الرئيسية » محــليــات » مستهلكو الخدمة الهاتفية مدينون بـ40 مليون دينار

مستهلكو الخدمة الهاتفية مدينون بـ40 مليون دينار

 

كويت نيوز: قال وزير المواصلات وزير الدولة لشؤون الاسكان سالم الاذينة ان وزارة المواصلات تتعامل مع مديونيات المستهلكين من المواطنين والمقيمين والشركات بشكل القانوني في ما يتعلق بحصر تلك المديونيات التي تجاوزت 40 مليون دينار اغلبها نظير خدمات الهواتف الارضية وان الجهات القانونية في الوزارة تقوم بدورها بشكل المطلوب لتحصيل هذه المديونيات.

جاء تصريح الاذينة بعد اجتماعه مع عدد من الوكلاء ومديري الادارات في وزارة المواصلات للوقوف عند كافة استعدادات الوزارة بما يتعلق بتنفيذ مشاريعها المستقبلية على مستوى كافة القطاعات.

كما شهد الاجتماع حث الوزير للوكلاء ومديري الادارات لبذل كافة جهودهم لتذليل اي عراقيل قد تعيق العمل ولضمان انجاز كل ما يمكن ان يخدم المواطنين والمقيمين على مستوى كافة الخدمات التي تقدمها الوزارة.

واكد الوزير الاذينة ان اجتماعاته مع الوكلاء المساعدين في الوزارة مستمرة وتقام بشكل دوري لبحث آلية وسير العمل في الوزارة، مشيرا الى ان الوزارة في صدد الانتهاء من عدد من المشاريع منها توصيل الخطوط الهاتفية الارضية لعدد من المناطق حديثة الانشاء منها مدينة جابر الاحمد الواقعة في محافظة الجهراء. واشار الى ان مشروع تحويل الارقام بات جاهزا وبانتظار التنفيذ الذي على الارجح ان يكون في ابريل المقبل على ابعد تقدير، وان مشروع الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون والذي كلفت الوزارة وعن طريق التعاقد مع شركة خاصة باقامة كيبل له فهو الآخر بات جاهزاً وقد شهد الاسبوع قبل الماضي توقيع العقد الخاص بالكيبل.

وفي ما يتعلق بتطوير خدمات الانترنت في البلاد قال ان الوزارة تراقب وعن كثب عمل الشركات الخاصة المكلفة بتوفير خدمات الانترنت وسبق وأن قمنا بالغاء عدد من عقود الوزارة مع الشركات بامور تتعلق بمستوى وتطوير الخدمات.

مشيرا الى ان الوزارة لن تتوانى عن الغاء عقد اي شركة تقصر في عملها على مستوى خدمات الانترنت او اي خدمات اخرى تقدمها الوزارة للمواطنين والمقيم حرصا منها على تقديم كل ما هو مفيد ومتطور في مختلف الخدمات وباقل الاسعار.

شاهد أيضاً

536939_e

مسؤولة بـ «الصحة»: الكويت من الدول المنخفضة الإصابة بمرض «الدرن»

اكدت وكيلة وزارة الصحة المساعدة لشؤون الصحة العامة الدكتورة ماجدة القطان ان نسبة الاصابة بمرض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *