الرئيسية » أهم الأخبار » تشاد تؤكد مقتل أبوزيد القيادي في القاعدة

تشاد تؤكد مقتل أبوزيد القيادي في القاعدة

 

أكد الرئيس التشادي، إدريس ديبي، الجمعة، مقتل القيادي في القاعدة، الجزائري عبد الحميد أبوزيد، في اشتباكات اندلعت قبل أيام بين الجيش التشادي ومقاتلين متشددين في شمال مالي.

وبعد مراسم تشييع جنود تشاديين قتلوا في الاشتباكات في مالي، قال ديبي “القوات التشادية هي من قتلت اثنين من قادة الجهاديين من بينهم أبوزيد”.

وجاء هذا في أعقاب رفض فرنسا ومالي تأكيد مقتل أبوزيد الذي أعلنته الخميس وسائل إعلام جزائرية، وأكدته مصادر قريبة من المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة وزعماء القبائل في شمال مالي.

وكان أبوزيد واسمه الحقيقي محمد غدير مهربا في السابق، وينظر إليه على أنه أحد أشد نشطاء القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قسوة، ومساعد يحظى بثقة زعيمه عبد المالك دروكدال.

وقد ظهر أبوزيد القصير القامة والهزيل، للمرة الأولى عام 2003 خلال عملية خطف 32 سائحا أوروبيا في الجنوب الجزائري من قبل الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي انبثقت عنها القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

ويشتبه في أن أبوزيد المهرب السابق الذي أنضم إلى القاعدة في التسعينات في الجزائر، هو المسؤول عن خطف البريطاني أدوين داير الذي أعدم في يونيو 2009 في النيجر.

كما يشتبه بقيامه بخطف خمسة فرنسيين ومدغشقري وتوغولي في موقع تستثمره مجموعة آريفا الفرنسية في النجير في سبتمبر 2010.

ولا يزال 4 من هؤلاء الفرنسيين في أيدي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وهم معتقلون على الأرجح في المنطقة التي قتل فيها أبو زيد.

وشارك أبوزيد أيضا في خطف الفرنسي ميشال جرمانو (78 عاما) الذي أعلنت القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إعدامه في يوليو 2010.

وخلال احتلال شمال مالي من قبل المجموعات الإسلامية، شوهد أبو زيد البالغ من العمر 45 عاما في تينبكتو وفي غاو.

شاهد أيضاً

731580-1

قصة صورة تضمنت جريمة قتل وقاتلاً وشهوداً وتحقيقات

في أحد شوارع منطقة فيصل جنوب العاصمة المصرية القاهرة وقعت هذه الجريمة عصر الخميس الماضي. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *