الرئيسية » أهم الأخبار » تشاد: مقتل المسؤول عن عملية إن أميناس

تشاد: مقتل المسؤول عن عملية إن أميناس

 

أكد رئيس أركان الجيش التشادي، الجنرال زكريا نوبونغو، مقتل مختار بلمختار، أبرز قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وذلك في عملية جرت بجبال إيفوغاس، شمالي مالي.

وكان بلمختار أعلن في مطلع ديسمبر، تأسيس كتيبة جديدة من المقاتلين تحمل اسم “الموقعون بالدماء”، وهي الكتيبة التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف موقعا للغاز في إن أميناس في جنوب شرق الجزائر في يناير الماضي ما أدى بعد تدخل الجيش الجزائري إلى مقتل 34 رهينة، و15 من المهاجمين الخاطفين.

وقال متحدث باسم القوات المسلحة التشادية إن جنودا تشاديين في مالي قتلوا بلمختار، أثناء هجوم على قاعدة للمسلحين السبت.
وقال المتحدث باسم القوات المسلحة التشادية زكريا قوبونغ في بيان أذيع على التلفزيون التشادي “دمرت القوات المسلحة التشادية العاملة في شمال مالي ظهر السبت الثاني من مارس قاعدة للإرهابيين بالكامل.. وضمت الحصيلة مقتل عدد من الإرهابيين من بينهم قائدهم مختار بلمختار”.

وجاء في البيان إن “القوات التشادية في مالي دمرت بشكل كامل القاعدة الأساسية للمتشددين في جبال إيفوغاس، وتحديدا في وادي اميتيتاي” السبت الساعة 12.00، موضحا أن “عدة إرهابيين قتلوا بينهم زعيمهم مختار بلمختار المعروف بالأعور”.

ولم يؤكد الجيش الفرنسي الذي يقود العمليات القتالية في شمال مالي عملية القتل.

وسيكون مقتل بلمختار، ضربة كبيرة للمسلحين المتشددين في شمال مالي الذين طردتهم قوات فرنسية وإفريقية إلى معاقلهم الجبلية.

ويأتي هذا الإعلان بعد إعلان الرئيس التشادي إدريس ديبي الجمعة مقتل أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبدالحميد أبو زيد على أيدي جنود تشاديين، الأمر الذي لم تؤكده باماكو ولا باريس والجزائر.

وتنشر تشاد أكثر من ألفي جندي في مالي وهم يقاتلون مع الجيش الفرنسي في جبال إيفوغاس حيث يتمركز المقاتلون المتشددون منذ انسحابهم من المدن في شمال مالي إثر تدخل الجيش الفرنسي.

أكد رئيس أركان الجيش التشادي، الجنرال زكريا نوبونغو، مقتل مختار بلمختار، أبرز قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وذلك في عملية جرت بجبال إيفوغاس، شمالي مالي.

وكان بلمختار أعلن في مطلع ديسمبر، تأسيس كتيبة جديدة من المقاتلين تحمل اسم “الموقعون بالدماء”، وهي الكتيبة التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف موقعا للغاز في إن أميناس في جنوب شرق الجزائر في يناير الماضي ما أدى بعد تدخل الجيش الجزائري إلى مقتل 34 رهينة، و15 من المهاجمين الخاطفين.

وقال متحدث باسم القوات المسلحة التشادية إن جنودا تشاديين في مالي قتلوا بلمختار، أثناء هجوم على قاعدة للمسلحين السبت.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة التشادية زكريا قوبونغ في بيان أذيع على التلفزيون التشادي “دمرت القوات المسلحة التشادية العاملة في شمال مالي ظهر السبت الثاني من مارس قاعدة للإرهابيين بالكامل.. وضمت الحصيلة مقتل عدد من الإرهابيين من بينهم قائدهم مختار بلمختار”.

وجاء في البيان إن “القوات التشادية في مالي دمرت بشكل كامل القاعدة الأساسية للمتشددين في جبال إيفوغاس، وتحديدا في وادي اميتيتاي” السبت الساعة 12.00، موضحا أن “عدة إرهابيين قتلوا بينهم زعيمهم مختار بلمختار المعروف بالأعور”.

ولم يؤكد الجيش الفرنسي الذي يقود العمليات القتالية في شمال مالي عملية القتل.

وسيكون مقتل بلمختار، ضربة كبيرة للمسلحين المتشددين في شمال مالي الذين طردتهم قوات فرنسية وإفريقية إلى معاقلهم الجبلية.

ويأتي هذا الإعلان بعد إعلان الرئيس التشادي إدريس ديبي الجمعة مقتل أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبدالحميد أبو زيد على أيدي جنود تشاديين، الأمر الذي لم تؤكده باماكو ولا باريس والجزائر.

وتنشر تشاد أكثر من ألفي جندي في مالي وهم يقاتلون مع الجيش الفرنسي في جبال إيفوغاس حيث يتمركز المقاتلون المتشددون منذ انسحابهم من المدن في شمال مالي إثر تدخل الجيش الفرنسي.

شاهد أيضاً

عاجل الكويت

#عاجل..مقتل 15 مدنيا بينهم عائلة كاملة من الأطفال والنساء في غارات على ريف دير الزور

عاجل | مقتل 15 مدنيا بينهم عائلة كاملة من الأطفال والنساء في غارات على ريف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *