديرين وليس تدويرا فقط، نافيا نيته في الوقت الحالي القيام بتدوير في الوزارة، مشيرا إلى أنه إذا رأى أن هناك تقصيرا في العمل وليست هناك إنجازات أو تطوير في الخدمة المقدمة سأقوم بتغييرات.

وأضاف وزير الصحة في تصريح للصحافيين صباح أمس على هامش ترؤسه عدة اجتماعات لمجلس الوكلاء ومديري الإدارات المركزية واجتماعا للجنة العليا لتنفيذ ومتابعة البرنامج الوطني للتدريب على إنقاذ الحياة إنه طلب من الوكلاء المساعدين ومديري الإدارات المركزية تسريع الانجازات كي يشعر المواطن والمقيم بتلك الإنجازات.

وحول سؤال النائب سعدون حماد بخصوص اصطحاب الوزير الهيفي لأسرته على متن طائرة خاصة، قال الهيفي إن «سفري على طائرة ليس فيه استغلال أو مخالفة للقانون»، مشيرا إلى أن «الطائرة أميرية وليست هناك قوانين تمنع من أن يصطحب الوزير من يراه معه على الطائرة سواء كان أحدا من أفراد أسرته أو من الوزارة، كما أنني أستطيع أن أسافر بمفردي على متن الطائرة».

وقال الهيفي «قد يكون سؤال النائب غير دستوري ولكن إجابتي على هذا التساؤل لإعلام الناس الذين يريدون فهم الموضوع»، موضحا أنها «مهمة رسمية والوزير هو من يقرر من يصطحب معه»، مشددا على أنه «ليس هناك أي استغلال للقانون أو إساءة للسلطة».

الزيارة الأخيرة

وعن زيارته الأخيرة لكل من ألمانيا وبريطانيا أكد د.الهيفي على انه تم توقيع اتفاقية مطلع الأسبوع الماضي في العاصمة الألمانية برلين مع مؤسسة ومستشفيات فيفانتس الطبية والأكاديمية، والتي تعتبر مؤسسة سباقة في مجال عملها على الصعيد الدولي، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية ستعود بالمنفعة الكبيرة على المرضى الكويتيين، لافتا إلى أن هذه الاتفاقية ستعمل على إرسال المرضى الكويتيين إلى مستشفيات المؤسسة، إضافة إلى تبادل الخبرات الطبية بين ألمانيا والكويت.

وأشار إلى أن هذه الاتفاقية ستكون شاملة جميع التخصصات الطبية، ومن بينها الجراحة والعظام والسرطان والأطفال وأمراض الدم، والعلاج الطبيعي والقلب، منوه الى أن برلين تعتبر سباقة في المجال الطبي، وأن مؤسسة «فيفانتس» تعتبر أكبر شبكة مستشفيات حكومية تملكها حكومة برلين، مما يؤهلها لاستقبال 3500 مريض من خارج ألمانيا في العام، مؤكدا في نفس الوقت على أن وزارة الصحة سوف تفعل اتفاقية سابقة كانت قد وقعتها في العام 2011 مع إحدى المراكز الطبية الألمانية. ويين الهيفي أنه تم توقيع اتفاقية في لندن مع إحدى شركات التأمين البريطانية، تختص بالتأمين الصحي لجميع الطلبة والطالبات المبتعثين للدراسة في المملكة المتحدة وأسرهم، إضافة إلى الدارسين على حسابهم الخاص، لافتا إلى أن هذه الاتفاقية تشمل طلاب الطب البشري والأسنان.

إنقاذ الحياة

وحول ترؤسه اجتماع اللجنة العليا لتنفيذ ومتابعة البرنامج الوطني للتدريب على إنقاذ الحياة والذي حضره كل من وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي ورئيس البنك الأهلي المتحد رئيس اتحاد المصارف حمد عبدالمحسن المرزوق ورئيس مجلس إدارة شركة الخليج للكيبلات بدر ناصر الخرافي والمدير التنفيذي لشركة صناعات الغانم عمر قتيبة الغانم ورئيس جمعية القلب الكويتية فيصل المطوع ورئيس مجلس إدارة اتحاد الجمعيات التعاونية والاستهلاكية عبدالعزيز السمحان وعضو مجلس إدارة لوياك فتوح الدلالي ومدير الإدارة الفنية في وزارة الصحة د.ماجد القطان ومدير إدارة الطوارئ الطبية د.فيصل الغانم ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الوزارة فيصل الدوسري، قال الهيفي «تم خلال الاجتماع مناقشة الاستراتيجيات وأولويات تدريب 10% من سكان الكويت على الإنقاذ ومتابعة خطة عمل اللجان المنبثقة عن اللجنة العليا مع الأخذ بعين الاعتبار التنسيق مع الجهات المعنية ذات العلاقة لتنفيذ خطة العمل بعد اعتماد الميزانيات السنوية للبرنامج. وكذلك تم اعتماد التقارير السنوية لأعمال اللجان الفرعية وصولا إلى دراسة الاحتياجات المستقبلية للبرنامج تبعا للتقارير المرفوعة من هذه اللجان.

وأضاف أن مركز التدريب على إنقاذ الحياة قد قام بحصر عدد الدورات والرخص الممنوحة للمتدربين بهذا المجال في الفترة من شهر مارس 2011م إلى شهر ديسمبر 2012.

من جهتها قالت مديرة الإدارة الفنية د.ماجدة القطان إن هذا المشروع بدأ منذ نحو عام، مشددة على أهمية دور الإعلام والقطاع الخاص لدعم وإبراز المشروع الحيوي، مشيرة إلى أن هذا المشروع لا يخص وزارة الصحة فقط بل يهم كل فرد يعيش على هذه الأرض، مضيفة أن هذه الحملة الإنسانية تهدف إلى تقديم الخدمة لأي شخص قد يتعرض لأي حادث. ودعت الجميع إلى الاشتراك في حملة إنقاذ الحياة والتدريب على كيفية التعامل مع الحروق والاختناق والكسور والهبوط أو غيبوبة السكر، متمنية من جميع المؤسسات الحكومية والخاصة التواصل والحرص على تدريب الموظفين على إنقاذ الحياة.

من جانبه كشف مدير إدارة الطوارئ الطبية في الوزارة د.فيصل الغانم عن دخول 48 سيارة إسعاف جديدة الخدمة نهاية الأسبوع الجاري، لافتا إلى أنه سيتم إدخال 12 سيارة أخرى مع نهاية شهر مارس الجاري بكلفة نحو مليوني دينار.

شاهد أيضاً

1280x960 (11)

الجارالله يبحث مع سفير روسيا العلاقات الثنائية

بحث نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أمس، مع سفير روسيا الاتحادية لدى الكويت أليكسي سولوماتين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *