الرئيسية » مكتبة الفيديو » فيديو راقص لناشطين في “الإخوان” يحرج الجماعة

فيديو راقص لناشطين في “الإخوان” يحرج الجماعة

 

حاول أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين المصرية حذف فيديو نُشر على موقع “يوتيوب” للتواصل الاجتماعي، يظهر مجموعة من الإخوان وهي ترقص الـ “هارلم شيك” للسخرية من جبهة الإنقاذ الوطني، وذلك رداً على معارضين أدوا تلك الرقصة، رفضاً لسياسة الرئيس المصري، محمد مرسي، بحسب ما ذكرت قناة “العربية”، الأحد.

 

http://youtu.be/esyfhtjTI34

 
ولا يزال رابط الفيديو متاحاً على موقع “يوتيوب”، ومعظم صفحات التواصل الاجتماعي، خاصة أن محتواه لا يتعارض وقوانين البث في موقع الفيديو الشهير.

وعملت الجماعة على سحب الفيديو بعد أن تمكن رواد الموقع من التعرف على هوية الشخص الذي يرقص عاري الصدر، في محاولة لتقليد مقدم البرامج، إبراهيم عيسى، ليتضح أنه عضو اللجان الإلكترونية الإخوانية الناشط، أحمد المغير، وهو الأمر الذي لم ينكره الأخير.

وعلى تويتر، كتب الناشط الإخواني المغير، عدة تدوينات، السبت، “من شوية خلصت تصوير حاجة كدة على السريع، أنا عارف إنها ممكن تجيبلي كلام كتير ووجع دماغ بس وما له؟ لازم نخوض التجربة”، في إشارة إلى الفيديو، الذي أسماه في تدوينة لا حقة “رقصة الإنقاذ الأخيرة”.

وجاءت التدوينات التالية كما يلي: “طيب بناء على مناشدات كتير بمسح الفيديو، ولأني حققت الهدف منه، أنا مسحته وده الحقيقة كان الجزء السهل”، ثم “بصوا اللي هيشتم، هيتعمله بلوك، خلاص اللي حصل حصل وانتهينا”.

وتابع المغير: “طيب عشان أروح أنا أعمل أي حاجة تساهم في التكفير عن سيئاتي، أحب أشكر كل من انتقد وكل من طلب مني إزالة الفيديو”، و”بعيداً عن الشق الشرعي في موضوع الفيديو، الشيء اللي هتكلم فيه، إلا أنني أعترف أنه كان صادماً”، و”سأعيد فتح النقاش في موضوع الفيديو بعد ما أنشر أسباب تصويره، وردي على بعض النقاط اللي ذكرها إخواني الأفاضل في نقدهم للأمر”.

واستخدم ناشطون معارضون للرئيس المصري مؤخراً رقصة “هارلم شيك” كأداة للتعبير عن احتجاجهم، وذلك أمام مقر جماعة الإخوان في منطقة المقطم بالقاهرة.

وتسعى جماعة الإخوان إلى مواجهة حملات إلكترونية شرسة تستهدفها من جانب المعارضة.

شاهد أيضاً

762106-1

بالفيديو.. أول طفل يحصل على عملية زراعة مزدوجة للذراعين

نشر باحثون تقريراً يوثق تجربة طفل يبلغ من العمر 9 سنوات، أصبح أول شخص يحصل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *