الرئيسية » أهم الأخبار » الشرطة التونسية تعتقل مشتبها به بقتل بلعيد

الشرطة التونسية تعتقل مشتبها به بقتل بلعيد

 

أفاد مصدران في الشرطة بأنه تم، الاثنين، اعتقال شخص يشتبه بأنه قتل المعارض التونسي شكري بلعيد وشريكه المفترض، لافتين إلى أن المشتبه بهما ينتميان إلى التيار السلفي.

وأوضح المصدران أن القاتل المفترض عمره 31 عاما ويعمل في صناعة المفروشات المعدنية، وقد اعتقل في قرطاج بضاحية العاصمة تونس، فيما المعتقل الاخر هو الشريك الذي أتاح فرار مطلق النار صباح السادس من فبراير بعد مقتل شكري بلعيد قرب منزله.

وأضاف المصدران لـ”فرانس برس” أن المشتبه بهما ينتميان إلى التيار السلفي المتشدد وأن اعتقالهما استند إلى شهادة امرأة وضعت تحت حماية الشرطة.

وأورد أحد المصدرين أن القاتل المفترض كان ناشطا في “الرابطة الوطنية لحماية الثورة” في إحدى الضواحي الشعبية لتونس القريبة من قرطاج.

واتهمت المعارضة التونسية مرارا رابطة حماية الثورة بالتخطيط لهجمات على معارضين أو جمعيات بهدف ترهيبهم.

ويشتبه بأن عناصر من الرابطة قتلوا منسقا لحزب معارض في تطاوين (جنوب) في خريف 2012 وهاجموا مقر الاتحاد العام التونسي للشغل في العاصمة في ديسمبر الماضي.

أما التيار السلفي الجهادي فمتهم بمهاجمة سفارة الولايات المتحدة في سبتمبر، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

وأدى اغتيال المعارض بلعيد إلى أزمة سياسية غير مسبوقة في تونس منذ ثورة 2011، أفضت إلى استقالة رئيس الوزراء حمادي الجبالي.

وحملت عائلة بلعيد حركة النهضة الإسلامية الحاكمة مسؤولية مقتله، الأمر الذي نفته الحركة.

وكان وزير الداخلية التونسي علي العريض الذي كلف الأسبوع الفائت تشكيل حكومة جديدة، أعلن الخميس اعتقال مشتبه بهم في مقتل بلعيد.

يذكر أن المعارض التونسي، شكري بلعبيد، قتل في 6 فبراير، أمام منزله بأربع رصاصات كانت واحدة بالرأس وواحدة بالرقبة ورصاصتين بالصدر.

وخلف مقتل بلعبيد العديد من ردود الفعل حول هوية القتلة اللذين استهدفونه حال خروجه من منزله بالمنزة بولاية أريانة.

وكان بلعيد قد اتهم في آخر مداخلة تلفزيونية له في 5 فبراير على قناة نسمة الخاصة حزب النهضة بالتشريع للاغتيال السياسي بعد ارتفاع اعتداءات رابطات حماية الثورة التي تتهم بكونها الذراع العسكري للنهضة.

شاهد أيضاً

1280x960

ارتفاع منسوب المياه فيه إلى مترين ونصف،قوارب مطاطية وغواصين يتعاملون حالياً مع نفق المنقف

اعلن مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام بالإدارة العامة للاطفاء العقيد خليل الامير ان منسوب مياه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *