الرئيسية » محــليــات » الخالد: الدور الأوروبي في دعم القضايا العربية.. هام وحيوي

الخالد: الدور الأوروبي في دعم القضايا العربية.. هام وحيوي

الخالد

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح اليوم أهمية الدور الأوروبي في دعم القضايا العربية واصفا اياه بأنه “هام وحيوي”. وقال الشيخ صباح الخالد على هامش الاجتماع الوزاري العربي – الأوروبي الثاني المنعقد بجامعة الدول العربية أنه تم خلال الاجتماع اليوم مناقشة قضايا عديدة تهم الجانبين خاصة تطورات الوضع في سوريا.

وأضاف أن هذا الاجتماع تنبع أهميته من أن الدول العربية تعد أقرب جوارا الى الدول الأوروبية وبالتالي يجمعهما تاريخ وجغرافيا ومصالح مشتركة.

وأكد الشيخ صباح الخالد ايلاء الدول العربية اهتماما خاصا بالتعاون مع الجانب الأوروبي وذلك لتعدد المصالح التي تعود بالنفع على الجانبين العربي والاوروبي مؤكدا أن هذا التعاون سيعمل على تحقيق الرخاء لشعوبهما.وأضاف أن الحضور الأوروبي كان على أعلى مستوى مشيدا باهتمام الجانب الأوروبي بالقضايا العربية. واشار الشيخ صباح الخالد الى المناقشات المطولة بين الجانبين خلال الاجتماع مشددا على أهمية الاعتراف بالائتلاف الوطني السوري الذى اتفقت عليه فصائل المعارضة السورية بالعاصمة القطرية الدوحة اخيرا.

ولفت الى أهمية دعم الدول الأوروبية للائتلاف الوطني السوري مشيرا الى أن هذا الدعم سيقوي من عزيمة الشعب السوري في الحصول على سيادته واستقلاله وتحقيق آماله ورسم مستقبله. وأوضح أنه تم خلال الاجتماع بحث واستعراض الخطوات المقبلة فيما يتعلق بالوضع في سوريا وما هو مطلوب من المجتمع الدولي للقيام به بما تحمله من أهمية لوضع نهاية للوضع المأساوي المؤلم في سوريا. وأشار الشيخ صباح الخالد الى أنه تم خلال الاجتماع كذلك مناقشة تطورات الأوضاع في فلسطين خاصة طلب فلسطين بحصولها على صفة مراقب في الجمعية العامة للامم المتحدة.

وأضاف أنه تم كذلك بحث الوضع في اليمن والصومال مضيفا أن معظم قضايانا العربية تم بحثها سياسيا وانعكس ذلك في اعلان القاهرة. وقال الشيخ صباح الخالد ان من أهم الأمور أن يكون هناك اجتماع منتظر تنسيقه للاجتماع الوزاري العربي – الأوروبي يتم خلاله بحث ومتابعة ما اتفق عليه الجانبان العربي والأوروبي من نتائج خلال اجتماع اليوم الذي وصفه بأنه كان مثمرا. وحول اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية أمس أشار الشيخ صباح الخالد الى ما خرج به الاجتماع من نتائج بحضور المبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص بسوريا الأخضر الابراهيمي لبحث تطورات الوضع في سوريا.

وقال ان لقاء وزراء الخارجية العرب مع الابراهيمي عكس الواقع الأليم في سوريا وما يعانيه الشعب السوري في داخل وخارج سوريا من ويلات موضحا أنه كان هناك نقاش مطول مع الابراهيمي عن مهامه المستقبلية. ولفت الى اعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال الاجتماع الوزاري أن فلسطين ستتقدم الى الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر الجاري بطلب أن تكون فلسطين كدولة مراقب مبينا وقوف العرب الى جانب فلسطين لضمان الحصول على الأغلبية في الجمعية العامة للامم المتحدة لهذا الغرض.

وشاركت دولة الكويت في كل من اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية أمس والاجتماع الوزاري العربي – الأوروبي الثاني اليوم بوفد ترأسه الوزير الخالد. وضم الوفد كلا من سفيرة دولة الكويت لدى بلجيكا نبيلة عبدالله الملا ومدير ادارة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ومندوب الكويت الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير جمال محمد الغنيم وسفير الكويت لدى سوريا عزيز رحيم الديحاني ونائب مدير ادارة الوطن العربي المستشار الدكتور فهد مشاري الظفيري اضافة الى عدد من كبار المسؤولين في الوزارة.

شاهد أيضاً

733361-1

غداً آخر موعد لتلقي طلبات نقل المعلمين بالمدارس

حددت وزارة التربية يوم غد الخميس آخر موعد لتقديم طلبات النقل للمعلمين والمعلمات في جميع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *