الرئيسية » الرياضه » قمة كروية بين الكويت والقادسية اليوم

قمة كروية بين الكويت والقادسية اليوم

 

كويت نيوز: يلتقي في الخامسة الا خمس دقائق من مساء اليوم «الكويت» مع القادسية في قمة مثيرة تجمع القطبين الكبيرين المتنافسين بشراسة على المسابقات الكروية المحلية خلال العشر سنوات الاخير
في ظروف غير عادية على استاد القلعة البيضاء بكيفان في ختام الجولة الأخيرة من القسم الثاني.

ويلعب ايضا في اطارها في السابعة الا خمس دقائق النصر مع الصليبخات على ملعب علي صباح السالم.

وتجرى بطولة الدوري الممتاز على 3 ادوار اي يلعب كل فريق مع الاخر ثلاث مرات، الاولى على ارضه وقد جمع «العميد» و«الملكي» فيها استاد محمد الحمد في حولي، والثانية اليوم على استاد «العميد» في كيفان، اما المباراة الثالثة بينهما فستقام على ملعب محايد في ختام الدور الثالث والاخير.

ويدخل كل من الكويت «بطل اسيا» والقادسية «صاحب الرباعية المتتالية من اللقب المحلي» اللقاء تحت اكثر من عنوان… الكويت عنوانه الاول فيها تأكيد تفوقه الذي حققه في ختام الدور الاول عندما تغلب على القادسية بهدف نظيف يوم السبت 27 من اكتوبر الماضي، والثاني احراز الفوز من اجل الحصول على النقاط الثلاث لتعزيز موقعه على الصدارة التي يتربع عليها الآن برصيد 33 نقطة وايضا لتعميق الفارق بينه وبين منافسه اليوم القادسية الذي يحتل المركز الثاني برصيد 26 نقطة، اما العنوان الثالث هو الحرص على استمرار مسيرته في المسابقة من دون هزيمة حيث يعد «العميد» الفريق الوحيد الذي لم يخسر على مدى 13 مباراة، حيث فاز في عشر لقاءات وتعادل في ثلاثة.

أما العنوان الاول للقادسية المنتشي بفوزه ببطولة كأس سمو ولي العهد في هذا «الدربي» فيقول «ها أنا» وما حدث في الماضي لن يتكرر لاسيما وان الفريق في افضل احواله بعدما اكتملت صفوفه وتخلص من ارتباكات فترة كانت عصيبة جعلته يخسر العديد من النقاط في بداية الموسم الكروي الحالي بسبب عدم الاستقرار حيث تبدل خلالها مدربان هما الكرواتي روديون غاسانين «رادان» والروماني فلورين سورايانو مدرب فريق الشباب بالنادي حتى استقر في النهاية على مدربه الجديد القديم محمد ابراهيم الذي نجح في لملمة اوراق فريقه رغم غياب بعض اللاعبين الاساسيين بداعي الاصابات وظروف الانضمام الى المنتخبات حيث خلق حالة من الاستقرار ظهرت في النتائج التي حققها في الدوري وحافظ بها على المركز الثاني والاول الذي حقق اكبر نتيجة لهذا الموسم عندما اكتسح الصليبخات 7-1 في المباراة التي جمعتهما في المرحلة الماضية الثالثة عشرة.

وسجل اهدافه البرازيلي ميشيل (20) وصالح الشيخ (35) وخالد القحطاني (52) وحمد العنزي (74 من ضربة جزاء) وفهد الأنصاري (81) والسوري عمر السومة (86 و90) أهداف القادسية، في حين أحرز البرازيلي باولو فينتور (77) هدف الصليبخات الوحيد.

والعنوان الثاني يريد ابراهيم ولاعبوه ان يقولوا لا احد يفل الحديد الا الحديد ونحن نسعى لكي يكون القادسية الفريق الاول والوحيد الذي يلحق الهزيمة بالكويت.

اما العنوان الثالث للقادسية هو «لابديل عن الفوز» حتى يظل في حالة الملاحقة والابقاء على حظوظه في دائرة المنافسة خاصة وانه هو (حامل اللقب في المواسم الاربعة الماضية) لان الخسارة ستقرب «الابيض» كثيرا من اللقب.

وعلى كل الاحوال المباراة من الناحية العملية (الرقمية) هي صراع بين اقوى هجوم في المسابقة حتى الان وهو «الكويت» الذي سجل لاعبوه 32 هدفا وضعت نجمه ومحترفه البرازيلي روجيريو على رأس هدافي البطولة برصيد 7 نقاط ويتلوه في المركز الثاني مع زميليه التونسي عصام جمعة وعبدالهادي خميس (6 أهداف)، وما بين اقوى خط دفاع في البطولة حيث لم يتلق مرمى القادسية الا 6 اهداف فقط مما يعني تمتع الاصفر بصلابة دفاعية وتماسك في خط الظهر وخلف هذا الخط حارس مرمى يتمتع بالخبرة والجسارة.

وبعيدا عن لغة الارقام والحالة الانية سواء في الموقع والمكان لكلاهما الا ان من الصعوبة التكهن بما سيكون عليه اللقاء فمدرب كل فريق يعلم ان هذه القمة ليس مباراة فقط ضمن المسابقة وانما هي اكبر من ذلك انها بطولة خاصة تأثير نتيجتها تنعكس على المقبل من منافسات سواء في المسابقات المحلية او ما هو آت من اسيوية.

ويلتقي «الكويت» في البطولة القارية يوم 5 مارس المقبل مع مضيفه الرفاع البحريني بالمنامة في إطار الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الأولى لكأس الاتحاد الآسيوي والتي تضم ايضا الصفاء اللبناني وريغار تاداز الطاجيكي.

ويلعب القادسية في «الاسيوية» ضمن المجموعة الرابعة التي تضم الرمثا الأردني والشرطة السوري ورافشان الطاجيكي.

واكد مدرب «الكويت» الروماني مارين إلى أن لقاء فريقه اليوم مع القادسية يمثل الكثير سواء على المستوى التنافسي او الجماهيري، مشددا بان ثقته في لاعبيه ليس لها حدود بانهم سوف يحصدون الثلاث نقاط ومواصلة التربع على القمة، لاسيما وان صفوف «الابيض» مكتملة باستثناء فهد العنزي للإيقاف من قبل الاتحاد الكويتي لكرة القدم حيث سيعود حسين حاكم بعد انتهاء إيقافه بجانب اكتمال شفاء التونسي عصام جمعة.

ولم يتوقف استعداد «العميد» للمباراة حيث رفض الركون الى الراحة وتدرب على ملعب نادي النصر وذلك بسبب انشغال استاد نادي الكويت باستضافة نهائي كأس سمو ولي العهد لكرة القدم وحرص مارين يومها على تقديم موعد التدريب ليقام في الرابعة عصرا لاتاحة الفرصة للاعبين والجهاز الفني لمشاهدة النهائي لمتابعة اكثر ما استجد على اداء غريم اليوم القادسية وسجل المدرب العديد من الملاحظات الفنية استفاد بها خلال محاضرته النظرية او تدريباته التكتيكية التي كان اخرها امس وشارك فيها كل اللاعبين.

ولم يترك القادسية فرحة لاعبيه في الفوز بكأس ولي العهد ان تلهيهم عن لقاء الكويت حيث طوى صفحة الابتهاج وباشر تدريباته بشكل مباشر استعدادا للموقعة الكبرى التي تأكد فيها غياب اللاعب فهد الانصاري لعقوبة الايقاف وحصوله على البطاقة الصفراء الثالثة امام العربي ونواف الخالدي الذي سافر الى لندن للعلاج لكن لدى محمد ابراهيم العديد من الاوراق والتي منها بالاضافة الى نجومه بدر المطوع ومساعد ندا وحسين فاضل عمر السومة وضاري سعيد وخالد ابراهيم وعامر المعتوق وصالح الشيخ والمهاجم حمد العنزي وحمد امان والثنائي الشاب سلطان العنزي وسيف الحشان.

التضامن والفحيحيل … صراع على صدارة «الأولى»

يلتقي في الخامسة الا خمس دقائق من مساء اليوم التضامن مع الفحيحيل في ختام المرحلة الرابعة عشرة لبطولة الدوري العام الكويتي لكرة القدم لاندية الدرجة الاولى.
ويحق ان يطلق على هذا اللقاء مباراة صراع القمة لان طرفيه التضامن (24 نقطة) و الفحيحيل (23 نقطة) يحتلان المركز الاول والثاني بفارق نقطة، ما يعنى لو فاز ممثل اندية الفروانية فانه سوف يعمق الفارق ويرفعه الى 4 نقاط ولو حدث العكس وتغلب ممثل المنطقة العاشرة فانه سوف يسترد الصدارة للمرة التي حصل عليها في الجولة الثانية عشرة للمرة الاولى بعد فوزه على خيطان بثلاثية نظيفة.
وكان اللقاء الاول بين الفريقين في الدور الاول للمسابقة انتهى بفوز التضامن على الفحيحيل بهدفين مقابل هدف.
وتصدر التضامن المسابقة منذ بدايتها بفضل تألق مهاجمه محمد طلعت لاعب الاهلي السابق إلا أنه ثم تراجع الى المركز الثاني في الجولة 12 لكن سرعان ما استردها في الجولة الماضية الـ13 بعد تغلبه على اليرموك بهدف قاتل ليوسف العنيزان في الدقيقة (90+5)
ويتبقى على ختام المسابقة 6 جولات ويصعد الفريق صاحب المركز الاول مباشرة للدوري الممتاز بدلا من الفريق صاحب المركز الاخير في دوري الاضواء بينما يخوض الفريق صاحب المركز الثاني في الدرجة الاولى ملحق فاصل من مباراتين (ذهاب واياب) مع الفريق صاحب المركز السابع (قبل الاخير) في الممتاز.

مبارك عبدالعزيز يعتزل اليوم

تحت رعاية وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح تقام اليوم مباراة اعتزال اللاعب مبارك عبد العزيز العنزي لاعب المنتخب الوطني ونادي الكويت الرياضي بين فريقي الكويت والقادسية على استاد نادي الكويت.
من جانبه، شكر مبارك العنزي راعي حفل مهرجان الاعتزال الوزير الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح على موافقته بحضوره ورعاية هذا المهرجان، وقال: كل الشكر لجميع من استقبلوه وكرموه وتمنى من جماهير شعب الكويت العظيم بأن يحضر اللقاء حتى تكتمل فرحته.

شاهد أيضاً

547160_e

البطولة العربية.. الزمالك يخسر نقطتين في وقتٍ حرج

تعادل الزمالك المصري مع الفتح الرباطي المغربي 2-2، والنصر السعودي مع العهد اللبناني 1-1 في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *